الراية الرياضية
الوطني يوسف النوبي يؤكد لـ الراية الرياضية بعد الاستعانة به بديلاً لعبد الله مبارك:

تـــدريب القطــــراويـــة تحــــدّ كبيـــر

نادي قطر بيتي وأتشرف بقيادته حتى لو كانت المهمة مؤقتة

مبارك من أفضل المدربين المواطنين ولكن التوفيق غاب عنه

قبلت المهمة في ظروف صعبة ولدينا ثقة كبيرة في اللاعبين

لن نجري تغييرات على التشكيل وسنبني على عمل المدرب الوطني

سنواجه الخور بنفس الظروف ومواجهة المدرب نجحي مختلفة عن سابقتها

أطالب الجماهير بالمساندة ونعدها ببذل قصارى الجهد لعودة الانتصارات

حوار- أحمد سليم:

يخوض يوسف النوبي مدرب نادي قطر تحت 23 سنة تحدياً صعباً عندما يقوم بمهمة مزدوجة بقيادة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي في الفترة المقبلة خلفاً للمدرب الوطني عبدالله مبارك الذي تم إنهاء التعاقد معه بالتراضي، بالإضافة إلى مهمته الأساسية وهي تدريب فريق الرديف.

وسيتولى النوبي مهمة تدريب الفريق في المباراتين المقبلتين أمام الخور في الجولة السادسة وأمام السد في الجولة السابعة للدوري في الوقت الذي تبحث فيه إدارة النادي عن مدرب جديد يتولى المهمة في باقي مشوار الدوري واللحاق بركب المنافسة بعدما عانى الفريق في الجولات الأربع الماضية بعدما تلقى 4 خسائر متتالية آخرها كان أمام الشحانية المنافس للفريق ليكون الفريق في موقف صعب للغاية وبالتالي جاء الاعتماد على النوبي ليقود المهمة الصعبة المقبلة في محاولة لتحسين نتائج الفريق.

الراية  الرياضية حرصت على إجراء حوار مع المدرب النوبي للتعرف على طموحاته مع الفريق بالرغم من قصر المدة التي سيقود فيها الفريق كونها محددة كما أنها في مرحلة صعبة للغاية قد تكون سلاحاً ذا حدين سيكشف عن تفاصيله في الفترة المقبلة، النوبي تحدث عن طموحاته مع الفريق وعن أسرار موافقته على تدريب القطراوي في هذه الظروف وأيضاً المواجهة الأولى أمام الخور والكثير من الأمور التي نسردها في الحوار التالي:-

توقيت صعب

بداية كيف ترى قبولك المهمة في هذا التوقيت الصعب؟

أنا ابن من أبناء نادي قطر وقد كنت أحد لاعبي النادي وتربينا فيه، وعندما ابتعدت عن النادي لمدة 20 سنة عدت إليه من جديد، كونه بيتي الثاني، وأتمنى أن أرد الجميل بجزء لو بسيط، وعندما عرضت عليّ المهمة كان من الصعب أن أرفضها، وأتشرف بقيادة الفريق حتى لو كانت المهمة مؤقتة في مباراتين فقط بالدوري.

لكنك تقود المهمة في ظروف صعبة؟

صحيح المهمة صعبة ولكن كان من الصعب رفض طلب النادي، وجاهز لخدمة النادي ورهن إشارته وتحت أي ظروف، وثقتنا كبيرة في اللاعبين وبإمكانياتهم لأنهم حجر الأساس الذي سنبني عليه في المباراتين المقبلتين وفي حال ظهر اللاعبون بشكل جيد وفي مستواهم المعهود سيعود القطراوي للانتصارات.

هل ترى أنك أمام تحدّ صعب؟

تدريب القطراوي في هذا التوقيت بالتأكيد سيكون تحدياً كبيراً بالنسبة لي وأتمنى أن أوفق في هذه المهمة، وأن أتمكن من مساعدة الفريق على إيقاف مسلسل الخسائر الأخيرة، وبدء صفحة جديدة من أجل التواجد في مركز يليق بالفريق ومكانة النادي.

ثقة كبيرة

هل تخشى المهة؟

لا أخشى المهمة وإلا ما كنت قبلتها ولديّ ثقة كبيرة في العناصر المتواجدة مع الفريق وأعتقد أنهم قادرون على إعادة القطراوي للانتصارات إذا أعطوا 100% من جهدهم في المباريات خاصة أن كرة القدم لا تعترف بالأسماء ولكن تعترف بالعطاء داخل الملعب.

بصفتك مدرباً لفريق تحت 23 سنة هل سيتم ضم بعض العناصر للفريق الأول؟

في الوقت الحالي الأمر صعب خاصة أن هناك لاعبين شبابا منضمين لمنتخب الشباب وكان من الممكن الاستعانة بأحدهم ولكن كلنا ثقة في المجموعة المتواجدة.

عهد مبارك

ما رأيك في إقالة المدرب عبدالله مبارك من تدريب الفريق؟

عبدالله مبارك مدرب قدير ومن المدربين المواطنين المعروفين بالكفاءة، وقدم الكثير للقطراوي وساهم في صعود النادي من الدرجة الثانية، كما ساهم في بقائه في الدوري الموسم الماضي، وأحيانا المدرب يصادفه عدم توفيق.

ماذا عن المواجهة المقبلة أمام الخور؟

سنخوض استعدادات قوية لهذه المباراة من أجل تحقيق الفوز ونسعى لإخراج الفريق من النتائج السلبية الأخيرة، خاصة أن فريق الخور يمر بنفس ظروف نادي قطر لاسيما وأن القطراوي يمتلك 3 نقاط، والخور نقطة واحدة، كما أنهم غيروا مدربهم واستعانوا بالمدرب عمر نجحي مدرب فريق تحت 23 سنة، وبالتالي الظروف متشابهة، وأتمنى أن يتمكن الفريق من العودة للانتصارات من بوابة الخور.

