أخبار عربية

مطالبات بتدويل قضية التعذيب بالسجون الإماراتية باليمن

عدن -وكالات: دعت منظمة حقوقية يمنية، أمس، إلى إدراج قضية ضحايا التعذيب بشكل خاص، وقضايا المعتقلين بشكل عام، ضمن جدول أعمال المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن جريفيث. وطالبت منظمة «رايتس رادار لحقوق الإنسان في العالم العربي»، في بيان بـالعمل على إنقاذ حياة المعتقلين قبل أن يفارق الكثير منهم الحياة، وقالت إن حالات الوفيات تحت التعذيب في معتقلات جماعة الحوثي في المحافظات الشمالية، وكذلك في معتقلات القوات التابعة لدولة الإمارات في المحافظات الجنوبية والشرقية، تصاعدت بشكل مخيف خلال الفترة الأخيرة، إذ بلغ عدد حالات الوفيات تحت التعذيب في هذه المعتقلات 121 حالة وفاة، منذ بداية الحرب في اليمن قبل ثلاث سنوات ونصف السنة.

واستنكرت المنظمة ما يتعرض له المعتقلون والمخفيون قسرياً في معتقلات الحوثيين والإمارات مما وصفته بـ»ممارسات التعذيب الوحشية»، التي تصل حد الوفاة من جراء التعذيب في الكثير من الحالات. وأفادت بأن يونيو الماضي شهد ثلاث حالات وفاة لمعتقلين في اليمن، وجاء بيان المنظمة بالتزامن مع تسليط الأضواء مؤخراً على السجون السرية والانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون في اليمن، بما في ذلك في المحافظات الجنوبية، التي وثقت فيها تقارير معلومات عن أعمال تعذيب وحشية تعرض لها سجناء من قبل القوات الموالية للإمارات، التي نفت الاتهامات الموجهة إليها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X