الراية الإقتصادية
قدمت خدماتها لـ2493 سفينة

موانئ قطر تستقبل 647.2 ألف حاوية خلال النصف الأول

123.6% زيادة في عدد السفن خلال 6 أشهر

كتب – أكرم الكراد:

قدمت الشركة القطرية لإدارة الموانئ القطرية «مواني قطر» خدماتها لـ 2493 سفينة، خلال النصف الأول من العام الجاري محققة نسبة ارتفاع في حركة السفن وصلت 123.6% عن الفترة نفسها من العام الماضي، والبالغة 1115 سفينة، وكان شهر مايو السابق الأكثر استقبالاً للسفن التجارية بوصول 492 سفينة لمختلف موانئ الدولة مقابل 193 سفينة في مايو العام الماضي.

وقالت الشركة أنها استقبلت خلال شهر إبريل تم استقبال 404 سفن مقابل 119 سفينة للشهر نفسه من 2017، و386 سفينة في شهر مارس مقابل 131 سفينة في مارس 2017، و390 سفينة في شهر فبراير 2018 مقابل 196 سفينة فبراير العام الماضي، و381 سفينة في شهر يناير مطلع العام الجاري مقابل 264 سفينة يناير مطلع العام الماضي، بينما استقبلت مواني قطر في شهر يونيو الماضي 440 سفينة مقابل 212 سفينة في يونيو 2017.

وشهدت «مواني قطر» أيضاً نشاطاً اقتصادياً وتجارياً كبيراً في أدائها التشغيلي خلال الأشهر الستة الماضية، حيث استقبلت 647.234 ألف حاوية نمطية، بنسبة نمو وصلت 160.72% مقارنة بالحاويات المستقبلة في النصف الأول من 2017، والتي بلغت 248.245 ألف حاوية، فضلاً عن استمرار هذا النمو طيلة الأشهر الستة الماضية، وبنسب مرتفعة رغم الحصار الجائر المفروض على الدولة منذ أكثر من 13 شهراً، فقد استقبلت مواني قطر في شهر يونيو الماضي 94.911 ألف حاوية نمطية، بنسبة نمو بلغت 295.23% عن شهر يوينو العام الماضي والبالغة 24.014 ألف حاوية، وخلال شهر مايو السابق استقبلت 114 ألفاً و 439 حاوية، بنسبة نمو بلغت 149.15% مقارنة بشهر مايو من العام 2017 والبالغة 45.930 ألف حاوية، وفي شهر إبريل تم استقبال 124.185 ألف حاوية بنسبة ارتفاع 169.63% عن الشهر نفسه من العام الماضي، والبالغة 46.056 ألف حاوية، وخلال مارس الماضي استقبلت الشركة 105.998 ألف حاوية، بنمو وصل إلى 157.40% عن مارس العام الماضي والبالغ 41.180 ألف حاوية، وفي فبراير 103.735 ألف حاوية، بنمو 144.61% لنفس الشهر من 2017 والبالغة 42.408 ألف حاوية، وأخيراً 103.966 آلاف حاوية في يناير مطلع العام الجاري، بنسبة نمو 113.67% مقارنة بشهر يناير 2017، والبالغة 48.657 ألف حاوية.

وقد عملت الشركة بتوجيه من وزارة المواصلات والاتصالات وبالتعاون مع شركائها على إطلاق وتدشين خطوط ملاحية مباشرة بين ميناءي حمد والرويس وعدد من الموانئ في المنطقة وخارجها، وذلك بهدف ضمان عدم تأثر حركة السفن والملاحة البحرية والشحن في الدولة بالإجراءات التي اتخذتها بعض الدول المجاورة أمام السفن القادمة إلى دولة قطر، حيث تساهم الخطوط الجديدة في توفير حلول سريعة ومضمونة للمصدرين والموردين من مختلف أنحاء العالم، كما تؤكد على الموثوقية الكبيرة التي يتمتع بها الاقتصاد القطري وقدرته على التكيف مع المتغيرات الإقليمية والعالمية، فضلاً عن كونها تعزز الروابط التجارية بين دولة قطر والعالم الخارجي، وتساهم في رفع التبادل التجاري ودعم رؤية قطر الوطنية 2030.

