الراية الرياضية
حقق نجاحاً كبيراً خلال فترة إقامته في روسيا

مجـلـــس قـــطــر ..خـــتــامـــه مـســك

احتفالية استثنائية بمراسم تسليم الاستضافة في الليلة الأخيرة بموسكو

استقبل أكثر من 100 ألف زائر وقدم صورة واقعية لمونديال 2022

الجماهير من أنحاء العالم تعرفت على روعة الثقافة والتراث القطري

إشادة واسعة بنماذج الملاعب المونديالية وتفاعل رائع مع الفعاليات اليومية

موسكو _فهد العمادي – وعلي عيسى  – موفدو لجنة الإعلام الرياضي

خطف مجلس قطر الأنظار خلال انعقاده في روسيا بالتزامن مع بطولة كأس العالم التي أسدل الستار عليها أمس، ومعه أسدل الستار على مجلس قطر بعد نجاح كبير وإشادة عالمية واسعة، فقد نجح المجلس الذي أقيم في حديقة جوركي بموسكو في استقطاب مايزيد عن 100 ألف زائر بعد أسبوع حافل بالفعاليات التي لاقت استحسان الجميع واطلع الحضور على تراث قطر وإنجازاتها كما كانت أكثر استفسارات الجمهور عن ملاعب المونديال وانبهارهم بالتصاميم التي تعكس الطابع القطري وأيضا عن نظام تكييف الملاعب ونوع النجيل المستخدم ، وقد أبدى الجمهور إعجابه بما يعرضه المجلس من تنوع وتميز كبير.

وقد جرت الاحتفالات داخل مجلس قطر في روسيا أمس بعد مراسم تسليم استضافة كأس العالم إلى دولة قطر بعد انتهاء مونديال روسيا في مشهد تاريخي، وقد أقيمت الاحتفالات بهذا الحدث الذي يمثل نقطة مهمة للغاية في تاريخ الرياضة القطرية والعربية والرياضة في الشرق الأوسط. لأنها المرة الأولى التي ستقام في بطولة كأس العالم في المنطقة، وقد كانت الاحتفالات على قدر الحدث الكبير وشارك فيها زوار من جميع أرجاء العالم في ليلة وداعية لمونديال روسيا تميزت بشكل خاص واستثنائي في مجلس قطر.

وقد حظى “مجلس قطر” بتغطية إعلامية مكثفة تشارك فيها جميع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية وسط إشادة كبيرة بمبادرة اللجنة العليا للمشاريع والإرث على إتاحة الفرصة أمام الجميع للمشاركة في مجلس قطر بالعاصمة الروسية موسكو من أجل الترويج لقطر من خلال حدث عالمي كبير مثل كأس العالم، وتقديم صورة عن الجهود القائمة من أجل استضافة كأس العالم 2022 بصورة أكثر تميزاً على جميع المستويات، سواء التنظيم أو الملاعب أو ما سيكون حصرياً في مونديال قطر بعد أربع سنوات من مفاجآت تنتظر الجماهير التي ستشاهد مونديالاً غير مسبوق على مستوى التاريخ.

فعاليات مميزة ..

وقد كانت الفعاليات المتوفرة داخل المجلس خلال اليوم الأخير له في روسيا مميزة بكل ماتحمله الكلمة من معنى، وعكست النجاح الكبير الذي حققه مجلس قطر على مدار أيام إقامته، فقد تم توفير فعاليات خاصة واستثنائية لأهل قطر الأوائل مثل بيت الشعر والصقار، مع إظهار الكرم القطري بتقديم الشاي والقهوة والعود والدخون والتمر.

كما تم تقديم الكثير من أنواع الفنون القطرية التراثية مثل فن البحر، للتعريف بالفنون القطرية كما تم تقديم فن النهمة قدمها علي المري الحاصل على لقب نهام الخليج في مسابقة كتارا بهذا الفن ، كما تم توزيع آلاف الأكواب من الشاي والكرك الذي لاقى استحسان الزوار كما تم تصوير آلاف الأطفال في مشاهد رائعة، وقد أظهر مجلس قطر حرص الجميع على تقديم صورة مشرفة لكأس العالم 2022، فقد كان هناك رغبة كبيرة لدى جميع الزوار من أرجاء العالم على التعرف على ثقافة قطر، وقد وفر لهم مجلس قطر معلومات كثيرة عن قطر وتأكد الجميع أن مونديال 2022 سيكون استثنائي وتاريخي وغير مسبوق.

