fbpx
الراية الرياضية
الليلة على ملعب حمد بن خليفة

المعنويات المرتفعة تشعل لقاء السيلية والأهلي

الشواهين يركزون على مزاحمة الكبار.. والعميد يبحث عن المنطقة الدافئة

متابعة – صابر الغراوي:

المُباراة التي تجمع بين السيلية والأهلي مساء اليوم على ملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي ضمن منافسات الجولة السادسة من بطولة دوري QNB، قد تبدو في ظاهرها واحدة من أقلّ مباريات هذه الجولة من حيث الإثارة والجماهيرية، ولكن الواقع الفعلي يؤكّد أن الندية ستكون حاضرة بكل تفاصيلها خلال هذه المُواجهة.

وهناك العديد من الأسباب التي تجعلنا نؤكّد أن هذه المباراة ستكون صعبة جدّاً على الفريقين، بداية من صعوبة جميع مباريات الدوري بشكل عام، ومروراً بالحماس الذي نراه دائماً في المباريات التي تجمع بين الفريقين، فضلاً عن أنّ المعنويات المرتفعة باتت هي أهم ما يميز مواجهة السيلية والأهلي باعتبار أنهما حقّقا الفوز في الجولة الماضية.

وفي الجولة الماضية، نجح الأهلي في تحقيق فوز مهمّ على حساب الخريطيات بهدفين مقابل هدف واحد، وهو الفوز الثاني للعميد في البطولة، أما السيلية الذي لم يلعب في الجولة الماضية فكان قد فاز أيضاً في آخر مبارياته بالدوري على حساب الخور بهدفين مقابل هدف واحد.

ورغم الفارق الكبير بين الفريقين في جدول الترتيب، حيث يتواجد السيلية في المركز الرابع برصيد 9 نقاط من أربع مباريات، بينما يتواجد الأهلي في المركز التاسع بست نقاط، إلا أن الندية تكون حاضرة دائماً بينهما.

ورغم أن جميع المؤشّرات تؤكّد أن فرصة السيلية هي الكبرى لتحقيق الفوز على الأهلي، إلا أن الأخير يملك من المقومات ما يساعده على خلق مشاكل حقيقية للسيلية في الملعب، بل والتفوّق عليه أيضاً.

وخلال الأعوام الأخيرة لم يتمكّن أي فريق من الفريقين من تحقيق تفوق واضح وصريح على منافسه، الأمر الذي يؤكّد أن كل الاحتمالات واردة في لقاء اليوم، ففي الموسم الماضي فاز العميد في القسم الأول على السيلية بهدفين لهدف، في حين فاز الشواهين في القسم الثاني بثلاثية نظيفة.

وهناك أهداف مرحلية لكل فريق من هذه المباراة، حيث يركّز الفريق السيلاوي في الحفاظ على تواجده بالمربع الذهبي، وليس ذلك فقط بل ومزاحمة ثلاثي المقدمة باعتبار أنه لا يفصله سوى نقطة وحيدة عن فريقي السد والدحيل، ونقطتين عن المتصدر الفريق الريانيّ.

أما بالنسبة لفريق الأهلي، فيسعى جاهداً للابتعاد قدر استطاعته عن المراكز المتأخرة، خاصة بعد أن نجح في تحقيق قفزة جيدة الجولة الماضية بتحقيق الفوز الثاني في الدوري، الأمر الذي ساعده على التقدم إلى المركز التاسع، ويريد الزحف أكثر نحو المناطق الدافئة. بقي أن نقول إن تشكيلة السيلية تضم الحارس سعود مبارك الخاطر، ومعه حمد العبيدي، وموريسيو جونيور، وغانم القحطاني، وعبد الكريم سالم العلي، وغسان وحيد، ورشيد تيبركانين، وجورج كوسي، وفهد يوسف، ونذير بلحاج، وعبد القادر إلياس.

أما الأهلي فيلعب بالتشكيلة التي تضم ايزن نعيم في حراسة المرمى، وأمامه محمد رضا، ومحسن متولي، وأميد إبراهيمي، ونيجيل دي جونج، وعلي فريدون، ومحمد عبد الله تريسور، وخليل شريف، وعبد الرحمن مصطفى، وماجد محمد، وجون بينسون.

لا فائدة من دوري 23 سنة .. ماتشالا:

الأهلي في تحسن .. ومشكلته التذبذب

متابعة – رجائي فتحي:

أكّد التشيكي ميلان ماتشالا مدرب فريق الأهلي أن لقاء فريقه مع السيلية سيكون صعباً جداً، وقال: نواجه فريقاً يقدم أداء طيباً ويحقق نتائج إيجابية، وهو موجود بين فرق المقدمة ولديه مواطن قوية كبيرة في الدفاع والهجوم.