1.256 مليون حاوية في 2017

كانت موانئ قطر قد قدمت خلال الربع الأول من العام الجاري خدماتها لما يصل إلى 1.157 سفينة، محققة نسبة ارتفاع في حركة السفن تصل إلى ضعفي عدد السفن الذي استقبلته في الربع الأول من العام 2017، ففي شهر مارس من العام الماضي استقبلت الشركة 131 سفينة، ليرتفع خلال شهر مارس 2018 إلى 386 سفينة، وفي شهر فبراير 2017 استقبلت الشركة 196 سفينة، وارتفع هذا العدد للضعف في فبراير من العام الجاري، ليصل إلى 390 سفينة، كما اختتمت الشركة العام 2017 بنجاح كبير في التغلب على التحديات اللوجستية وتدشين خطوط عالمية تربط قطر بالعالم، خاصة من خلال ميناء حمد الذي يعتبر بوابة قطر الرئيسية للتجارة مع العالم، وأحد أهم الموانئ التي تديرها الشركة، بالإضافة إلى ميناءي الدوحة وميناء الرويس، وقد شهد أداء الشركة ارتفاعاً في حجم البضائع العامة الواردة إلى الدولة في العام 2017، حيث بلغت 1.256.963 مليون طن، رغم الحصار الجائر المفروض على الدولة، وذلك بفضل الدور المحوري الذي لعبه ميناءا حمد والرويس في ضمان انسيابية حركة البضائع الواردة والصادرة، والمواد المرتبطة بالمشاريع الجاري تنفيذها والتي يخطط لها في المستقبل، ومنذ شهر يناير حتى ديسمبر من العام الماضي 2017 بلغ مجموع عدد السفن التي وصلت إلى جميع موانئ قطر 3869 سفينة.

47.10 % نمو البضائع العامة في 2018

تؤكد الإحصائيات التي كشفت عنها الشركة عن مواصلة مواني قطر لأداء نشاطها الاقتصادي والتجاري واللوجستي، واستحواذها على النسبة الأكبر من التجارة الدولية مع قطر، والنسبة الأكبر من توفير معظم المواد والخامات والسلع التي تلبي احتياجات كافة القطاعات الاقتصادية في الدولة، فقد استقبلت مواني قطر 665.555 ألف طن من البضائع العامة خلال النصف الأول من العام الجاري، وذلك بنسبة نمو بلغت 47.10% عن الفترة نفسها من العام الماضي، والبالغة 452.442 ألف طن في 6 أشهر، وقد كان شهر يونيو الماضي الأكثر استقبالاً للبضائع العامة، بإجمالي وصل إلى 164.080 ألف طن، بينما احتل شهر مايو السابق الشهر الأقل طلباً على البضائع العامة، بـ 42.952 ألف طن فقط، وتفاوتت الأشهر الأخرى ما بين 130.897 ألف طن في شهر أبريل، و85.460 ألف طن في شهر مارس، و105.655 ألف طن في شهر فبراير، و136.511 ألف طن في شهر يناير مطلع العام الجاري. كما شهدت الأصناف الأخرى من البضائع المستوردة عبر موانئ قطر نمواً متزايداً في النصف الأول من 2018 الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ففي قطاع الثروة الحيوانية، استقبلت الشركة في 6 أشهر 636.008 ألف رأس مواشي، بنسبة نمو بلغت 56.48% عما تم استقباله خلال الصنف الأول من العام الماضي، والبالغة 406.445 ألف رأس، وكان شهر يناير مطلع العام الجاري الأكثر طلباً على الثروة الحيوانية، حيث استقبلت مواني قطر 135.956 ألف رأس، يليه شهر مارس الماضي بـ 115.324 ألف رأس، ثم شهر مايو باستقبال 110.360 ألف رأس، وشهر فبراير بـ99.157 ألف رأس، وشهر يوينو الماضي بـ 96.228 ألف رأس، وأخيراً شهر إبريل باستقبال 78.983 ألف رأس. وتشير الأرقام أيضاً إلى أن مواني قطر حققت نجاحاً كبيراً في التغلب على التحديات اللوجستية التي واجهتها إثر الحصار الجائر المفروض على الدولة منذ أكثر من 13 شهراً، وعملت بتفان على ضمان استقرار السوق المحلية من خلال توفير سلسلة إمداد مستقرة للسوق وللاقتصاد القطري بالتعاون مع شركائها المحليين والإقليميين، وقد شهد قطاع سفن الدحرجة «السيارات والمعدات» انخفاضاً بسيطاً بلغ 8.60% خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث استقبلت مواني قطر 33.404 ألف وحدة من السيارات والمعدات في الأشهر الستة الأولى من 2018، بينما استقبلت 36.549 ألف وحدة خلال النصف الأول من العام 2017، وفي قطاع الانشاءات ومواد البناء فاستقبلت مواني قطر 177.157 ألف طن مقابل 448.489 ألف طن العام الماضي.

