الراية الرياضية
الإسباني جوزيه أنطونيو ومحمد عمر ينضمان لصفوف الفريق

الإعلان رسمياً عن تسمية جدران مدرباً للشمال

الكعبي: معسكر إسباني للفريق وطموحات كبيرة بالعودة للأضواء

المدرب: سنعمل سوياً لعودة الفريق لمكانه الطبيعي

متابعة ـ سمير البحيري:

أعلن نادي الشمال عن تعاقده رسميًا مع المدرب الإسباني من أصل مغربي هشام جدران لتولي مهمة الإدارة الفنية للفريق الأول لكرة القدم في الموسم الكروي 2018 /‏2019، كما أعلن النادي عن تعاقده مع المحترف الإسباني جوزيه أنطونيو، واللاعب محمد عمر قادما من نادي قطر.

جاء الإعلان خلال مؤتمر صحافي عقد ظهر أمس في مقر استراحة النادي للإعلان عن صفقاته الجديدة والتعاقد مع المدرب هشام جدارن، بحضور عبدالرحمن الكعبي المشرف العام على الكرة في نادي الشمال.

ويدخل الشمال الموسم الكروي الجديد بشكل مختلف، بالتعاقد مع محترفين متميزين ولاعبين محليين أصحاب خبرات، علما أن العمل بدأ من منتصف الموسم الماضي وبمشاركة المدرب في اختيار جميع الصفقات.

وقال عبدالرحمن الكعبي المشرف العام على الكرة بنادي الشمال، إن خبرات المدرب هشام جدارن في منطقة الخليج وراء التعاقد معه، حيث سبق له التدريب في البحرين وعمان وإسبانيا وزامبيا والمغرب، وتدرب تحت قيادته لاعبون دوليون كبار أمثال أحمد كانو وأحمد حديد نجما منتخب عمان، وآخرون. وكشف الكعبي في معرض حديثه في المؤتمر الصحفي، عن أن ناديه بدأ العمل من منتصف الموسم الماضي بشكل احترافي حضاري، للوقوف على كل الأمور مبكرا، وحددنا الأخطاء بشكل دقيق وعملنا على تفاديها، ووضعنا خطة واضحة لعودة الفريق لدوري الأضواء، ليس فقط العمل من أجل الصعود بل من أجل البقاء الدائم في دوري النجوم. وتابع: كما شكلنا لجنة ضمت نائب الرئيس ناصر عجلان الكعبي وأحد المدربين لاختيار المحترفين، وعندما جاء المدرب هشام جدران في مارس الماضي تم إشراكه في كل هذه الملفات لتكون من اختياره، وهو ما أراحنا كثيراً عن العمل الذي قمنا به، ويبقى عامل التوفيق في مشوار الفريق في الموسم الجديد. وعن معسكر الفريق الخارجي قال الكعبي: إن المعسكر سيكون في إسبانيا مطلع الشهر المقبل لمدة 3 أسابيع ويخوض الفريق خلاله من 3 ـ 4 مباريات إن شاء الله.

وشدد الكعبي في ختام تصريحاته، أن الشمال سيظهر بشكل مختلف في الموسم المقبل رغم إدراك الجميع قوة المنافسة بين فرق الدرجة الثانية.

من جانبه أكد المدرب الإسباني هشام جدارن على أنه تعاقد مع الشمال لمساعدة الفريق في العودة لمكانه الطبيعي باللعب في دوري النجوم، مستعرضا مشواره التدريبي بأنه سبق له التدريب في عمان والبحرين وزامبيا والمغرب وإسبانيا، وجاء إلى قطر ليواصل مشواره بتحقيق نجاحات جديدة مع الشمال، بدعم مجلس إدارة النادي. وعن العمل تحت ضغوط مع الفريق المطالب بالعودة لدوري النجوم قال جدارن: بالعكس العمل تحت ضغط يولد الانفجار، ونحن سنعمل بهدوء لتحقيق طموحاتنا، فأنا كمدرب لم أحضر هنا لأبيع الوهم، ولست ساحراً، فقد جلست مع الإدارة أكثر من مرة وهناك تفاهم وانسجام وإن شاء الله نحقق طموحات أبناء الشمال.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X