fbpx
أخبار عربية
رداً على القرار الأمريكي بوقف تمويلها

بريطانيا تدعم الأونروا بـ 7 ملايين جنيه إضافية

لندن – وكالات: أعلنت بريطانيا عن تقديم حزمة مساعدات جديدة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين /‏الأونروا/‏ بقيمة 7 ملايين جنيه استرليني, لترفع بذلك إجمالي مساهماتها في ميزانية /‏الأونروا/‏ للعام المالي 2017-2018 إلى 45.5 مليون جنيه. وقال أليستر بيرت وزير شؤون الشرق الأوسط، في بيان له، إن “المملكة المتحدة سوف تعزز دعمها لوكالة الغوث، لتمكين اللاجئين الفلسطينيين من الاستمرار في الحصول على خدمات الرعاية الصحية والتعليم”.. مضيفا أن وكالة /‏الأونروا/‏ التي تواجه ضغوطا مالية شديدة في وقت يشتد فيه الطلب على خدماتها أكثر من أي وقت مضى “تعتبر طوق نجاة لملايين اللاجئين الفلسطينيين في أنحاء منطقة الشرق الأوسط”. وأوضح “أليستر بيرت” أن تقديم مساعدات إضافية من وزارة التنمية الدولية البريطانية “هدفه مساعدة /‏الأونروا/‏ في إبقاء المدارس مفتوحة لأكثر من 500,000 طفل، وتوفير الرعاية الصحية لنحو 3.5 مليون لاجئ”, مضيفاً أن المساعدات البريطانية المقدمة من خلال /‏الأونروا/‏ “تعتبر قوة ضرورية في مجال المساعدات الإنسانية وتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط، حيث توفر التعليم لمئات آلاف الأطفال كل سنة، والرعاية الصحية لبعض من أكثر اللاجئين الفلسطينيين حاجة للمساعدة”.

كما أعرب عن قلق بريطانيا العميق بشأن “الأثر المدمر الذي يسببه نقص الأموال المتوفرة للأونروا على من يعتمدون على خدماتها، إلى جانب ما يسببه ذلك من تبعات على استقرار المنطقة” . وحث في ذات السياق المجتمع الدولي والمانحين الآخرين على اتباع خطى بريطانيا وتعزيز دعمهم للأونروا لضمان عدم توقف الخدمات الحيوية التي تقدمها، مؤكدًا أن المملكة المتحدة “لا يمكنها العمل بمفردها” . وكانت المملكة المتحدة قد أعلنت في شهر مارس الماضي بأنها سوف تُعجّل في تقديم مساعدات مالية في وقت أقرب مما كان مخططاً له لضمان استمرار أكثر الفلسطينيين فقرًا في الحصول على التعليم والرعاية الصحية.. وفي شهر يونيو الماضي قدمت المملكة المتحدة 10 ملايين جنيه استرليني للمساعدة في سد عجز غير متوقع في التمويل، ولتلبية الاحتياجات المتنامية لدى المستفيدين من المساعدات، وخصوصا في قطاع غزة. ويأتي الإعلان البريطاني عن زيادة المخصصات للأونروا بعد قرار الإدارة الأمريكية وقف تمويل الوكالة في 31 أغسطس المنقضي، بحجة أنها تزيد “إلى ما لا نهاية وبصورة مضخمة أعداد الفلسطينيين الذين ينطبق عليهم وضع لاجئ” .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X