66.242 ألف سائح وصلوا الدوحة خلال 6 أشهر

شهد النصف الأول من العام الجاري نمواً في أعداد السائحين الزائرين لدولة قطر مع توقعات بارتفاع هذا العدد خلال الفترة المقبلة، حيث كشفت موانئ قطر المشغلة لميناء الدوحة، الوجهة البحرية للسائحين القادمين لزيارة الدولة، عن استقبال 66.242 ألف سائح خلال الأشهر الستة الأولى من 2018، ما يؤكد أن حركة السياحة لم تتوقف في قطر رغم الحصار الجائر المفروض على دولة قطر منذ الخامس من يونيو العام الماضي، بل تشير الإحصائيات الأخيرة إلى أن الفترة الماضية شهدت تزايداً في أعداد السياح القادمين لزيارة الدولة عن طريق ميناء الدوحة، الذي بات يقدم كافة التسهيلات للسياح، خاصة بعد الإعلان عن إعفاء مواطني 80 دولة من الحصول على تأشيرة دخول للبلاد، وذلك لتطوير السياحة 2030 ولدعم القطاع السياحي في قطر، وبما يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني ويسهم في إثراء المجتمع.

خدمات متميزة لـ 1.157 سفينة بالربع الأول

كانت موانئ قطر قد قدمت خلال الربع الأول من العام الجاري خدماتها لما يصل إلى 1.157 سفينة، محققة نسبة ارتفاعا في حركة السفن تصل إلى ضعفي عدد السفن الذي استقبلته في الربع الأول من العام 2017، ففي شهر مارس من العام الماضي استقبلت الشركة 131 سفينة، ليرتفع خلال شهر مارس 2018 إلى 386 سفينة. وفي شهر فبراير 2017 استقبلت الشركة 196 سفينة، وارتفع هذا العدد للضعف في فبراير من العام الجاري، ليصل إلى 390 سفينة، كما اختتمت الشركة العام 2017 بنجاح كبير في التغلب على التحديات اللوجستية وتدشين خطوط عالمية تربط قطر بالعالم، خاصة من خلال ميناء حمد الذي يعتبر بوابة قطر الرئيسية للتجارة مع العالم، وأحد أهم الموانئ التي تديرها الشركة، بالإضافة إلى ميناءي الدوحة وميناء الرويس، وقد شهد أداء الشركة ارتفاعاً في حجم البضائع العامة الواردة إلى الدولة في العام 2017، حيث بلغت 1.256.963 مليون طن، رغم الحصار الجائر المفروض على الدولة، وذلك بفضل الدور المحوري الذي لعبه ميناء حمد وميناء الرويس في ضمان انسيابية حركة البضائع الواردة والصادرة، والمواد المرتبطة بالمشاريع الجاري تنفيذها والتي يخطط لها في المستقبل، ومنذ شهر يناير حتى ديسمبر من العام الماضي 2017 بلغ مجموع عدد السفن التي وصلت إلى موانئ قطر 3869 سفينة في جميع الموانئ.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X