المحليات
مغردون استنكروا اعتقال السعودية قطرياً وتلفيق التهم له

حج القطريين دون بعثة رسمية يهدد سلامتهم وأمنهم

الأبواق الإعلامية السعودية ترحب بالقطريين لاستدراجهم واعتقالهم

السعودية تحرم القطريين من المناسك وتسمح للإسرائيليين بالتصوير في الحرمين

الحاج القطري الوحيد الذي لا يملك الحماية اللازمة بالأراضي السعودية

الدوحة – الراية: دعا عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي المواطنين لتجنب السفر لأداء مناسك الحج دون وجود بعثة رسمية قطرية تضمن سلامتهم وتجنبهم الاعتقال من قبل السلطات السعودية التي تلفق الاتهامات للقطريين، وتستغل وجود بيت الله الحرام على أراضيها كورقة ضغط سياسي على من يخالفها الرأي من الدول الإسلامية.

وأكد المغردون أن السلطات السعودية لا يرقبون في المواطنين القطريين الراغبين في أداء مناسك الحج والعمرة إلاً ولا ذمة .. مشيرين إلى أن السعودية منعت وجود بعثة الحج القطرية التي تتولى تسيير الحجاج القطريين وتضمن أمنهم وسلامتهم، وتحاول من خلال وسائل الإعلام المأجورة الادعاء بأنها تفتح المجال لهم لأداء المناسك من خلال السفر إلى السعودية بشكل غير مباشر عبر الكويت أو سلطنة عمان، دون مظلة رسمية ترعى مصالح الحجاج القطريين.

واستغربوا منع السعودية القطريين من أداء مناسك الحج والعمرة في الوقت الذي تسمح فيه للإسرائيليين بالدخول والتصوير في الحرمين المكي والمدني، بل وتروّج لمثل هذه الصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي دون أن تراعي مشاعر آلاف المسلمين المحرومين من زيارة بيت الله الحرام لأداء مناسك الحج.

وطالبوا بعدم الانجرار وراء الشعارات الجوفاء التي تطلقها الأبواق الإعلامية السعودية في أنها ترحب بالقطريين وتقدم لهم كافة التسهيلات لأداء مناسك الحج، معتبرين أنها تحاول استدراجهم ومن ثم اعتقالهم بهدف الضغط على قطر ومحاولة إثبات ادعاءاتهم وإلصاق تهم الإرهاب بالقطريين.

كانت صحيفة الوطن السعودية نشرت خبراً عن اعتقال مواطن قطري أواخر شهر رمضان المبارك وألصقوا به تهمة الإرهاب، حيث عنونت الصحيفة الخبر «قطري جديد يدخل قوائم الإرهاب السعودية»، وهي القوائم غير القانونية والتي رفضتها الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.
وتساءل المغردون عن السبب وراء قيام بعض المواطنين بالذهاب إلى السعودية لأداء مناسك الحج والعمرة دون وجود بعثة قطرية تضمن لهم سلامتهم وتحفظهم من شرور السلطات السعودية التي تعمل على اعتقال المواطنين دون محاكمات أو أدلة تدعم اتهاماتهم وأكاذيبهم.

وأكدوا أن الحاج القطري لن يضمن سلامته وإمكانية أدائه لمناسك الحج بالصورة المطلوبة في ظل التعنت السعودي في منع بعثة الحج القطرية من فتح مكتب لها في مكة لرعاية الحجاج .. مشددين على أن الحاج القطري هو الوحيد الذي لا يملك الحماية اللازمة بالأراضي السعودية، ولن يستطيع أحد معرفة مكانه حال اختطافه أو تلفيق اتهامات له من قبل الرياض.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X