الراية الرياضية
الراية تطلق جرس إنذار قبل فوات الأوان

الإرهــــاق يهــدد الزعــــيم قــبل لـقـــاء بـيروزي

ضغط كبير يتعرض له الفريق في المرحلة القادمة قبل المربع الآسيوي

الدوحة – الراية  : أصبح مكتوباً على الزعيم أن يدافع أكثر من أي نادٍ آخر عن الكرة القطرية وأن يحمل لواءها في المحافل الدوليّة والقارية، وبات نجومه معرضين لحمل وعبء كبير في الفترة المقبلة سواء على مستوى النادي نفسه أو على مستوى العنابي الأول والعنابي الأوليمبي وأيضاً الشباب.

الزعيم يتحمل المسؤولية بمفرده بينما باقي الدنيا تمارس دورها (الكومبارس) على أفضل ما يكون باسثتناء نادٍ أو ناديين يحاولان تقديم كل ما لديهما من إمكانيات ويحاولان إفراز عناصر جديدة خاصة للعنابي الأول.

لم ينجح أي نادٍ في تشريف الكرة القطرية على المستوى القاري والعالمي باستثناء، ولم ينجح نادٍ في تقديم لاعبين مميزين للعنابي ولكل المنتخبات باستثناء السد ثم الدحيل، حيث ضمت القائمة الأخيرة للعنابي الأول 9 لاعبين من السد هم: مشعل برشم وبيدرو ميجيل وسالم الهاجري وطارق سلمان وعبدالكريم حسن وبوعلام خوخي وهاشم علي وحسن الهيدوس وأكرم عفيف، ومن الدحيل 7 لاعبين هم: بسام الراوي وسلطان البريك وعاصم مادبو وعبدالله عبدالسلام وعبدالرحمن فهمي والمعز علي وكريم بوضيف، أي حوالي 18 لاعباً من بين 25 لاعباً ضمتهم قائمة المنتخب الذي التقى ودياً مع الصين وفلسطين، وهو ما يعني أن 10 أندية أخرى لم تقدّم سوى 7 لاعبين فقط.

هذه الإحصائية والأرقام كان لا بد من ذكرها لوضع النقاط على الحروف بعد تأهل الزعيم إلى دور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا، والذي سيقام لقاء الذهاب فيه بعد أسبوعين تقريباً من الآن بالدوحة يوم 2 أكتوبر، ثم الإياب بطهران 23 أكتوبر.

وخلال هذه الفترة سيكون الضغط كبيراً على لاعبي السد الذين يحاربون ويقاتلون في كل الجبهات محلياً وقارياً ومع العنابي الأول أيضاً، وهو ما ألمح إليه فيريرا في مؤتمره الصحفي بعد مباراة الاستقلال.

هذه الفترة الزمنية وبدءاً من 22 الجاري وحتى 23 أكتوبر موعد إياب نصف النهائي الآسيوي سيكون لاعبو السد مطالبين بخوض 7 مباريات في غاية القوة والأهمية وبمعدّل مباراتين أسبوعياً.

هذه الروزنامة السداوية بحاجة إلى وقفة من الجميع كي نساند الفريق في مشواره القاري وكي نوفّر له الظروف الأمثل من أجل تحقيق إنجاز قاري سوف يحسب للكرة القطرية قبل أن يحسب له.

الزعيم بعد أيام وربما ساعات من مباراته مع الاستقلال التي أقيمت الاثنين الماضي، سيلتقي السبت القادم في مواجهة قوية للغاية أمام الريان على صدارة دوري نجوم QNB.

ويوم 27 الجاري سيخوض الزعيم مباراة ثانية في الدوري أمام فريق نادي قطر، وبعدها بأيام سيخوض لقاء الذهاب مع بيروزي بالدوحة 2 أكتوبر، ثم مع السيلية 7 أكتوبر.

بعدها سوف يتوقف الدوري بسبب مباراتي العنابي مع الإكوادور ومع أوزباكستان 12 و16 أكتوبر بالدوحة وطشقند، ومن المؤكد أن العنابي لن يستغني عن لاعبي السد وسيقوم الإسباني سانشيز مدرب العنابي باستدعائهم، وهو أمر طبيعي وحق طبيعي لمنتخبنا.

وعقب مباراتي العنابي ستكون هناك مباراة في الدوري بين السد والدحيل وتم تأجيلها بقرار سابق من مؤسسة دوري نجوم قطر حيث كانت التوقعات تشير إلى احتمال تأهل السد أو الدحيل إلى نصف النهائي، وسيكون بالتالي أمام السد 7 أيام قبل لقاء الإياب أمام بيروزي وهي فترة جيدة وكافية للاستعداد لكنها لن تكون كافية للاعبي السد للراحة والاستشفاء واستعادة اللياقة وهو ما يجب أن نفكر فيه من الآن حتي نوفر كما ذكرنا كل السبل أمام الزعيم لمواصلة المشوار الآسيوي حتي يحقق اللقب، ومن المؤكد أن اتحاد الكرة وأيضاً مؤسسة دوري نجوم قطر حريصون كل الحرص على السد وعلى مساندته ودعمه في مشواره الآسيوي.

وإذا كان هدفنا من وضع الروزنامة القادمة على الطاولة من أجل العمل على مساندة السد، فإننا في نفس الوقت نطالب المسؤولين بضرورة محاسبة عدد كبير من الأندية على تقصيرها في حق قطر وفي حق الكرة القطرية وعلى عدم نجاحها في القيام بواجباتها تجاه منتخب بلادها.

ولو أن معظم أنديتنا نجحت في مهامها وقدمت لاعباً أو لاعبين فقط للمنتخب لكنا الآن في موقف أفضل ولاتسعت رقعة الاختيار، ولما أصبح العبء على نادٍ أو ناديين فقط.

برنامج المرحلة المقبلة

22 سبتمبر : السد × الريان

27 سبتمبر : السد × قطر

2 أكتوبر : السد × بيروزي

7 أكتوبر: السد × السيلية

12 أكتوبر : لقاء ودي للعنابي

مع الإكوادور بالدوحة

16 أكتوبر: لقاء ودي للعنابي

مع أوزباكستان بطشقند

21 أكتوبر : السد – الدحيل (مؤجلة)

23 أكتوبر : بيروزي – السد بطهران

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X