fbpx
أخبار عربية
وصفتها بـالذراع المسلح والمالي لواشنطن

جيبوتي تتهم الإمارات بإعادة تشكيل التحالفات في المنطقة

جيبوتي- وكالات: شن وزير الخارجية الجيبوتي، محمود علي يوسف، هجوما حادا على سياسات الإمارات وولي عهد أبوظبي، في منطقة القرن الأفريقي، واصفا هذه الدولة الخليجية بأنها الجناح المسلح والمصرفي المنفذ لاستراتيجية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في المنطقة. جاء ذلك في مذكرة وجهها الوزير الجيبوتي إلى سفراء بلاده بالخارج، وهاجم خلالها أيضا سياسات رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد، آبي أحمد علي.

وقالت نشرة أخبار المحيط الهندي إنها حصلت على نسخة من مذكرة يوسف إلى سفراء بلاده في الخارج، لافتة إلى أنها تضمنت تصريحات غابت عنها الدبلوماسية؛ ما يعكس قلق السلطات الجيبوتية من التقارب الحالي بين أديس أبابا وأسمرا. وبخلاف هذا الخطاب المناهض للتقارب بين إثيوبيا وإريتريا وسياسات رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد، يواصل يوسف، عبر المذكرة، الإعراب عن القلق من التدخلات الإماراتية لإعادة تشكيل التحالفات في المنطقة. ويصف هذه الدولة الخليجية بأنها الجناح المسلح والمصرفي لاستراتيجية الإدارة الأمريكية الجديدة في المنطقة. ويكشف أن ولي عهد أبوظبي، تعهد بتقديم مليارات الدولارات في شكل ودائع واستثمارات لإثيوبيا مقابل تقاربها مع إريتريا. وكانت العلاقات توترت بين جيبوتي والإمارات في الفترة الأخيرة إثر خلاف على عقد لتشغيل محطة حاويات. وأعلنت جيبوتي، في 22 فبراير الماضي، إلغاء عقد الامتياز الممنوح لشركة موانئ دبي العالمية الإماراتية، لتشغيل محطة دورالي للحاويات لمدة 50 عاما، موضحة أن سبب القرار هو حماية السيادة الوطنية والاستقـلال الاقتصادي للبلاد. ووصفت موانئ دبي العالمية الخطوة بأنها استيلاء غير قانوني على المحطة، وقالت إنها ستبدأ إجراءات التحكيم الدولي، خصوصاً أنها بُرئت أخيراً من جميع التهم، المتعلقة بسوء السلوك في شأن امتياز إدارة الميناء.

وفي مذكرته لسفراء بلاده أيضا، ينتهز يوسف الفرصة لانتقاد جبهة استعادة الوحدة والديمقراطية الجيبوتية المتمردة (FRUD)، التي تستضيفها وتدعمها إرتريا، لافتا إلى أن الأخيرة ستشهد قريبا حركة تجارية إثيوبية عبر ميناء عصب بدلا من ميناء جيبوتي؛ لذلك يوصي سفراءه بـالإعراب للجانب الإثيوبي بشكل واضح لا لبس فيه عن استياء بلاده.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X