هل سبق وأن تواجهتم هذا الموسم في دوري تحت 23 سنة؟

بالفعل تقابلنا هذا الموسم في الجولة الأولى من دوري قطر غاز تحت 23 سنة، وتمكن الخور من التغلب علينا 6-2 ولكن في مباراة كانت الظروف أفضل لفريق الخور وبالتالي نجح في الفوز، وسأسعى في هذه المواجهة الخروج بالنقاط الثلاث لأنها هدفنا الأول.

بعد الخسارة أمام مدرب الخور في دوري تحت 23 سنة هل ترى أن المباراة ثأرية؟

المباراة لن تكون ثأرية بالنسبة لي لأنها في منافسة مختلفة وسندخل المباراة باحترام كبير للخور، خاصة أن أي مدرب يتمنى الفوز كون المهمة لكل منا تأتي في ظروف صعبة، صحيح انني أعرف مدرب الخور جيداً وهذا الأمر يساعدنا في هذه المباراة والأوراق مكشوفة بين الفريقين خاصة أننا نعلم جيداً لاعبي الفريق الأول.

ماذا عن اللاعبين المحترفين؟

بالتأكيد عندما تتعاقد إدارة النادي مع لاعبين محترفين فهذا يعني أنها وجدت فيهم الإمكانيات اللازمة لمساعدة الفريق وبالتالي أكيد المحترفون لديهم المؤهلات لخدمة الفريق في قادم المباريات.

في ظل ضيق الوقت هل ستجري تغييرات على تشكيلة الفريق؟

لا..لن يكون هناك تغييرات كبيرة على الفريق وسأعتمد بنسبة 80% على التشكيلة الحالية مع إجراء تغييرات بسيطة في حدود مركز أو اثنين، وسوف نواصل العمل الذي قدم به المدرب الوطني عبدالله مبارك خاصة أنه لم يوفق بالرغم من العمل الكبير الذي قدمه في فترة الإعداد وخلال منافسات الدوري.

توليت المهمة في مباراتي الخور والسد.. كيف ترى المواجهة الأخيرة الصعبة؟

نركز الآن على مباراة الخور ونفكر في كل مباراة خطوة خطوة وبالتأكيد سيكون هدفنا تحقيق نتيجة إيجابية تخدم الفريق في أي مواجهة نخوضها.

وماهي رسالتك للجماهير؟

ندعو الجماهير لمساندة الفريق في الملعب، وأعدهم ببذل قصارى جهدنا من أجل إعادة الفريق للانتصارات، وجميع الفرق في الدوري مستواها متقارب باستثناء الدحيل والسد والريان، وبالتالي بإمكان القطراوي أن يتقدم لمنطقة أفضل وأن يبتعد عن صراع الهبوط هذا الموسم

ترقب وقلق في جماهير القطراوي

تترقب الجماهير القطراوية اسم المدرب الجديد الذي ستتعاقد معه إدارة النادي خلفاً للمدرب الوطني عبدالله مبارك لاسيما وأن هناك بعض الجماهير أعلنت عن عدم رضاها على إقالة المدرب الوطني لاسيما وأنها لا ترى أنه سبب تدهور نتائج الفريق ولكن بسبب التعاقدات التي أجرتها إدارة النادي في بداية الموسم وأيضاً ما تم في المواسم الماضية، وهو سبب غضب الجماهير التي تتمنى أن يتواجد فريقها وسط المنافسين على البطولات التي غابت لسنوات عديدة عن الفريق.

وبالرغم من طرح اسم التونسي عادل السليمي الذي تمت إقالته من تدريب الخور والمغربي الحسين عموته مدرب السد السابق، إلا أن الخيارات تبقى مفتوحة أمام جميع المدربين خاصة أنه هناك خوف من الجماهير أن يرفض بعض المدربين تدريب الملك بسبب نتائجه الأخيرة.

دفعة معنوية كبيرة للاعبين

النوبي قاد التدريب الأول للفريق

حرصت إدارة نادي قطر على الاجتماع مع الجهاز الفني ولاعبي الفريق الأول لكرة القدم قبل خوض التدريبات وذلك لإعطائهم دفعة معنوية كبيرة في الفترة المقبلة، كما حرصت جماهير الفريق مع لاعبي الفئات السنية على مؤازرة الفريق خلال تدريباته، وقاد يوسف النوبي تدريب فريق القطراوي يوم أمس في بداية رحلة إنقاذ الملك التي أعلنتها إدارة النادي مبكراً لتصحيح مسار الفريق قبل دراسة التعاقد مع مدرب جديد يستطيع قيادة الفريق في باقي المشوار الصعب. وحرص النوبي على الاجتماع باللاعبين قبل بداية التدريبات وتحفيزهم وحثهم على بذل أقصى جهد خاصة أنه جدد الثقة في جميع اللاعبين لاسيما وأن القطراوي يضم في صفوفه لاعبين مميزين قادرين على تحقيق أفضل النتائج، ووعد اللاعبون المدرب النوبي على بذل قصارى الجهد من أجل العودة للانتصارات. كما حرص النوبي على العمل على الجانبين البدني والخططي بالإضافة إلى العامل النفسي من أجل تجديد دماء الفريق من خلال القيام بدفعة معنوية بتغيير المدرب وهو الذي استهدفته إدارة النادي. وكان مساعد المدرب إيريك قد قاد التدريب الأول عقب العودة من الخسارة أمام الشحانية في غياب الوطني عبدالله مبارك الذي أعلن النادي فسخ العقد معه بالتراضي في بيان رسمي مساء أمس الأول الأحد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X