fbpx
أخبار عربية
أكدت تضامنها مع الحكومة والشعب ضد الإرهاب

قطر تدين هجوماً استهدف القصر الرئاسي في مقديشو

الدوحة – قنا : أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف القصر الرئاسي في العاصمة الصومالية مقديشو وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وجددت وزارة الخارجية،في بيان أمس موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب، وأكدت تضامنها التام مع الحكومة الصومالية في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار. وعبر البيان عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا ولحكومة وشعب الصومال وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل، وكانت جماعة الشباب الصومالية المتشددة قد فجرت سيارتين مفخختين قرب القصر الرئاسي في مقديشو أمس.

وقال المسؤول الأمني الصومالي عبد الله علي لوكالة الأنباء الألمانية إن القوات الحكومية تمكنت من إحباط الهجوم،وقتلت ثلاثة على الأقل من المسلحين. وأضاف علي «انفجرت سيارتان ملغومتان أعقبهما إطلاق نار كثيف قرب البوابة الغربية للقصر الرئاسي». وأعلنت الجماعة المتشددة مسؤوليتها عن الهجوم من خلال راديو الأندلس. وقال ضابط الشرطة، أحمد بشاني، إن سبعة مدنيين على الأقل أصيبوا بجروح، مضيفاً أن بعض الضحايا في حالة حرجة. كما جرح خمسة من أفراد قوات الأمن. وأضاف «عدد الضحايا مرشح للارتفاع». وتابع «انفجرت أول سيارة ملغومة عند إحدى بوابات المقر الرئاسي في مقديشو قبل أن يحاول عدد من المسلحين المدججين بالسلاح اقتحامها». وذكر أن انتحارياً فجر السيارة، بينما انفجرت السيارة الثانية عن بعد. وتقوم حركة الشباب، التي تسيطر على مناطق واسعة في وسط وجنوب الصومال، بشن هجمات منتظمة على المباني الحكومية والفنادق الراقية في مقديشو. وتكافح الجماعة المرتبطة بالقاعدة للإطاحة بحكومة البلاد وإقامة دولة إسلامية تستند إلى تفسيرها الدقيق للشريعة الإسلامية. وقُتل 14 شخصاً عندما قصف مسلحو حركة الشباب وهاجموا وزارة حكومية في وسط العاصمة الصومالية نهاية الأسبوع الماضي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X