fbpx
الراية الرياضية
منتخبنا أبلى بلاء حسناً واحتل المركز الأول خليجياً والثاني عربياً

عنــــابي الجـــولف يتألــق في بطولـــة العالـــــم

فهد النعيمي: لاعبونا قدموا صورة مميزة ومشرّفة للغاية

متابعة – السيد بيومي:

عادت بعثة منتخبنا الوطني للجولف إلى الدوحة بعد أن شاركت في بطولة العالم للفرق “كأس إيزنهور”، وذلك بمدينة دبلن بأيرلندا بمشاركة حوالي 220 لاعباً من 72 دولة. استمرت منافسات البطولة لمدة أربعة أيام متتالية.. وكانت منافسات كل جولة مكونة من 18 حفرة بإجمالي 72 ضربة لكل جولة.

ترأس البعثة فهد ناصر النعيمي“ أمين السر العام لاتحاد الجولف ومحمد فيصل النعيمي” المدير التنفيذي للاتحاد وإداري البعثة ومعهم المدرب مايكل اليوت، بالإضافة إلى 3 لاعبين هم: علي عبدالله الشهراني وصالح علي الكعبي وجهام جاسم الكواري.

وتُوج بلقب البطولة الفريق الدنماركي بمجموع ضربات 541 ضربة وجاء في المركز الثاني فريق الولايات المتحدة الأمريكية بمجموع ضربات 542 ضربة بينما جاء في المركز الثالث فريق إسبانيا بمجموع ضربات 544 ضربة.

وعلى صعيد المشاركة القطرية فقد أنهى منتخبنا الجولات الأربع بإجمالي 601 ضربة أي بمعدل 21 ضربة فوق المعدل بعد أن أبلى العنابي بلاءً حسناً وظهر بأداء مشرّف في البطولة العالمية التي يتنافس فيها أبطال العالم.

وبهذه النتائج يكون العنابي في المركز الثاني على مستوى العرب بعد المغرب التي حقق لاعبوها مجموع ضربات 586 ضربة ، أما على الصعيد الخليجي فقد حصل المنتخب القطري للجولف على المركز الأول خليجياً متفوقاً بذلك على المنتخب السعودي الذي أنهى جولاته بمجموع ضربات 607 وكذلك منتخب الإمارات الذي أنهى جولاته بمجموع ضربات 610.

ومن جانبه أشاد فهد النعيمي بالأداء المميز للمنتخب وقال إن البطولة شارك فيها حوالي 220 لاعباً من أفضل اللاعبين من 72 دولة وأن لاعبينا قدموا صورة مميزة ومشرّفة للغاية فهي أفضل مشاركة لهم في بطولة العالم للجولف منذ ثماني سنوات.

وأضاف: فريقنا أنهى اليوم الأول بضربتين فقط فوق المعدل، بينما في اليوم الثاني وبسبب الأمطار الغزيرة التي لم تنقطع طوال فترة المنافسات وعلى الرغم من صعوبة الأجواء وقوة المنافسة فقد أنهى الفريق الجولة الثانية بمجموع ضربات 12 فوق المعدل أما في اليومين الثالث والرابع فقد أنهى المنتخب القطري الجولتين بمجموع ضربات 3 و4 ضربة فوق المعدل على التوالي، مشيراً إلى أن هذه النتيجة هي مشرّفة للغاية لاسيما أن لاعبينا مازالو صغار السن والمنافسة كانت مع لاعبين من أصحاب الخبرة من مختلف دول العالم والذين حرصوا على التواجد في البطولة.

في المقابل أكد محمد فيصل النعيمي أن الاتحاد حرص على تجهيز اللاعبين بصورة مميزة ومثالية من خلال تدريبات من أجل أن يكون ظهور لاعبينا مميزاً في المنافسات خاصة أن البطولة تعتبر فرصة للاحتكاك باللاعبين من أصحاب الخبرة من مختلف الدول، وأن حرص الاتحاد على الدفع باللاعبين في البطولات القوية والمهمة يعتبر أولوية للاتحاد من أجل منح اللاعبين الثقة في أنفسهم وعدم الخوف من الدخول في مواجهات قوية.

وعلى هامش البطولة تم عقد اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للجولف والذي يُقام كل سنتين بحضور رئيس الاتحاد الدولي للجولف وممثلي الدول الأعضاء ومَثل الاتحاد القطري للجولف في الاجتماع كل من فهد النعيمي أمين السر ومحمد فيصل النعيمي المدير التنفيذي للاتحاد. وتمت مناقشة أمور كثيرة تخص لعبة الجولف وكذلك تم التصويت على بعض المواضيع سواء انتخابات لبعض الأعضاء وكذلك تم التصويت على تعديل بعض القوانين الخاصة بلعبة الجولف، كما عقدت بعض ورش العمل الخاصة بتطوير لعبة الجولف.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X