الراية الرياضية
فارق الأهداف يبعد منتخبنا ويؤهل الياباني للدور الثاني

يدنا تودع البطولة الآسيوية بتعادل قاتل

عمان ـ محمد الجندي – موفد لجنة الإعلام الرياضي

ودع منتخبنا الوطني لكرة اليد النسخة الثامنة من بطولة آسيا لكرة اليد للناشئين، المقامة حالياً بالعاصمة الأردنية عمان والمؤهلة لكأس العالم بمقدونيا العام المقبل، وذلك بعد تعادله مع نظيره الياباني 31-31 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس في ختام مباريات الجولة الثالثة والأخيرة من المجموعة الرابعة.

وخرج منتخبنا من المنافسة على اللقب، وذلك بعدما حل في المركز الثالث بالمجموعة الرابعة برصيد 3 نقاط وهو نفس رصيد الياباني الذي حل في المركز الثاني ولكنه تأهل بفارق الأهداف عن منتخبنا.

الشوط الأول

بدأ منتخبنا بتشكيل مكون من علي مدحت في حراسة المرمى وبلال مسعود وحسن محمد وسعد القاسمي وإبراهيم النعيمي وأحمد الخروسي وطلال الدرويش قائد الفريق.وكانت البداية يابانية بعدما نجح الكمبيوتر في التسجيل قبل مرور 45 ثانية، وتأخر الرد القطري على الهدف الياباني لمدة تزيد على دقيقتين نجح بعدها أحمد الخروسي في إدراك التعادل عبر رمية جزائية.

وظهرت الندية واضحة بين الفريقين خلال الدقائق الأولى من اللقاء، وتقدم منتخبنا بالهدف الثالث عن طريق حسن محمد لتصبح النتيجة 3-2 ثم تعادل الياباني 3-3 ثم 4-4 ثم 5-5 قبل أن يتقدم المنافس 6-5.

وعادل الأدعم النتيجة 6-6 عبر بلال مسعود، ثم تقدم منتخبنا 7-6 عبر هدف طلال الدرويش، 8-7 ثم 9-8 قبل أن يتقدم الأدعم للمرة الأولى بفارق هدفين 10-8 .

تقدم منتخبنا بفارق هدفين لم يدم طويلاً، ونجح الفريق الياباني في التعويض سريعاً وأحرز هدفين تعادل بهما قبل أن يتقدم منتخبنا مجدداً 11-10 حتى طلب مدرب المنافس وقتاً مستقطعاً، واصل بعده منتخبنا التقدم وسجل هدفاً 12-10 ثم 13-11 ثم 14-12 قبل أن ينتفض الكمبيوتر مجدداً ويسجل هدفين أدرك بهما التعادل 14-14.

وواصل الياباني انتفاضته لينتهي الشوط الأول بتقدم الياباني 16-15.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بهدف قطري سريع عادل به الأدعم النتيجة 16-16، قبل أن يرد الياباني سريعاً أيضاً لتصبح 17-16 قبل أن يوسع المنتخب الياباني الفارق إلى هدفين 19-17 ثم إلى 3 أهداف للمرة الأولى في المباراة 21-18، ثم إلى 4 أهداف لتصبح النتيجة 22-18 وذلك بعدما تراجع أداء الأدعم في هذه الفترة من اللقاء ومنح الفرصة لمنافسه في التقدم عليه، وهو ما دفع رياض البدوي لطلب وقت مستقطع.

وحاول منتخبنا العودة لأجواء اللقاء وسجل هدفين متتاليين، لتصبح النتيجة 23-21، ولكن الفريق الياباني لم يترك الفرصة لمنتخبنا في العودة، ورد بهدفين متتاليين أيضاً لتصبح النتيجة 25-21 ثم 26-22. وظلت المواجهة مستمرة على هذه الوتيرة، محاولات قطرية لتقليص الفارق وإصرار ياباني على التعزيز أو الحفاظ على فارق الأهداف على أقل تقدير، لكن منتخبنا نجح أخيراً في تقليص الفارق إلى هدف واحد 30-29 ثم أدرك التعادل في الدقيقة الأخيرة من اللقاء قبل أن ترتد الكرة للفريق الياباني الذي سجل هدفاً لكن منتخبنا رد بهدف آخر لتنتهي المباراة بالتعادل 31-31 بعد أداء رجولي لمنتخبنا.

