الراية الرياضية
عادل السليمي يتحدث لـ الراية من معسكر الخور بهولندا:

الفــرســان عـلى الطــريــق الصحـيـح

الخسارة الخماسية أمام سبارتاك ليست مقياساً والأهم ما نخرج به من فوائد

تنتظرنا مواجهتان في هولندا والدوحة قبل الانطلاق مع الموسم الجديد

مستوى المحترفين يبشر بالخير وانتظر منهم أن يكونوا إضافة مهمة للفريق

معلول خير خلف لخير سلف في الدحيل وبلماضي حقق نجاحات كبيرة

حوار – عبد الناصر البار:

أكد التونسي عادل السليمي مدرب نادي الخور أن فترة تحضيرات الفرسان تسير بشكل ممتاز وعلى الطريق الصحيح منذ أن سافر الفريق من الدوحة متوجهًا لهولندا بهدف خوض معسكره الخارجي.

وقال السليمي خلال حديثه لـ الراية * هاتفيًا من معسكر الفريق بهولندا: لقد ركزنا على الكثير من الأشياء المهمة خلال التدريبات ومن بينها التدريبات البدنية من أجل تحسين اللياقة الخاصة باللاعبين من خلال الجري لمسافات طويلة والقيام ببعض التمارين مع مدرب اللياقة للفريق والذي وضع برنامجًا خاصًا حتى يصل جميع اللاعبين إلى الجاهزية التامة قبل انطلاق دوري الموسم الجديد.

مجهودات كبيرة..

وعن مدى رضاه عن التحضيرات الجارية حتى الآن في هذا المعسكر قال: بصراحة أنا راض تمامًا عما قدمه ويقدمه اللاعبون من مجهودات كبيرة خلال التدريبات والالتزام الكبير والانضباط الذي ظهر على الجميع دون استثناء وهذا من أجل العمل أكثر وتحقيق الهدف الذي جئنا من أجله إلى هولندا.. وأضاف : إن الأجواء تساعد كثيرًا في المعسكر خاصة درجات الحرارة والتي تشجع اللاعبين على بذل قصارى جهدهم لأنهم لايشعرون بالتعب، وقال لقد خضنا مباراة ودية وحيدة إلى الآن وتنتظرنا مواجهة ودية أخرى سنلعبها قبل العودة إلى الدوحة إضافة إلى مواجهة أخيرة سنخوضها في الدوحة.

خسارة غير مؤثرة ..

وبسؤاله عن الخسارة الثقيلة التي تعرض لها الفريق في تجربته الأولى أمام نادي سبارتاك روتردام الهولندي وانتهت بنتيجة (2 – 5) قال على الرغم من هذه الخسارة إلا أنها ليست مؤثرة وليست مقياسًا في نفس الوقت لأنها مباراة تجريبية حاولنا خلالها إشراك أكبر عدد من اللاعبين من أجل الوقوف على مستوياتهم وتحضيراتهم بدون الاهتمام بالنتيجة، وتابع يقول: لقد قدم معظم اللاعبين مباراة جيدة رغم بعض الإرهاق بسبب الإجهاد والحِمل البدني الزائد خلال التدريبات وهذا شيء طبيعي لأننا في بداية الموسم وكل التحضيرات في هذا الوقت بالذات تتركز على الجانب البدني، مؤكدًا أن مستوى فريقه سيتحسن أكثر مع مرور الوقت وفي المواجهتين المقبلتين سيظهر الخور بوجه أفضل.

أداء المحترفين مطمئن.

أما بسؤاله عن مستوى المحترفين الذين تم ضمهم إلى فريقه وماهو تقييمه لمستواهم مبدئيًا في هذا المعسكر قال: على العموم مستواهم يبشر بالخير هذا ماوقفت عليه خلال التدريبات والمباراة الودية الأولى ولكن أنا شخصيًا انتظر منهم الكثير والإضافة اللازمة خلال مباريات الدوري، وواصل السليمي حديثه قائلاً بالنسبة لماديسون هو غني عن كل تعريف ولو أنه عانى خلال هذا المعسكر من الإصابات أما بالنسبة للمحترفين الثلاثة الآخرين فقد قدموا أداء جيدًا على غرار المدافع العراقي سولاقا الذي أعرفه جيدًا ولعب تحت قيادتي الموسم الماضي في المرخية وحتى الجابوني أوليسيه ندونج والبرازيلي دييجو أكوستا ظهرا بمستوى رائع.

خير خلف لخير سلف

وبالعودة للحديث عن قضية تعيين مواطنه نبيل معلول مدربًا لفريق الدحيل خلفًا للجزائري جمال بلماضي وكيف تلقى الخبر قال السليمي: صراحة الخبر كان مفاجئاً ولكن أعتقد أن معلول خير خلف لخير سلف، ولا يمكننا أن ننكر ماقدمه بلماضي لنادي الدحيل والمستوى الباهر الذي وصل له بطل الثلاثية معه الموسم الماضي ولايزال ذلك على كل لسان، وحتى معلول هو الآخر مدرب كبير وله اسم ويعرف الدوري القطري جيدًا من خلال تدريبه لنادي الجيش من قبل والأكيد أن مهمته لن تكون سهلة وسيعمل على مواصلة تحقيق النجاحات والإنجازات لنادي الدحيل الذي ينافس على البطولات، وأعتقد أن الهدف سيكون الفوز بالآسيوية لأن الدحيل والسد لهما حظوظ كبيرة في تحقيق ذلك هذا الموسم والتواجد في النهائي.

وعن رأيه في قرار انطلاق دوري نجوم QNB هذا الموسم مبكرًا بداية من شهر أغسطس وهل سيؤثر ذلك على اللاعبين خاصة أن درجات الحرارة ستكون كبيرة والرطوبة عالية قال علينا أن نتأقلم مع ذلك خاصة أن المباريات ستكون على ملاعب مكيفة ولن نتأثر كثيرًا تبقى المشكلة الوحيدة هي التدريبات التي سنخوضها وسط حرارة كبيرة، وقال سنحاول أن نخوض المواجهات الثلاثة بحذر كبير ونحقق انطلاقة جيدة خاصة أن هدف الخور هو البحث عن ترتيب أفضل من الموسم الماضي وهذا ماسنسعى لتحقيقه هذه السنة.

الخور يواصل تدريباته في معسكره الهولندي

يواصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الخور تدريباته بمعسكره في هولندا. وخاض الفرسان أمس حصتين تدريبيتين صباحية ومسائية لمواصلة التحضيرات حيث شهد المران الصباحي تدريبات بدنية شاقة داخل الصالة مثلما جرت عليه العادة لتحسين اللياقة البدنية للاعبين، أما المران المسائي فقد ركز على الجوانب الفنية والتكتيكية خاصة أن الخور تنتظره مواجهة ودية أخرى بمعسكره الخارجي على أن يخوض بعدها آخر مباراة تجريبية هنا بالدوحة بعد العودة من المعسكر الخارجي.

هذا وقد أكد الجهاز الفني لفريق الخور بأن المعسكر يسير في الطريق الصحيح خاصة أنه دخل مرحلته الثانية، كما خسر الخور أولى مواجهته الودية أمام نادي سبارتاك روتردام الهولندي بنتيجة (2 – 5) وهي الخسارة التي قال عنها عادل السليمي بأنها غير مؤثرة وليست مقياساً حقيقياً لمستوى فريقه.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X