الراية الإقتصادية
المرفأ الجوي يحقق نجاحاً كبيراً رغم الحصار

7.8 مليون مسافر عبر مطار حمد في الربع الثاني

540 ألف طن حجم الشحن في المطار بزيادة 5%

الدوحة ـ الراية : استقبل مطار حمد الدولي 7.8 مليون مسافر خلال الربع الثاني من عام 2018، وتعامل المطار مع 53,517 حركة طائرات في الفترة نفسها محققاً ارتفاعاً بنسبة 2.24% مقارنة بالربع الأول، كما تعامل مطار حمد الدولي مع 540,357 طناً من البضائع في الربع الثاني من عام 2018، بزيادة نسبتها 5% .

وكشف التقرير أن مطار حمد الدولي قدم خدماته إلى 2,812,114 مسافراً في شهر أبريل و2,434,611 مسافراً في شهر مايو و2,645,257 مسافراً في يونيو، وهذا يشمل المغادرين والقادمين والعابرين عبر المطار، وشهد المطار ازدحاماً في شهر يونيو حيث حقق زيادة سنوية بنسبة 12.56% في أعداد المسافرين و8.9% في حركة الطائرات.

كما تعامل مطار حمد الدولي مع 17,503 حركة طائرات في أبريل و17,971 حركة في شهر مايو و18,043 حركة في شهر يونيو. وتعامل المطار أيضاً مع 540,357 طناً من البضائع خلال الربع الثاني من عام 2018 شملت 177,591 طناً في شهر أبريل و184,372 طناً في شهر مايو و178,393 طناً في شهر يونيو، مما يعكس زيادة كبيرة بنسبة 5% مقارنة بالربع الأول من 2018 حيث تعامل المطار في ذلك الربع مع 514,299 طناً من البضائع.

وقد حقق المطار نجاحات واعدة في الربع الثاني من 2018، حيث أثبت قوته في وجه الحصار المفروض على قطر منذ العام الماضي، وحقق نمواً إيجابياً، وحصل على جائزة «أفضل مطار في الشرق الأوسط» وغيرها من الجوائز المرموقة في وقت سابق من هذا العام. وقد استثمر مطار حمد الدولي جهوده في تعزيز وتطوير المرافق والخدمات والموظفين وتوفير أحدث التقنيات لمنح المسافرين تجربة سفر من الطراز العالمي.

وقد عزز مطار حمد الدولي تركيزه الأساسي على منح المسافرين تجربة سفر سلسة وخالية من المتاعب، حيث أعلن مؤخراً عن تسريع إجراءات الفحص الأمني باستخدام أحدث التكنولوجيا وتحسين مستوى رضى المسافرين في مناطق تحويل الرحلات من خلال طاقم متمرس ومدرّب، وتقليل وقت الوقوف في طوابير الانتظار عند نقاط الفحص الأمني. ويعمل المطار أيضاً على تعزيز مبدأ الشمول في محطة الركاب لتناسب المسافرين من ذوي الاحتياجات الخاصة، بما في ذلك إضافة صالة أخرى للخدمات الخاصة.

وبالتعاون من متاحف قطر، أضاف المطار قطعة فنية جديدة بعنوان «Cosmos» أو «الكون» للفنان الفرنسي الحائز على جوائز عالمية، جان ميشيل أوثونيل، ليواصل بذلك تعزيز تجربة المسافرين وتوسيع مجموعته الفنية المتميزة.

ويعكس النجاح المتواصل الذي يحققه مطار حمد الدولي تميز عمليات المطار وقدرته على استيعاب التوسع السريع الذي تشهده الخطوط الجوية القطرية، باعتبارها إحدى شركات الطيران الأسرع نمواً، والتي تضم أسطولاً يعد من أصغر الأساطيل الجوية عمراً. وتمتلك الخطوط الجوية القطرية أسطولاً حديثاً يضم أكثر من 200 طائرة تسافر إلى وجهات تجارية وترفيهية عبر ست قارات. ويستعد مطار حمد الدولي لاستقبال أكثر من 50 مليون مسافر بحلول عام 2022.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X