الراية الرياضية
خسارته أمام اليابان تبدد حلم التأهل لمونديال إسبانيا

منتخبنا لليـد يـودّع البطـولة الآسـيـويـة

صلالة – عامر تيتاوي – تصوير – وصفي أبوشوشة – موفدا لجنة الإعلام الرياضي:

انتهى أمل التأهل إلى مونديال إسبانيا العام المقبل، وأُسدل الستار بطبيعة الحال على حلم المنافسة على المراكز المتقدمة في البطولة الآسيوية السادسة عشرة لكرة اليد للشباب، والمقامة حالياً في مدينة صلالة بسلطنة عمان على إثر الخسارة التي تعرض لها منتخبنا أمس أمام نظيره الياباني، حيث كان الأدعم ينافس على انتزاع بطاقة الصعود إلى دور الأربعة ولكن أتت الرياح بما لا تشتهيه سفننا التي أبحرت باتجاه الفوز في هذه المرة ولكن لم يكن الفوز سهل المنال أمام المنتخب الياباني الذي تأهل إلى دور الأربعة على إثر خسارة الأدعم لنتيجة المباراة 17 /‏‏ 23 لينال بذلك المنتخب الياباني بطاقة التأهل الأولى عن المجموعة الثانية برصيد خمس نقاط حصل عليها من فوزين وتعادل.

بداية قوية

البداية المبكرة كانت بلون الأدعم الذي كان هو المبادر لبلوغ شباك منافسه عن طريق حسن محمد في الدقيقة الأولى من عمر المباراة، حيث ولج الفريقان مباشرة في السعي لفرض السيطرة على مفاتيح المباراة وفرض أسلوبه على خصمه ولكن بطبيعة الحال كان الرد الياباني سريعاً بتسجيل التعادل ثم التقدم وقد استمر اللعب سجالاً بين الفريقين بتناوب السيطرة والتسجيل ولكن كان المنتخب الياباني هو صاحب الكلمة الأخيرة في هذا الشوط الذي انتهى لصالحه بفارق هدفين 10 /‏‏ 12

الفارق يتسع

لم يكن الشوط الثاني في بدايته يختلف كثيراً عن سابقه حيث استمر التقارب بين الفريقين لفترة من الزمن وإن كان المنتخب الياباني هو الذي يسبق منتخبنا على لوحة النتيجة بفارق وصل في بعض الأحيان إلى 4 أهداف، خاصة في ظل إهدار الفرص السهلة من لاعبينا وحتى رميات الجزاء أهدرت مرتين كما أثرت قرارات الإيقاف “دقيقتين” على الأدعم بالذات في أوقات كان في أشد الحاجة لاكتمال عقد لاعبيه داخل الملعب لمواجهة الهجوم الياباني والتصدي له ومن ثم القيام بالهجوم المعاكس وقد استمر الوضع الميداني على تلك الشاكلة لتنتهي المباراة بخسارة منتخبنا 17 /‏‏23.

منتخبنا يؤدي الترتيبية غداً

يؤدي الأدعم الشاب مباراته المقبلة أمام المنتخب صاحب المركز الرابع في المجموعة الأولى لمنتخبات دور الثمانية وتجرى المباراة المقبلة للأدعم لتحديد المنتخب الحاصل على أحد المركزين السابع أو الثامن.. وستقام المباراة يوم غد الثلاثاء، حيث حصلت جميع الفريق على راحة اليوم الاثنين على أن تستأنف المنافسات على كل المستويات غداً.

خليفة تيسير رئيس بعثة منتخبنا:

ضيق فترة الإعــداد ألقى بـظلال سلبية

أبدى خليفة تيسير أمين السر العام المساعد للاتحاد القطري لكرة اليد ورئيس بعثة منتخبنا إلى البطولة الآسيوية السادسة عشرة أسفه لعدم تحقيق حلم التأهل إلى مونديال إسبانيا في العام القادم 2019، مشيراً إلى أن النتيجة التي انتهت عليها مشاركة منتخبنا في البطولة الحالية منطقية إذا ما قيست بالظروف التي مرّ بها المنتخب ومراحل إعداده التي كانت ضيقة نسبياً بسبب الالتزامات الدراسية والجامعية لبعض اللاعبين وكذلك الالتزام المهني لبعض اللاعبين في أماكن عملهم وعدم حصولهم على تفرغ للانضمام إلى المنتخب وأضاف خليفة أن فترة المعسكر الخارجي لم تتعد التسعة أيام وتجميع اللاعبين كان محلياً لفترة محدودة الأمر الذي أثر على مردود الفريق والنتيجة التي حصل عليها في البطولة الحالية وقال أمين السر المساعد لا نستطيع أن نلوم اللاعبين ولا حتى الجهاز الفني، حيث إن الفريق لا يملك جهازاً فنياً مستقراً ومستقلاً بذاته الأمر الذي دفعنا للاستعانة بمدربي الأندية شعيب كافي والمعد البدني المنصف الشريف، ومدرب الحراس حمادة النقيب وفقاً لخبراتهم السابقة في البطولات الآسيوية، وأعرب خليفة تيسير عن خوفه من أن يتكرر ذات الأمر مع منتخب الناشئين الذي يستعد لاستحقاقات جادة ولا يملك جهازاً فنياً وكذلك الحال بالنسبة لفريق الأشبال، وقال خليفة: أدرك جيداً أن عشاق كرة اليد كانوا يتوقعون نتيجة أفضل من هذه وأؤكد أننا لو كنا نملك الوقت الكافي للإعداد لظهر هذا الفريق بشكل آخر فلاعبينا يملكون إمكانيات جيدة وكبيرة ولكن فترة الإعداد أثرت سلباً على اللاعبين وعلى أداء الفريق وعلى النتيجة التي حصل عليها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X