fbpx
الراية الرياضية
دشن حملته لنيل لقب دوري الأبطال بصورة مثالية..صحف إسبانيا:

ميسي يفتح شهيته الأوروبية بثلاثية مذهلة

برشلونة – (د ب أ): لم يَحْتجْ الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة الإسباني، سوى جولة واحدة فقط في دوري أبطال أوروبا لكي يظهر ما يتطلع إليه هذا الموسم في هذه البطولة الكبيرة، ألا وهو بسط سيطرته ونفوذه على المسابقة.

وتألّق النجم الأرجنتيني الليلة الماضية بتسجيل ثلاثية “هاتريك” في شباك بي إس في أيندهوفن الهولندي، الذي تجرع هزيمة ثقيلة برباعية نظيفة على ملعب “كامب نو”، معقل برشلونة، في مستهل مشواره بدوري أبطال أوروبا.

ورغم المقاومة العنيدة التي أبداها بي إس في أيندهوفن في الساعة الأولى من اللقاء، جاء ميسي بأهدافه الثلاثة لينهي مغامرة الفريق الهولندي، بمساعدة النجم الفرنسي المتألق عثماني ديميلي الذي كان أفضل لاعبي برشلونة مساندة للأسطورة الأرجنتينية في الجانب الهجومي.

وكانت الثلاثية هي الثامنة لميسي لدوري أبطال أوروبا، وهو ما يعدّ رقماً قياسياً، كما أنها جاءت بشكل مذهل، وكان أبرزها الهدف الأول الذي جاء من ركلة ثابتة نفذها ذلك اللاعب الفذّ ببراعة فائقة.

وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية متحدثة عن ميسي: “إنه مهووس بدوري الأبطال”، بينما قالت صحيفة “أ س” إن ميسي أعلن عندما تسلم شارة قيادة برشلونة أنه يرغب في الفوز بالنسخة الحالية من دوري الأبطال وأنه بدأ في تنفيذ ما تعهّد به.

وأضافت صحيفة “سبورت”: “ميسي فاز بالطريقة وفي الوقت الذي أراد على بي إس في”.

وخلال كلمته القصيرة التي قالها قبيل انطلاق الموسم، لم يخفِ ميسي أن دوري أبطال أوروبا هو هدف برشلونة الأكبر بعد ثلاث سنوات سقط فيها الفريق توالياً في دور الثمانية، وهو ما يعدّ تحدياً كبيراً لأفضل لاعب في العالم وفي التاريخ بالنسبة للكثيرين.

وقال ميسي: “نتعهد بأننا سنقوم بكل شيء ممكن هذا العام من أجل أن تعود هذه الكأس الرائعة إلى كامب نو”.

ورغم أنه دائماً ما كان يعرب عن عدم اكتراثه بالجوائز الفردية، لا يروق لميسي أن يرى نفسه خارج الصراع على جائزة أفضل لاعب في العالم “ذا بيست” أو الكرة الذهبية.

فالفيردي: البرغوث يحول الاستثناء إلى رتابة

برشلونة – (د ب أ): أكّد المدير الفني لبرشلونة الإسباني أرنستو فالفيردي، أن وجود الأرجنتيني ليونيل ميسي مع أي فريق يمنحه شيئاً من الراحة في الوقت الذي يسبب فيه إزعاجاً للفريق المنافس. وجاءت تصريحات فالفيردي عقب الثلاثية “هاتريك” التي سجلها ميسي في المباراة التي فاز بها برشلونة ليلة أول أمس برباعية نظيفة على بي إس في أيندهوفن في مستهل مشوار الفريقين في بطولة دوري أبطال أوروبا. وقال فالفيردي عقب المباراة: “وجود ميسي يمثّل نوعاً من الراحة للفريق الذي يضمه ومشكلة للفريق الآخر، إنه لاعب حاسم ولا يكلّ من تسجيل الأهداف، إنه “البرغوث” يجعل من الشيء الاستثنائي شيئاً رتيباً”. وأضاف المدرب الإسباني قائلاً: “لم يسبق أن رأيت شيئاً مثل هذا، نحن نعيش مع حالة فريدة، هذا لم يحدث منذ عدة أعوام، عندما يعتزل سيكون من الصعب العثور على شخص آخر مماثل له”.

مـدرب أيندهــوفـن:

ليــو لا يمكــــن إيقـافــــه

برشلونة -(د ب أ): اعترف المدير الفني لنادي بي إس في أيندهوفن الهولندي لكرة القدم، مارك فان بوميل، أن فريقه ليس معداً بشكل كامل ليتحمل الضغط طوال مباراة كاملة أمام لاعبين مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي. وقال فان بوميل عقب خسارة فريقه صفر /‏‏ 4 أمام مضيفه برشلونة أمس الأربعاء في مستهل مشوار الفريقين في بطولة دوري أبطال أوروبا، في مباراة شهدت تسجيل ميسي لثلاثية “هاتريك”: “ليو هو الأفضل في العالم حتى لو لم يفز بالكرة الذهبية في كل عام، 4 /‏‏ صفر نتيجة كبيرة، وهو لاعب لا يمكننا إيقافه، ولكننا لا نزال في طور التكوين، ولا يمكننا أن نقف أمام لاعب مثل هذا”. وأضاف: “هنا يمكنك أن تخسر، لدينا الفريق الأكثر شباباً من بين كل الفرق ولسنا حتى الآن الفريق الذي يمكنه تحمل مباراة كاملة مثل هذه المباراة، هم أكثر استعداداً منا بفارق كبير”.

المواعيد الجديدة تزعج البرشا

برشلونة -(د ب أ): سجل التطبيق الأول للمواعيد الجديدة لمباريات بطولة دوري أبطال أوروبا فشلاً واضحاً أوّل أمس الثلاثاء في ملعب “كامب نو”، معقل نادي برشلونة.

وكان جزء كبير من مدرجات النادي الكتالوني فارغاً عند انطلاق مباراة برشلونة أمام أيندهوفن الهولندي.

ورغم أن العديد من المقاعد وجدت من يشغلها مع تقدم زمن المباراة، بدا بوضوح أن الفكرة الخاصة بتعديل مواعيد بعض مباريات دوري الأبطال لم تلقَ قبول الجماهير الكتالونية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X