الراية الرياضية
عادل السليمي يؤكد لـ الراية الرياضية بعد انفصاله عن تدريب الخور:

رحيلــي عــن الخــور لم يكن مفـاجئــاً لأحــد

تقييم التجربة له أكثر من وجه وتقييمي لنفسي يختلف عن رؤية المتخصصين

بيان تجديد الثقة كان إشارة على أنهم يحاولون ويسعون لتعديل أوضاع الفريق

كل الطرق كانت تؤدي إلى هذا القرار و اتفقت مع الإدارة عليه

حاولت أن أكمل مهمتي إلا أن هناك عوامل عديدة بخلاف النوايا الطيبة

عدم الارتياح من الطرفين وضغط الوقت ساهما في إعلان الانفصال

حوار – السيد بيومي:

لم يكن إعلان انفصال نادي الخور ومدربه التونسي عادل السليمي مفاجئا فقد كانت هناك العديد من المقدمات التي أشارت وبكل قوة إلى أن الانفصال آت عاجلا أم آجلا.. واختار المدرب أن يكون إعلانه من خلال صفحته على تويتر وكذلك إدارة النادي.. تفاصيل كثيرة شهدتها الأيام التي سبقت الإعلان عن فسخ عقد المدرب بالتراضي وتمنيه التوفيق لإدارة النادي وللمدرب القادم.

الراية  الرياضية توجهت للكابتن عادل السليمي للحديث عن كواليس قراره بالرحيل وإسدال الستار على تجربته الثانية في ملاعبنا كمدرب وأشياء أخرى نعرج عليها في سطور الحوار التالي:

عدم ارتياح

بداية.. كابتن عادل هل كان رحيلك عن تدريب الخور استقالة أم إقالة أم اتفاقا بالتراضي على فسخ العقد؟

ـ بصراحة يمكن أن يكون كل الثلاثة مسميات فكل الطرق كانت تؤدي إلى هذا القرار.. أنا لم أكن مرتاحا وكذلك الإدارة وكان من الأفضل أن يرحل أحد الأطراف وكما هو معروف فإن من يرحل عادة يكون المدرب وليس الإدارة فكان قرار الانفصال.

هل يمكن أن تحدثنا عن أسباب عدم ارتياحك؟

ـ كل مدرب وحتى كل من يحب عمله يسعى لتحقيق النجاح في عمله وهذا النجاح يحتاج دوما لأدوات تكون مساعدة له في عمله.. وأنا كنت واضحا مع تولي الأمور الفنية للفريق وطلبت أشياء حاولت الإدارة أن توفرها لكن ضغوط الوقت وتوالي المباريات وكذلك الإمكانيات المتاحة جعلت ما اتفقنا عليه صعب التحقق في الفترة الحالية ورأيت أن المضي في المهمة قد يكون مستحيلا ومن أجل عدم الوصول لمرحلة الصدام أو تبادل إلقاء المسؤولية قررت التوقف واتفقت مع الإدارة على ذلك.

وماذا عن موقف الإدارة وعدم ارتياحها؟

ـ هم أيضا يعملون ويريدون النجاح وعدم الوصول إلى مرحلة الصراع على الهبوط ولكن وضع الفريق الحالي لم يكن مريحا بالنسبة لهم وأعلن ذلك رئيس النادي في الجمعية العمومية.

وقت الرحيل

ولكن الإدارة أعلنت تمسكها بك من خلال بيان رسمي؟

أولا وقبل أي شيء يجب التأكيد على العلاقة الطيبة التي كانت ومازالت تربطني بإدارة نادي الخور ومسألة تواجدي مع الفريق من عدمها لا تؤثر على تلك العلاقة الطيبة بيننا.. وبالنسبة للبيان فهو كان إشارة على أنهم يحاولون ويسعون لتعديل أوضاع الفريق وشعرت بمسؤولية كبيرة وحاولت أن أكمل مهمتي إلا أنه وكما قلت لك هناك عوامل عديدة بخلاف النوايا الطيبة.

وهل ترى أن هذا الوقت مناسب للرحيل؟

ـ يجب أن يكون الإنسان صريحا مع نفسه وأنا ومن خلال آخر مؤتمرين صحفيين لمباريات الدوري كنت أؤكد أننا لم نصل للصورة التي تم الاتفاق عليها في بداية الموسم وكنت أرى الإدارة تعمل في اتجاه توفير متطلبات الفريق لكن عندما شعرت أن الظروف كلها ضد نجاحي مع الفريق وضد نجاح الفريق معي لم أتردد في إعلان الرحيل وأعتقد أن ذلك لم يكن مفاجئا لأحد.

تجربة المرخية

كابتن عادل.. كيف تقيم تجربتك مع فريق الخور؟

ـ تقييم التجربة له أكثر من وجه فهناك جوانب فنية وأخرى رقمية وكذلك تقييمي لنفسي يختلف عن تقييم المتخصصين ويختلف أيضا عن تقييم الجماهير وبالنسبة لي فإنني أسعى دائما للنجاح في أي مكان أتواجد فيه وعندما أشعر أنني لن أنجح يجب علي أن أتوقف لأعيد حساباتي والاستعداد لخوض تجربة جيدة.

وهل هناك تشابه بينها وبين تجربتك مع المرخية؟

ـ على العكس تماما فبالنسبة لي أرى أن تجربتي مع المرخية كانت ناجحة تماما من خلال تطور الفريق معي وحصولنا في ست مباريات على نقاط لم يتحصل عليها الفريق في 16 مباراة وبصرف النظر عن أن المرخية هبط فإنني أعتز جدا بتلك التجربة واعتبرها من نجاحاتي.

والآن ما هي خطوتك القادمة؟

ـ أعتقد أن هذا السؤال سابق لأوانه جدا لأنني الآن لدي الوقت للتفكير وتحديد ماذا سأفعل.

وهل ستعود للتحليل مرة أخرى؟

ـ التحليل هوايتي المفضلة والتدريب مهنتي وممارسة الهواية لا تحتاج لمقدمات أو ارتباطات معينة.. وأنا مدرب أحب التحليل لأن أي مدرب يمكنه أن يكون محللا ولكن ليس كل محلل يمكنه أن يمتهن التدريب لذلك فإن عودتي للتحليل ليست مرهونة بتواجدي كمدرب من عدمها وكل شيء وارد في أي وقت.

ولكن أنت أيهما تفضل؟

ـ صدقني هذه لها متعتها وهذه لها جاذبيتها.. كل ما يهمني أن أتواجد في المكان الذي أشعر فيه بنجاحي وقدرتي على إضافة شيء للمجال الذي أعمل به.

كلمة أخيرة لمن توجهها؟

أتمنى التوفيق والنجاح لإدارة الخور وأشكرها على الفترة التي تعاونا فيها سويا وأشكر كل من دعمني وعمل معي بنية مخلصة وشكرا للجميع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X