الراية الرياضية
برعايتها لحفل عشاء خيري أقيم في موسكو

العليا للمشاريع والإرث تؤكد دعمها لذوي الإعاقة

الذوادي: ضيوفنا سيتمتعون بالتعرف على التقاليد القطرية الأصيلة

الدوحة -الراية : قامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث بدعم حفل عشاء خيريّ أُقيم في موسكو كجزء من احتفالات العام الثقافي القطري-الروسي 2018. ويهدف هذا العشاء الخيري الذي أقيم في قصر باشكوف، أحد القصور الإمبراطورية في قلب العاصمة الروسية موسكو، إلى جمع التبرعات المالية لصالح مؤسسة نايكيد هارت المعنية بدعم الأفراد من ذوي الإعاقة في أرجاء مختلفة من روسيا. وقد أسهمت اللجنة العليا والهيئة العامة للسياحة في رعاية هذا الحفل لتحقيق أهدافه المرجوة.

وحضر حفل العشاء سعادة حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، والسيدة ناتاليا فوديانوفا، مؤسس مؤسسة نايكيد هارت، وعارضة أزياء سابقة، بالإضافة لحضور 250 ضيفاً من نجوم الكرة، والمسرح، والسينما حول العالم ومنهم اللاعب ديديه دروجبا، واللاعب كلارنس سيدروف، والموسيقار السير ميك جاغر والفنانة نيكول شيرزينغر.

وفي كلمته خلال الحفل، عبّر الذوادي عن فخر دولة قطر بدعم مؤسسة نايكيد هارت قائلاً: إن حفل الليلة والعمل الرائع الذي تقوم به مؤسسة نايكيد هارت يجسدان قيماً مشتركة في كلا البلدين خلال الاحتفال بالعام الثقافي القطري-الروسي 2018. وتفخر اللجنة العليا وشركاؤها في قطر بدعم جهود المؤسسة الرامية لتوفير الدعم اللازم للأفراد من ذوي الإعاقة، الأمر الذي يشكل مجتمعاً أكثر انسجاماً وتعايشاً.

كما دعا الذوادي ضيوف الحفل لزيارة دولة قطر لحضور بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 بعد الاستمتاع ببطولة لا تنسى في روسيا، حيث قال: حملت حشود الزوّار الذين سافروا لروسيا للاستمتاع ببطولة كأس العالم 2018 معهم ذكريات لا تنسى عن ثقافة روسيا، وتاريخها العريق، وكرم الشعب الروسي. وسترحب دولة قطر خلال أربعة أعوام من الآن بالعالم بأسره، فقد حان دورنا لاستضافة أول بطولة لكأس العالم في المنطقة. وأنا على يقين تام بأن ضيوف قطر وزائريها سيستمتعون بالتعرف على عراقة الثقافة العربية، والتقاليد القطرية الأصيلة، عند حضورهم نسخة استثنائية من بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر.

وقد تضمن حفل العشاء مزاداً خيرياً على جائزة واحدة مقدمة من اللجنة العليا وهي عبارة عن رحلة مدفوعة التكاليف من فئة الخمس نجوم لحضور بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. وقد تم بيع الجائزة بمبلغ 170,000 يورو (720,475 ريالاً قطرياً).

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X