الراية الرياضية
بعثته وصلت إلى طهران لحسم مباراة الإياب بعد فوزه في الذهاب

الدحيل يترقب لقاء بيروزي بمعنويات عالية

معلول منح اللاعبين راحة سلبية بعد رحلة السفر تجنباً لإرهاقهم

طهران: عوض الكباشي – موفد لجنة الإعلام الرياضي

وصلت بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الدحيل مساء أمس السبت إلى العاصمة الإيرانية طهران، استعداداً للمواجهة المصيرية مع فريق بيروزي الإيراني في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا المقرر لها يوم غد الاثنين على ملعب أزادي بالعاصمة الإيرانية طهران.

ترأس البعثة خليفة خميس السليطي نائب رئيس النادي، إلى جانب إسماعيل أحمد مدير فريق الكرة ، وفرج صالح المري المسؤول الرياضي، ومحمد بشير المنسّق الإعلامي الذي وصل إيران قبل البعثة، ضمّت بعثة الدحيل لاعبي الفريق الذين وقع عليهم الاختيار لتمثيل الفريق، والجهاز الفني بقيادة نبيل معلول وبقية طاقمه، إلى جانب الجهاز الإداري للفريق، وبعد وصول البعثة إلى مقر الإقامة منح الجهاز الفني اللاعبين راحة سلبية تجنباً لإرهاقهم، على أن يعود الفريق للتدريبات مساء اليوم.

وبلا شك أن المدرب معلول وجميع لاعبي الدحيل يُدركون القيمة الكبيرة لجولة الإياب أمام بيرسبوليس الذي يُعد من الفرق المعروفة في الساحة الإيرانية، وله جماهيره التي يعتمد عليها خلال مباراة الإياب، خاصة أنه يعلم أن الدحيل لم يسبق له الخسارة في البطولة الآسيوية.

وحقق الدحيل الفوز على بيرسبوليس الإيراني في جولة الذهاب بهدف المعز علي، ويسعى من خلال الإياب إلى تعزيز الفوز والتأهل للدور نصف النهائي للبطولة الآسيوية، وسبق أن لعب بيرسبوليس في البطولة الحالية في الدوحة أمام الزعيم السداوي الذي هزمه بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، فيما خسر في طهران بركلة جزاء، وهذا يعني أن الدحيل يمكن أن تكون لديه معلومات وافية وكافية عن المنافس الإيراني في لقاء يمكن أن يكون انعطافة كبيرة في مشواره صوب اللقب القاري.

ويعتمد بيرسبوليس على الدعم الجماهيري الكبير على استاد آزادي، وهو الدعم الذي ساهم في تحقيق الفوز على الجزيرة الإماراتي 2-1 بعد الخسارة 2-3 في أبو ظبي، فحجز الفريق الإيراني بطاقة التأهل إلى ربع النهائي بفارق الأهداف المسجّلة خارج ملعبه.

إسماعيل أحمد مدير الفريق:

المباراة مهمة.. وهدفنا التأهل

أكد إسماعيل أحمد مدير فريق الدحيل، على أهمية جولة الإياب أمام بيربسوليس في طهران، مشيراً إلى ثقته في قدرات لاعبي الفريق لتحقيق نتيجة تؤهل الدحيل للدور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا، والعودة بالبطاقة من طهران، مؤكداً أن الجميع داخل الفريق على أهبة الاستعداد وجاهزون لتقديم أفضل المستويات مثلما عوّدونا خلال كل مباريات الفريق في دوري أبطال آسيا.

وأضاف مدير فريق الدحيل: على الرغم من صعوبة المواجهة والتي تأتي أمام فريق قوي سيخوض اللقاء على ملعبه ووسط جماهيره، وبما يمتلكه من لاعبين على مستوى عال وخبرات كبيرة، فإننا في المقابل لدينا من الإمكانيات الفردية والجماعية ما يؤهلنا للتأهل للدور قبل النهائي لدوري أبطال آسيا.

وحول الغيابات في الفريق قال: صفوف الفريق شبه مكتملة باستثناء إسماعيل محمد الذي لا يزال يواصل علاجه.

وختم إسماعيل حديثه قائلاً كل ما نتمناه أن يُحالفنا التوفيق في هذه المباراة المهمة والمصيرية، وهو هدفنا الذي نسعى إلى تحقيقه.