عرض دور الهجن ..

كما شهد المجلس عرض دور الهجن في حياة قدامى أهل قطر ودورها الآن من خلال شاشات العرض الكبيرة. ورقصات العرضة القطرية التي تم تقديمها بصورة يومية عبر فريق مكون من 14 شخصًا، وكان الزوار يشاركون في تلك الرقصات في أجواء رائعة للغاية.

وتم توفير العديد من الأمور الجديدة بالنسبة للزوار مثل كتابة أسمائهم باللغة العربية ومنحها لهم كهدايا، وقد حرص الزوار على التواجد بشكل يومي في مجلس قطر وأبدوا إعجابهم الكبير بما شاهدوه وكان هناك إجماع من زوار مونديال روسيا على حضورهم إلى قطر في 2022 لحضور كأس العالم.

مساهمات مختلفة ..

وقد حرصت العديد من الجهات والوزارات على المشاركة مثل وزارة الثقافة والرياضة، ممثلة في إدارة الثقافة والفنون، حيث شاركت بفعاليات عديدة مثل بيت من الشعر، يضم العديد من التراثيات، للتعريف بماضي قطر وصناعاتها مثل الصوف في الماضي، وكذلك الأمر بالنسبة للسيوف وطريقة صناعتها وأنواعها، وجرى داخل البيت استضافة الزوار في مجالس عربية وتقديم الشاي والقهوة والكرك لهم، وكذلك التقاط الصور مع الطيور.

وكذلك شاركت مؤسسة أسباير زون التي لفتت الأنظار بتقديم صورة واقعية عن تقنية تكييف الملاعب خاصة أن المؤسسة تلقت العديد من الطلبات لتقديم هذه التقنية الجديدة عالمياً.. مثل أولمبيات لوس أنجلوس 2028 وهو ما يشكل رسالة إلى العالم أن درجات الحرارة في قطر لن تمثل أي عائق أمام إقامة المباريات، وكان مجلس قطر فرصة لتقديم شرح مبسط على الدور الذي تلعبه أسباير في المجال الرياضي، وقد وجدت إقبالاً كبيرًا من الزوار خلال المجلس.

كذلك شاركت مؤسسة “قطر فاونديشن“ باعتبارها عضو مؤثر وفعال في المجتمع القطري خاصة في مجال التعليم والبحوث وأيضا التأكيد على صورة قطر بشكل عالم أمام العالم، وقد كانت المشاركة في مجلس قطر فرصة للرد على الكثير من خلال الأسئلة والاستفسارات التي طرحها الزوار وتركزت معظم هذه الاستفسارات عن الثقافة القطرية وماهي هوية الشعب القطري ومايميز قطر وما هو الشيء الذي يمكنهم من خلاله أن يشعروا باختلاف عن الثقافات الأخرى وقد لاقت الإجابات إعجاب الزوار الذين أجمعوا على أن ما تقدمه قطر للعام يعتبر مميز للغاية ويستحق الإشادة والتقدير.

مباراة الأساطير.

ومن الفعاليات التي لفتت الأنظار خلال مجلس قطر إقامة مباراة الأساطير ضمن برنامج أنقذ الحلم وبرعاية Ooredoo حيث شارك فيها مجموعة من نجوم كرة القدم القدامى أمثال كريمبو وتريزيجيه، وهدفت المباراة لبث روح الأمل والعمل بين الأطفال من خلال الرياضة. أنقذ الحلم

وهو برنامج خيري عالمي لدعم الأنشطة التي تُعنى بالأطفال والشباب من خلال توفير فرص في مجال الرياضة والقيم التعليمية والاجتماعية التي تتضمنها. ويهدف برنامج “أنقذ الحلم” من خلال هذه الأنشطة إلى تطوير مهارات الشباب وغرس الأخلاق في نفوسهم، بالإضافة إلى دعم التطور الاجتماعي وغير ذلك، وحظيت المباراة بمتابعة كبيرة من قبل زوار مجلس قطر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X