الراية الرياضية
الأردن يشهد اليوم ضربة بداية البطولة القارية المؤهلة للمونديال

يد العنابي الصغير تبدأ الآسيوية بمواجهة إماراتية

عمان – محمد الجندي – موفد لجنة الإعلام الرياضي:

تبدأ في السابعة إلا ربع مساء اليوم الأحد رحلة منتخبنا الوطني للناشئين لكرة اليد في كأس آسيا المقامة حالياً بالعاصمة الأردنية عمان، وذلك بمواجهة المنتخب الإماراتي على صالة الأميرة سمية، في إطار مباريات الجولة الأولى من المجموعة الرابعة للبطولة القارية المؤهلة لكأس العالم بمقدونيا العام المقبل.

ويدخل منتخبنا مباراة اليوم بطموح الفوز وحصد أول ثلاث نقاط والحصول على دافع قوي من أجل استكمال المسيرة خلال المباريات المقبلة.

وستكون مباراة اليوم بمثابة أول اختبار رسمي للجهاز الفني للمنتخب الذي تسلم المهمة بصفة مؤقتة في ظل عدم وجود مدربين لمنتخبات الفئات السنية، حتى تمت الاستعانة بجهود رياض البدوي مدرب فريق السد وكذلك حمادة النقيب مدرب حراس المرمى للإشراف على أدعم الناشئين خلال البطولة الآسيوية.

ولن تكون المواجهة اليوم أول اختبار رسمي للجهاز الفني فقط، وإنما أيضاَ لعدد ليس قليل من اللاعبين خاصة الذين تم الاستعانة بهم من منتخب الأشبال لتعويض النقص الكبير الذي حدث في صفوف الفريق بعدما تقلص عدد اللاعبين من مواليد 2000 إلى النصف تقريبًا بسبب ظروف العمل والدراسة الجامعية، ولذا تم الاستعانة بعدد من لاعبي منتخب الأشبال مواليد 2002.

وحاول الجهاز الفني للمنتخب خلال الفترة الماضية الوصول لأعلى درجة ممكنة من التجانس والانسجام بين اللاعبين من مواليد 2000 وزملائهم بمنتخب الأشبال من مواليد 2002، وذلك عبر المباريات الودية التي خاضها الفريق مؤخراً بمعسكره الداخلي بالدوحة الذي لعب خلاله 3 مباريات، واحدة مع فريق نادي قطر ومباراتين مع منتخب كوريا الجنوبية.

واختتم منتخبنا استعداداته أمس، وأدى التدريب الأخير في نفس موعد المباراة وذلك على الصالة التي ستقام عليها المواجهة.

تيسير: الغيابات مؤثرة لكن نثق في لاعبينا

شدد خليفة تيسير أمين السر العام المساعد باتحاد كرة اليد ورئيس بعثة منتخبنا للناشئين في الأردن على أهمية مباراة الأدعم مع الإمارات التي ستقام مساء اليوم، مشيراً إلى أن المباراة الأولى دائماً ماتكون في غاية الأهمية والصعوبة على أي فريق على اعتبار أنها البداية والبداية دائماً ما تحتاج إلى تركيز كبير حتى يتم تخطيها. وقال تيسير: طموحنا الفوز وحصد نقاط اللقاء ، وهو ما سيعطينا دفعة بالتأكيد في بقية المشوار.

وعن مدى تأثر منتخبنا بغياب 7 لاعبين من مواليد 2000.. قال خليفة تيسير : بالتأكيد غياب أي لاعب أساسي يكون له أثر سلبي ، ولكن في نفس الوقت لدينا ثقة كبيرة في اللاعبين الموجودين معنا سواء من مواليد 2000 أو الذين انضموا للمنتخب من مواليد 2002.

البدوي: هدفنا تحقيق الفوز في كل المباريات

أكد رياض البدوي مدرب منتخبنا أن الأدعم يشارك في بطولة كأس آسيا من أجل المنافسة على التأهل لكأس العالم في مقدونيا العام المقبل، مشيراً إلى أن الجميع يدرك قيمة كرة اليد القطرية. وقال البدوي: سنحاول بذل أقصى ما في وسعنا ولن نبخل بذرة جهد من أجل تقديم أفضل العروض وتحقيق أبرز النتائج، المهم أن نعمل ما علينا ونترك كل شيء على الله سبحانه وتعالى. وأضاف : مررنا بظروف خارجه عن إرادتنا ، وتمثلت في أن الفريق يمر الآن بمرحلة تجديد، خاصة في ظل غياب 7 لاعبين من مواليد 2000 وهم من العناصر الأساسية وتعويضهم بلاعبي منتخب الأشبال من مواليد 2002 ، وهو اختيار اضطراري في هذه البطولة لكنه في نفس الوقت سيكون مفيدًا للمنتخب للمستقبل وبالتحديد في بطولة 2020.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X