خطوة واحدة لكتابة التاريخ

تكمن أهمية اللقاء أن الدحيل يواجه بيرسبوليس بين جماهيره وفوق أرضه وهو قادر أن يواصل انتصاراته، لاسيما أنه يملك عدداً من النجوم الذين تأهلوا من دوري المجموعات بالعلامة الكاملة ومن ثم صعدوا إلى ربع النهائي، وحققوا الفوز في الجولة الماضية، وهذا يعني أنه حقق تسعة انتصارات متتالية في البطولة وهو يبحث عن الفوز العاشر على التوالي في هذه النسخة من البطولة، وبذلك سيتفوق على فريق أولسان هيونداي الكوري الجنوبي صاحب الانتصارات التسعة المتتالية في دوري الأبطال، وبالتالي بات الدحيل على بعد خطوة واحدة من كتابة التاريخ في البطولة القارية في مشاركة استثنائية، وهو قريب من تحققه كونه يملك مقومات ذلك، لاسيما أنه فريق متمرّس ويملك القدرة على التعامل مع المنافس سواء خارج البلاد أو داخلها، وهو ما يعطي الأرجحية له، مع أن الفريق الإيراني بيرسبوليس من الفرق الإيرانية المعروفة وسبق له الفوز في دوري بلاده والمُسيطر على بطولاتها، ما يعني أنه يضم عناصر جيدة من المنتخب الإيراني وبعض الأجانب، وهو ما ينطبق على الدحيل الذي هو الآخر يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين الدوليين، لذا فإن المباراة ستكون قمة كروية مثيرة بين الطرفين، وأن المنافسة لا تقتصر على اللاعبين بالملعب بل ستكون بين المدربين معلول وبرانكو وأن خبرتهما الكبيرة أمام اختبار حقيقي من خلال التعامل مع مجريات اللقاء وما يمكن أن يُقدم عليه أي منهما، وأن لكل مدرب بصمة مع فريقه، وأن ذلك نتاج ما لديهما من خزين الخبرة عبر مشوارهما الطويل مع الكرة، وعملهما في الكثير من الأندية والمنتخبات.

في نفس توقيت المباراة

التدريب الرئيسي بأزادي اليوم

يخوض الفريق الأول بنادي الدحيل تدريبه الرئيسي على ملعب المباراة في استاد أزادي مساء اليوم استعداداً للمباراة الإياب غداً، والذي سيضع خلاله المدرب التونسي نبيل معلول لمساته الأخيرة على التشكيل الذي سيخوض به اللقاء والخطة المناسبة التي تمكّنه من تحقيق الفوز والعودة من إيران ببطاقة التأهل للدور نصف النهائي، وتساعده على مواصلة المشوار بالبطولة القارية بنجاح، خاصة أن الفريق أظهر جاهزية كبيرة خلال استعداده للمباراة بالدوحة، حيث حرص معلول على علاج الأخطاء، والعمل كذلك على التكتيك المريح للفريق والذي يمنحه تحقيق الفوز، ووضح مدى الجدية على جميع اللاعبين والرغبة الكبيرة في تقديم مستوى جيد وتحقيق الفوز.

ويدرك معلول أن لديه لاعبين قادرين على أن يقوموا بالمهمة على أفضل وجه، ومع أن المباراة صعبة إلا أن تمرّس الدحيل يجعلنا نثق كل الثقة بقدرات لاعبيه وإصرارهم وروحهم العالية، كما أنه يعيش في وضع فني ونفسي جيد من خلال ما يقدّمه في الدوري وجاهزيته الواضحة بانسجام لاعبيه وقدرتهم على أداء مباراة جيدة بفضل ترابط خطوطه وتناغم الأداء فيما بينهم، مع أن الثقة كبيرة جداً بالدحيل وما يمكن أن يقدّمه أمام بيرسبوليس، إلا أن هناك تحسباً مهماً جداً من أجل التعامل مع المنافس بالأسلوب الأمثل، والذي يساعد الفريق بالعودة ببطاقة التأهل.

بعد شفائه من الإصابة ومشاركته مع الأدعم

بوضياف ينتظر إشارة “معلول

بعد المشاركة الأخيرة للاعب خط الوسط كريم بوضياف مع منتخب قطر الذي حقق الفوز على فلسطين 3-0 يوم الثلاثاء الماضي، ضمن استعداد المنتخبين للمشاركة في نهائيات كأس آسيا 2019.

بات لاعب الوسط جاهزاً من أجل المشاركة في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا أمام بيرسبوليس الإيراني يوم غد الاثنين.

غاب بوضياف عن مباراة الذهاب بين الفريقين التي انتهت بفوز الدحيل 1-0، وذلك بسبب إصابة في الركبة.

وتعرّض كريم للإصابة في الركبة خلال المباراة على كأس الشيخ جاسم التي خسرها الدحيل أمام الريان يوم 2 أغسطس، علماً بأنه قام بدور مهم في مشوار الفريق بالبطولة القارية هذا العام، حيث سجّل ثلاثة أهداف.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X