أخبار عربية
الاحتلال فرض عليه الإقامة الجبرية بعيداً عن بلدته

إفراج مشروط عن الشيخ رائد صلاح

فلسطين المحتلة – وكالات: أفرجت المحكمة الإسرائيلية في مدينة حيفا عن رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح بشروط مقيدة جدا، حيث حولته إلى الإقامة الجبرية في بلدة كفركنا بالجليل بعيدا عن مسقط رأسه مدينة أم الفحم. وقد قررت المحكمة إخلاء سبيل الشيخ رائد صلاح بعد أن قيدت تواصله فقط مع أقربائه من الدرجتين الأولى والثانية، وحظرت عليه الاتصال بوسائل الإعلام والصحافة. وبذلك رفضت المحكمة في حيفا استئناف النيابة العامة التي طالبت بإبقائه رهن الاعتقال على ذمة التحقيق. وقال رئيس لجنة الحريات في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية الشيخ كمال خطيب في وقت سابق أمس إنه تجري ترتيبات الإفراج عن الشيخ صلاح، متوقعا أن يكون في بلدة كفركنا في غضون ساعات.

ووصف خطيب اعتقال الشيخ صلاح ثم الإفراج عنه ضمن قيود مشددة بالسياسة الظالمة. وقد أكد خالد زبارقة محامي الشيخ صلاح قرار الإفراج، وأوضح الشروط التي فرضتها المحكمة. وكان تم جلب الشيخ صلاح أمس إلى المحكمة، لكنه قال للصحفيين إنه ممنوع من الحديث مع وسائل الإعلام. وكانت محكمة الصلح الإسرائيلية قررت الخميس الإفراج المشروط عن الشيخ صلاح لكن النيابة العامة الإسرائيلية استأنفت ضد القرار، ما استدعى عقد جلسة للمحكمة أمس للنظر في الاستئناف. يذكر أن الشرطة الإسرائيلية أوقفت الشيخ صلاح من منزله في مدينة أم الفحم منتصف أغسطس الماضي، ووجهت له لائحة اتهام من 12 بندا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X