وأضاف ماتشالا في المؤتمر الصحفي: السيلية يراهن على قوة دفاعه والذي يصعب اختراقه ويعيش حالة من الاستقرار ويقوده الطرابلسي منذ عام ٢٠١٣، وهو مدرب جيد وأعرفه جيداً، وأتوقّع مباراة قوية بين الفريقين.

وقال ماتشالا: الأهلي يتحسن من مباراة إلى أخرى، وما يؤثّر على أداء اللاعبين هو الطقس والرطوبة والجو الحار.. وعندما اكتملت صفوف الفريق حدث تحسن في النتائج وبطولة كأس النجوم كانت فرصة لمشاركة اللاعبين الذين لم يشاركوا في المباريات.

وعن تأثير الفوز على الخريطيات على فريقه قال ماتشالا: كانت النقاط الثلاث هامة جداً في هذه المرحلة من عمر الدوري، والفريق كان متقدماً بهدفين وضربة الجزاء للخريطيات كانت نقطة التحول، والخريطيات كان الأفضل في الشوط الثاني، وهذه مشكلتنا التذبذب في الأداء في المباريات.

وتحدّث ماتشالا عن بطولة تحت 23 سنة، وقال: من وجهة نظري دوري تحت ٢٣ ليس مفيداً للكرة القطرية، والأفضل دوري الرديف أو الفريق الثاني وأكثر فائدة للدوري وللأندية.

الطرابلسي مدرب السيلية:

جــاهــزون للتحــدي القـــوي

أعلن التونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية عن جاهزية فريقه لمواجهة الأهلي مساء اليوم بالجولة السادسة من دوري النجوم.

وقال الطرابلسي في المُؤتمر الصحفي: حاولنا أن نعوّض فترة التوقّف الحالية بتدريبات قوية وكانت في ملاعب مغطاة، لكن حالة الطقس في التدريبات المسائية لم تساعدنا، وبصورة عامة جاهزون للقاء. وتابع الطرابلسي: سوف نواجه فريقاً جيداً، ويمتلك مدرباً كفئاً وأيضاً لاعبين مميزين في جميع الخطوط، وأتمنّى التوفيق ونحقق الفوز، وأرى أن المباراة صعبة، وفوز الأهلي على الخريطيات أعاد له المعنويات، وبالتالي نتوقع ظهور الأهلي بوجه مختلف أمامنا. وأشار الطرابلسي إلى أن مباريات فريقه مع الأهلي دائماً ما تكون قوية، وقال: أتوقع أن يظهر الأهلي بمستواه الحقيقي، ووجهه المعروف بعد أن ظهر بمُستوى أقلّ في المباريات الأولى، ونحن جاهزون له. وعن اللعب على المربع، قال الطرابلسي: المربع لم يكن هدفنا الموسم الماضي أو الموسم الحالي، ومع ذلك كنا قريبين الموسم الماضي من المربع لولا بعض الأمور الأخري التي لا تتعلّق بالجهاز الفني أو اللاعبين أو الإدارة.

عبد الرحمن عبد العزيز: الفوز يحتاج لجهد كبير

أكّد عبد الرحمن عبد العزيز حارس السيلية أن لقاء فريقه مع الأهلي اليوم صعب ويحتاج لجهد كبير من أجل حسم الأمر لمصلحتنا.

وأضاف عبد الرحمن عبد العزيز: حاولنا استغلال فترة التوقف من خلال معسكر مغلق ومن خلال مباراة ودية، ونحن جاهزون فنياً وبدنياً ومعنوياً لمواجهة الأهلي وتخطيه والحصول على النقاط الثلاث.

وأشار عبد الرحمن عبد العزيز إلى أنّ الفوز حق مشروع لنا، وقال: لدينا طموح للفوز ولدينا أيضاً جاهزية في جميع الخطوط والأهم تنفيذ خطة وتعليمات المدرب من أجل تحقيق الفوز.

عبد الرحمن فهمي:

هدفنا النقاط الثلاث

تحدّث عبد الرحمن فهمي لاعب الأهلي عن مباراة السيلية، وقال: المباراة لن تكون سهلة وتمّ الاستعداد لها بصورة جيدة والسيلية لديه استقرار في النتائج، وأتمنّى أن نؤدي مباراة ممتازة، ونأمل في الفوز باللقاء، والحصول على النقاط الثلاث. وعن فرصته باللعب مع الفريق كأحد العناصر الجديدة قال عبد الرحمن فهمي: الأهلي غيّر ٤ محترفين، والمحترفون على أعلى مستوى، وبه لاعبون من أصحاب الخبرة، ومن المؤكّد سوف نحصل على فرصتنا باللعب مع الفريق.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X