خليفة تيسير رئيس بعثة الأدعم:

كان بالإمكان أفضل مما كان

أعرب خليفة تيسير أمين السر المساعد باتحاد كرة اليد ورئيس بعثة منتخبنا في الأردن عن أسفه بعد خروج الأدعم من المنافسة على اللقب والتأهل لمونديال مقدونيا العام المقبل.

وقال خليفة تيسير عقب المباراة: للأسف خرجنا بفارق الأهداف، ولم نوفق في تحقيق الفوز على المنتخب الياباني رغم أنه كان بمقدورنا تحقيق الفوز.

وعن الأداء أمس الذي كان أفضل لمنتخبنا من المباريات السابقة.. قال رئيس بعثة الأدعم: الأداء أفضل لكن ليس المطلوب من بعض اللاعبين، خاصة أنه كان من الممكن أن نقدم الأفضل لو أدى بعض اللاعبين المطلوب منهم من قبل الجهاز الفني.وعن الخروج من البطولة بفارق الأهداف.. قال خليفة تيسير: أعتقد أنه كان من الممكن أن نزيد الأهداف في مباراة لكن التحكيم السيئ جدا حال دون أن نحقق هدفنا.

اليوم راحة لكل الفرق

تحصل المنتخبات المشاركة في بطولة كأس آسيا الثامنة للناشئين لكرة اليد على راحة اليوم الأربعاء، بعد انتهاء مباريات الدور الأول أمس. ومن المقرر أن تستأنف المباريات من جديد غداً الخميس بمباريات الدور الثاني، سواء للفرق التي تأهلت لدور الثمانية والتي ستتنافس على التأهل للدور قبل النهائي ومن ثم الحصول على بطاقة التأهل لبطولة العالم بمقدونيا العام المقبل، أو الفرق التي خرجت من المنافسة وستلعب على تحديد المراكز من التاسع حتى الرابع عشر.

خسارة الأردن وعمان والسعودية

خسر المنتخب العماني أمام نظيره الصيني بنتيجة 26-25 في المباراة التي أقيمت بينهما أمس في إطار مباريات المجموعة الأولى، وفاز المنتخب البحريني على نظيره السعودي بنتيجة 28-24 في إطار مباريات نفس المجموعة.

وبهذه النتيجة، تأهل المنتخبان البحريني والسعودي للدور الثاني، فيما يلعب المنتخبان العماني والصيني على المراكز من التاسع حتى الرابع عشر.

وخسر المنتخب الأردني أمام الصين تايبيه بنتيجة 17-29 في إطار مباريات المجموعة الثالثة، ليتأهل عن هذه المجموعة كل من الصين تايبيه أولا ثم الأردني في المركز الثاني. وفاز المنتخب الإيراني على نظيره الإماراتي بنتيجة 26-20 في إطار مباريات المجموعة الرابعة التي يقع فيها منتخبنا ليتأهل الفريق الإيراني مع اليابان.

منتخبنا يلعب في المجموعة الثالثة

سيكون منتخبنا الوطني لكرة اليد للناشئين ضمن المجموعة الثالثة في الدور الثاني ، وهي المجموعة التي تضم الفرق التي تلعب على المراكز من التاسع إلى الرابع عشر.

وتم تقسيم منتخبات البطولة إلى 3 مجموعات ، تضم المجموعتين الأولى والثانية المنتخبات الثمانية التي تأهلت كأول وثاني كل مجموعة من المجموعات الأربع بالدور الأول ، فيما تضم المجموعة الثالثة الفرق التي احتلت المركزين الثالث والرابع في مجموعتها بالدور الأول.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X