fbpx
المحليات
من خلال مخيم أطلقه ويش بالتعاون مع أوكسيدنتال قطر

إكساب مصابي التوحد المهارات الحياتية

تدريب المشاركين على مهام الحياة اليومية

الدوحة – الراية: أطلق مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش) بدعم من شركة أوكسيدنتال قطر للبترول (أوكسي قطر) برنامجاً مبتكراً بعنوان “مخيم المهارات الحياتية لليافعين”، يهدف إلى منح المصابين بطيف التوحد من فئة الشباب الفرصة لتعلم مهارات الحياة، التي تعزّز شعورهم بالاستقلالية وتنمي ثقتهم بأنفسهم.

يوفر المخيم مجموعة من الأنشطة تهدف إلى تدريب المشاركين على مجموعة من المهارات التي تساعدهم على إكمال مهامهم اليومية بكل ثقة، كتطوير الأنشطة الحركية، وكيفية التسوق، وإتقان القيام بالأعمال المنزلية. ويعتمد المخيم في أنشطته على تقييم كل مشارك على حدة للتأكد من أن التدريب الذي يتلقاه المشاركون يلبي كافة احتياجاتهم الخاصة بما يضمن تحقيق نتائج أفضل.

ويعقد مخيّم المهارات الحياتية لليافعين جلساته كل يوم أحد طوال فصل الصيف، ويقدّم المركز الترفيهي لمؤسسة قطر الدعم الكافي لإنجاح هذا البرنامج من خلال توفير المرافق اللازمة، وتزويد المخيم بطاقم من الموظفين، بالتعاون مع اختصاصيين من مركز تنمية الطفل (CDC)، لتقديم التوجيه والإرشاد خلال عملية التدريب.

وتم إطلاق البرنامج خلال حفل أقيم بالمركز الترفيهي لمؤسسة قطر، شارك فيه ممثلون من (ويش)، و أوكسي قطر، ومركز تنمية الطفل. وقالت السيدة مشاعل النعيمي رئيس تنمية المجتمع بمؤسسة قطر: “نحن نؤمن بأهمية مساندة جميع أفراد مجتمعنا، كجزء من التزام مؤسسة قطر بدعم التنمية المجتمعية في البلاد. وقد أسعدنا التواصل مع فريق (ويش)، لاستضافة مخيم المهارات الحياتية لليافعين واستخدام مرافق المؤسسة، كما يسرنا أن نكون قادرين على المساهمة في تحقيق أهداف هذا المخيم. ونحن نتطلع باستمرار إلى زيادة أعداد البرامج والدروس والمبادرات الشاملة التي نوفرها لمجتمع التوحد، من أجل المساعدة في تحقيق النتائج المرجوة التي تسعى إلى تمكين خطة التوحد الوطنية”.

وبدورها، قالت السيدة سلطانة أفضل: “إن أملنا في (ويش) عند إعداد تقارير الرعاية الصحية، مثل تقرير التوحد لعام 2016،وأن تُستخدم هذه التقارير كمحفزات للتغيير الإيجابي، بحيث تكون مُجدية في مشاريع ومبادرات متنوعة.

ومن جانبه، قال السيد أندرو كيرشو، الرئيس والمدير العام لشركة “أوكسي قطر”: “نسعى في أوكسيدنتال لأن نكون شركاء فاعلين من خلال استثمار الوقت والموارد في البرامج التي تخدم المجتمع المحلي، ويسرنا التعاون مع (ويش) ومؤسسة قطر لمساعدة الأشخاص المصابين بطيف التوحد على الاندماج بشكل أفضل في المجتمع”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X