أخبار عربية
ألزمهم بإصدار تصاريح رسمية لدخول المحافظة مسبقاً

الأمن يمنع أبناء سيناء من العودة إلى مناطقهم

العريش – وكالات: كشف مصدر حكومي مصري أن السلطات ألزمت المواطنين في شمال سيناء بإصدار تصاريح دخول للمحافظة، حال قرّروا العودة من القاهرة ومدن القناة.

وأشار المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، أن السلطات الأمنية المتواجدة على الكمائن التي تفصل غرب قناة السويس عن شرقها «المعدية»، تلقت تعليمات مؤخراً بضرورة منع أي مواطن مسجّل في شمال سيناء من دخولها، وإعادته لمدن الداخل كالقنطرة (غرب)، والقاهرة والإسماعيلية، ما لم يكن بحوزته تصريح رسمي بالمرور صادر من المحافظة، ومدوّن اسمه في كشوفات تزود بها الكمائن الأمنية على الطرق المؤدية نحو الشمال. ولفت المصدر الذي يعمل بإدارة محافظة شمال سيناء، أن الراغبين في العودة ألزموا بتعبئة نموذج طلب إلكتروني على البوابة الإلكترونية للمحافظة يتضمّن موعد الدخول والخروج، على أن يتلقوا إذناً بالمرور خلال 3 أيام، فيما لفت إلى أنه يجري رفض طلب بعض المتقدّمين. وأشار المصدر إلى أن السلطات تسمح لحالات خاصة بالمرور عن «المعدية» أيام الخميس والجمعة والسبت، بينما تتعمّد إرجاع العديد من أبناء المحافظة الراغبين في العودة، خاصة إن كانوا من الشباب. وعلق النائب السابق في البرلمان المصري على الموضوع بالقول إن هذا الإجراء الجديد يأتي كإحدى نتائج الحملة التي يشنها الجيش المصري على محافظة شمال سيناء والتي سميت بـ «سيناء 2018».

وأوضح النائب إن التصاريح لا تقتصر على الراغبين في الدخول إلى سيناء من أبنائها، بل تشمل تصاريح أيضاً للحصول على الوقود والغاز ومستلزمات أساسية أخرى أصبحت شحيحة في مدن المحافظة الثلاث. ولفت إلى أن السلطات تمارس ضغطاً غير مسبوق على أبناء شمال سيناء حيث فرضت مؤخراً رسوماً ضريبية عالية على المعاملات في المحافظة شمال سيناء، تشمل معاملات تحويل الأموال، والبريد وغيرها، موضحاً أن هذه الضرائب فرضت فقط على مدن العريش والشيخ زويد ورفح دون غيرها من مدن ومحافظات الجمهورية.

وقال إن «النظام يُعامل هذه البقعة الجغرافية (سيناء) على أنها إقليم خارج السيادة المصرية» مشدّداً على أنه لا يمكن فهم تصرّفات النظام هذه إلا في إطار خطة صفقة القرن التي تهدف لفصل سيناء على الدولة الأم. في المقابل، تقول السلطات المصرية إن تشديد الإجراءات على الداخلين والخارجين من شمال سيناء، لا علاقة له بعزل المحافظة بل يهدف إلى مواجهة الإرهاب وعمليات التهريب، ومنع دخول العناصر المسلحة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X