الراية الرياضية
التدريب مع طلاب الأكاديمية أهم ما ميز الزيارة

نجوم السلة الأمريكية يزورون أسباير وسبيتار

الدوحة ـ الراية:

قام ثلاثة من نجوم دوري السلة الأمريكي للمحترفين بزيارة لأكاديمية أسباير صباح أمس الاثنين على هامش زيارة يقومون بها للدولة بدعوة من اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ضمن جهود اللجنة العليا لإطلاع نجوم الرياضة العالميين على استعدادات قطر لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022.

وتقدّم نجوم دوري السلة الأمريكي اللاعب السابق تريسي ماك جريدي الفائز 7 مرات بلقب نجم كل النجوم ضمن أندية أورلاندو ماجيك وتورونتو رابتورز وهيوستن روكيتس وأطلانتا هاوكس وسان أنطونيو سبيرز، ونجم جولدن ستيت ووريرز الشاب كلاي طومسون، بالإضافة إلى النجم السابق والمدرب الحالي للوس أنجلوس ليكرز لوك والتون.

وأجرى نجوم السلة الأمريكية حصة تدريبية خفيفة على ملعب قبة أسباير قبل أن يشاركوا مجموعة من طلاب أكاديمية أسباير الرياضيين في تدريب مشترك أشرف عليه مدرب الليكرز القدير لوك والتون، الذي شرح للطلاب الرياضيين بعض تقنيات الرمي والتسديد على السلة، بينما تمّ أخذ صورة تذكارية للنجوم مع الطلاب المُشاركين في التدريب.

بعد ذلك قام نجوم السلة الأمريكية بجولة عبر مرافق الأكاديمية، حيث قدمت لهم الشرح عن سير الأكاديمية وبرامجها التعليمية والرياضية وكذلك رسالة الأكاديمية في تكوين جيل رياضي مسلّح بقدر كافٍ من التعليم، وما يلزم من التدريب الرياضي تحت إشراف مجموعة من خبراء التعليم والرياضة، ليصبحوا أبطالاً جاهزين لتمثيل مختلف المنتخبات القطرية في عددٍ من الرياضات التي تقدمها الأكاديمية لطلابها الرياضيين.

وقد عبّر المدرب لوك والتون، الذي كان له مشوار متميز في صفوف الليكرز وتتويجه معهم ببطولتين للمحترفين، عن انبهاره بفلسفة أكاديمية أسباير، قائلاً:” المنشآت لمختلف الرياضات هنا في أسباير لا مثيل لها في العالم، وإنه لأمر جيد للغاية أن ترى عدداً من الأطفال هنا في مرافق أسباير يتدربون بجدية ويملأون المكان. لقد أعجبت كثيراً بما سمعته عن الأكاديمية، وخصوصاً عن طريقة انتقاء الطلابين الرياضيين واختيارهم للانضمام لأسباير، وبالوقوف على ما توفره لهم الأكاديمية من فرص جعلتني حقاً أتمنّى لو كنت طفلاً في سنّهم والقدوم إلى هنا والاستفادة من هذه الإمكانات الهائلة”.

أما النجم السابق ماك جريدي، صاحب سبعة ألقاب نجم نجوم دوري المحترفين، فأكّد” أن الجمع بين الرياضة والتعليم تحت سقف واحد في أكاديمية أسباير لأمر رائع وفكرة ذكية وخاصة جداً. لأنه بكل بساطة وبناء على هذا المبدأ فإن أسباير ليست فقط تعدّ رياضيين من الطراز العالمي، ولكن المكون التعليمي فيها يساعد على صقل مواهب الطلاب التعليمية ليصبحوا قادةً كباراً وأناساً أذكياء، وبهذا فهم مسلّحون بالعلم أيضاً كسلاح قد يلجأون إليه في مستقبلهم في حال تعرّض مشوارهم الرياضي لأي طارئ”.

هذا، وقد عبّر زوار الأكاديمية النجوم عن إعجابهم بما رأوه ليس فقط في أسباير ولكن في قطر بشكل عام من خلال زياراتهم لعدد من المرافق والمؤسّسات خلال تواجدهم في البلاد، حيث قال ماك جريدي” أعتقد أنه من أجل أن يفهم الناس قطر ومؤهلاتها جيداً ما عليهم إلا أن يأتوا إلى هنا ليروا بأمّ أعينهم أن ما يقوم به القطريون شيء رائع فعلاً، والناس هنا طيبون جداً وكرماء، وبكل تأكيد سأقول للناس هناك في أمريكا عند عودتي، إن قطر بلد يستحق الزيارة، وبالنسبة لي تعتبر هذه فعلاً واحدة من أفضل الجولات التي قمت بها في حياتي”.

ومباشرة عقب انتهائهم من زيارة أكاديمية أسباير، وقع النجوم على لوحة حائط المشاهير في الأكاديمية قبل التوجه إلى مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي – سبيتار، حيث تعرفوا خلالها على أهمّ المرافق والخدمات التي يقدمها المستشفى للرياضيين.

وأبدى اللاعبون انبهارهم بالتكنولوجيا الحديثة المستعملة في سبيتار والخدمات المتنوّعة التي يقدمها المستشفى لنجوم الرياضة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X