الراية الرياضية
احتفالات حاشدة في زغرب

محاكمة القائد تُخيِّم على موقعة الإنجليز

بلجراد -د ب أ: احتفلت الجماهير في جميع أنحاء كرواتيا بالفوز المثير على روسيا 4 -3 بركلات الجزاء الترجيحية في دور الثمانية لكأس العالم.

وكتبت بوابة “ايندكس” الإخبارية: كرواتيا تعيش النشوة، الألعاب النارية مشتعلة في جميع أنحاء البلاد.

واحتشد حوالي 15 ألف مشجع في جيلاسيكا الميدان الرئيسي لزغرب لمشاهدة المباراة على الشاشات الحائطية، كما أن المقاهي والمطاعم في المدينة كانت مكتظة عن آخرها بالمشجعين.

العرض القوي لمنتخب كرواتيا على الأقل أزاح مؤقتا الغمة التي تعيشها الكرة الكرواتية بسبب فضيحة الفساد التي ضربت البلاد والتي طالت القائد لوكا مودريتش الذي يخضع للمحاكمة.

وكتبت صحيفة “إيندكس” ليس من قبيل الصدفة أن كرواتيا بدأت تلعب بشكل جيد بعد انتهاء عصر ماميتش.

وقضت محكمة كرواتية مطلع الشهر الماضي بسجن عملاق كرة القدم الكرواتية زدرافكو ماميتش لمدة ست سنوات ونصف السنة بتهمة الفساد.

وجرى إدانة ماميتش الرئيس التنفيذي السابق لنادي دينامو زغرب ووكيل اللاعبين السابق، بالتربح من صفقة انتقال لوكا مودريتش في 2008 إلى توتنهام الإنجليزي.

وغير مودريتش لاعب ريال مدريد الحالي الشهادة التي أدلى بها خلال التحقيقات عندما شهد في المحكمة واتهم في الوقت نفسه بالحنث باليمين.

وإذا تم إدانة مودريتش فإنه قد يتلقى عقوبة السجن لخمس سنوات.

ووفقا للنيابة العامة، فإن ماميتش تحصل على سبعة ملايين من أصل 23 مليون يورو دفعها توتنهام لدينامو للتعاقد مع مودريتش، الذي أكد في البداية أنه سلم المال إلى ماميتش، لكنه بعد ذلك خلال المحكمة تراجع عن كلامه مشيرا إلى أنه لا يتذكر التفاصيل.

ويواجه ماميتش الذي سافر إلى البوسنة والهرسك قبل يوم واحد من صدور الحكم ضده، قائمة اتهامات أيضا تتضمن التهرب الضريبي.

وتم الحكم على زوران المدرب السابق لدينامو بالسجن 11 سنة، فيما صدر حكم بالسجن أربع سنوات وشهرين بحق بيرنار، وثلاث سنوات بحق فربانوفيتش.

الصحف الكرواتية تشيد بتواصل الحلم

زغرب – أ ف ب: أشادت الصحف الكرواتية بتواصل حلم منتخب بلادها لكرة القدم في كأس العالم في روسيا، وذلك عقب تأهله لملاقاة إنجلترا في الدور نصف النهائي، بفوزه على البلد المضيف بركلات الترجيح.

وتفوقت كرواتيا على روسيا بركلات الترجيح 4-3 (الوقت الأصلي 1-1 والإضافي 2-2)، في المباراة التي أقيمت في سوتشي، لتبلغ نصف النهائي للمرة الثانية في تاريخها.

وكرر المنتخب الذي يقوده لاعب خط الوسط لوكا مودريتش، الإنجاز الذي حققه دافور شوكر وزملاؤه في العام 1998، ببلوغ الدور نصف النهائي في أول مشاركة لكرواتيا كدولة مستقلة. وعنونت صحيفة “سبورتسكي نوفوستي” على صدر صفحتها الأولى “موسكو (حيث يقام نصف النهائي) نحن قادمون”.

أضافت: الحلم الكرواتي يتواصل بعد 20 عاما، نحن في الدور نصف النهائي لكأس العالم وفيه سنواجه الإنجليز الذين يدينون لنا منذ عام 2009، وذلك في إشارة إلى خسارة المنتخب الكرواتي أمام الأسود الثلاثة بنتيجة 1-5 في سبتمبر 2009، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010، والتي لم يتمكن المنتخب الكرواتي من بلوغها.

وأتت تلك الخسارة بعد عام من خسارة مذلة لكرواتيا على أرضها 1-4 ضد إنجلترا نفسها، وأيضا ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال 2010.

ونوهت الصحف بأداء المنتخب الروسي، مشيرة إلى أن اللاعبين الروس كانوا يتمتعون بمئة حياة وببساطة لم يرغبوا بالموت. ونشرت صحيفة “يوتارنيي” على صفحتها الأولى صورة للكرواتي إيفان راكيتيتش وهو يحتفل بتسجيل ركلة الترجيح الحاسمة مع عنوان “الكرواتيون لا يستسلمون!”، مضيفة: كرواتيا في نصف نهائي كأس العالم، الذي غابت عنه لعشرين عاما، الذي لم تتمكن من الاقتراب منه لعشرين عاما.

لوكا مودريتش:

الكـــرة الــذهبيــة لا تشــغلــني

سوتشي – د ب أ: أكد لوكا مودريتش نجم خط وسط المنتخب الكرواتي لكرة القدم أن هدفه ليس الجوائز الشخصية وأن تركيزه بالكامل ينصب على نجاح فريقه في بطولة كأس العالم 2018 المقامة حاليا في روسيا مشيرا إلى أن الفوز على المنتخب الروسي خطوة نحو تحقيق هدف الفريق.

وتأهل المنتخب الكرواتي للمربع الذهبي في البطولة بالفوز على المنتخب الروسي 4-3 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الأصلي و2-2 في الوقت الإضافي من مباراتهما في دور الثمانية للبطولة.

وتوج مودريتش بجائزة أفضل لاعب في المباراة. وأكد مودريتش: لا أفكر في الفوز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب ولا أفكر في أي شيء آخر المهم هنا أن ننجح كفريق وصلنا لقبل النهائي ونستطيع إنجاز أكثر من هذا المجموعة هي المهمة في هذا المونديال نريد العودة بميدالية وسوف نرى ماهي نوعية هذه الميدالية.

وأوضح: روسيا لعبت بشكل ممتاز خاصة في الشوط الأول ولم نتمكن من صنع اللعب جراء الضغط العالي الروسي ولكن في الشوط الثاني والفترة الإضافية كنا الأفضل وسيطرنا على مجريات اللعب كنا نريد إنهاء اللقاء قبل الوصول لركلات الترجيح ولكن القدر أراد ذلك.

وأضاف: من المؤكد أن المستوى العالي للمباريات إضافة للإصابات أثرت على مستوى الأداء واللياقة نوعا ما، ولكن استطعنا الفوز في النهاية أتينا إلى سوتشي منذ عدة أيام وذلك للتعود على حالة الطقس والتأقلم معها. وأشار: الملعب هنا رائع وكل شيء جيد جدا وتبدو المدينة جميلة كذلك أنا سعيد بالوصول بعد 20 عاما للدور قبل النهائي، وأعتقد أن فريقنا يستطيع أن يحقق نتيجة أفضل من الماضي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X