fbpx
الراية الإقتصادية
أعلن نتائجه المالية بزيادة قدرها 4.5 %

1,066 مليار ريال أرباح مصرف الريان خلال النصف الأول

7.8% نـــمـــو الـــمـــوجـــودات و23.36٪ الـــكـــفـــاءة الـــتـــشـــغـــيـــلـــيـــة

د. العبد الله: نسعى للمساهمة في دعم الاقتصاد الوطني

الدوحة – الراية : أعـلن مصرف الريان، أمس عن نتائجــه الماليــة للأشهر الستة الأولى من عام 2018 والمنتهيـة في 6/‏30 /‏2018، حيث حقق ربحاً صافياً قدره 1,066 مليون ريال قطري، بزيادة نسبتها 4.5% مقارنة بأرباحه المسجلة في الفترة المقابلة من العام الذي سبقه.

كما حقق نمواً في موجودات البنك نسبته 7.8 %، لتصل إلى 100,448 مليون ريال قطري، لتواصل محفظة موجودات البنك أداءها القوي على المستويين المحلي والإقليمي، مع المحافظة على نسبة منخفضة للتمويل المتعثر (NPF) بلغت 0.67 %، بينما يواصل مصرف الريان فى موقعه الرائد داخل القطاع المصرفي قيادة القطاع بأفضل نسبة كفاءة تشغيلية بلغت 23.36 ٪.

وعلى صعيد مؤشرات الربحية، واصل مصرف الريان الحفاظ على مكانته الرائدة مع عائد على متوسط الموجودات بلغت نسبته 2.10 %، وعائد على متوسط حقوق المساهمين بنسبة قدرها 16.75%، بالرغم من ارتفاع حصة ودائع العملاء من الأرباح بنسبة 7.8 % بسبب ارتفاع أرباح الودائع على المستويين المحلي والعالمي.

وأعرب د.حسين العبد الله رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب عن تفاؤله إزاء هذه النتائج التي تأتي ضمن الحدود المتوقعة، في ظل مؤشرات إيجابية للاقتصاد القطري، ساعد ارتفاع أسعار النفط والغاز العالمية والأداء القوي للصادرات على تحقيقها، مما يمثل مكاسب جديدة ستشكل فوائض إضافية في الموازنة العامة للدولة، في الوقت الذي لا تزال الأسواق المالية تشهد اضطرابات متتالية .

وأضاف إننا نركز اهتمامنا حالياً في مصرف الريان على المساهمة الجادة في الاقتصاد الوطني من خلال دعمنا لمشاريع البنية التحتية، والمشاريع التي تشكل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، والعمل على إنجاح تجربة قطر الرائدة في استضافة بطولة كأس العالم 2022، وذلك حرصًا من مصرف الريان على قيامه بمسؤولياته نحو مجتمعه، وإسهامًا منه في تنفيذ رؤية قطر 2030.

وبدوره، عبر السيد/‏عادل مصطفوي -الرئيس التنفيذي للمجموعة- عن أمله أن تدعم تلك النتائج توجه الإدارة الحازم نحو تحقيق المزيد من النجاحات في سعينا لتحقيق الأهداف التي تم وضعها من قبل مجلس الإدارة، والتي ركزت على العمل على تنمية الأصول عاليه الجودة، وتجنب المخاطر، وتقديم الخدمة الأفضل لعملاء البنك.

هذا، واستعرض السيد مصطفوي البيانات المالية للنصف الأول من عام 2018 مشيرًا إلى إن صافي الأرباح بلغ 1,066 مليون ريال قطري، مقابل 1,020 مليون ريال قطري حققها البنك في الفترة المقابلة من عام 2017، بزيادة نسبتها 4.5 %.

كما بلغ مجموع الموجودات 100,448 مليون ريال مقارنةً بـ 93,189 مليون ريال قطري كما في 30 يونيو 2017، أي بنسبة نمو بلغت حوالي 7.8 %.

وزادت ذمم الأنشطة التمويلية ليبلغ مجموعها 72,750 مليون ريال بالمقارنة مع 67,959 مليون ريال كما في 30 يونيو 2017، وبنمو بلغت نسبته 7.0 %.

ووصل حجم الاستثمارات إلى 19,690 مليون ريـال قطــري مقارنة بـ 19,632 مليون ريال قطري كما في 30 يونيو 2017، أي بنسبة نمو بلغت حوالي 0.3 %.

وارتفع مجموع ودائع العملاء ليصل إلى 62,701 مليون ريال قطري مقارنة بـ 61,206 مليون ريال قطري كما في نهاية يونيو 2017، بزيادة نسبتها 2.4 % .

ووصل مجموع حقوق المساهمين إلى 12,262 مليون ريال قطري مقارنةً مع 12,221 ريال قطري في نهاية يونيو 2017، بزيادة نسبتها 0.3 %.

كما حافظت نسبة العائد على متوسط الموجودات على مركز متقدم في السوق المالي، حيث بلغت النسبة 2.10 % ووصلت نسبة العائد على متوسط حقوق مساهمي البنك إلى 16.75 % وبلغ العائد على السهم 1.42 ريال قطري مقارنة مع 1.36 ريال قطري كما في 30 يونيو 2017.

ووفقا لبيان مصرف الريان فقد بلغت القيمة الدفترية للسهم16.35 ريال قطري مقارنة بـ 16.29 ريال قطري كما في 30 يونيو 2017 .

وبلغت نسبة كفاية رأس المال نسبة 18.75 % حسب معايير بازل 3 ومتطلبات مصرف قطر المركزي، مقارنة بنسبة 19.43 % كما في نهاية يونيو 2017.

وحافظت نسبة كفاءة التشغيل (المصروفات إلى الإيرادات) على نسبة 23.36%.

وتبقى نسبة التمويل المتعثر NPL عند مستوى متدنٍ حيث تبلغ 0.67 %، ما يعكس أداءً قوياً لإدارة مخاطر الائتمان والسياسات والإجراءات المتبعة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X