الراية الرياضية
اليوم مواجهة السد والريان لاستعادة قمة الدوري في ختام الجولة السادسة

كـــلاسيكــو الصـــدارة واعــــــد بالإثــــــارة

الفريقان يحشدان قوتهما الضاربة لحسم اللقاء وتحقيق مكاسب كبيرة

متابعة – بلال قناوي:

رغم أن كلاسيكو السد والريان يساوي الكثير في حالة انتصار أحدهما، إلا أنه في هذه المرّة سوف يساوي الكثير والكثير، وسيحصل الفائز به على أكثر من النقاط الثلاث والتي ستكون مضاعفة، بل ربما تزيد إلى ذلك أكثر وأكثر بسبب الظروف غير الطبيعية التي تحيط بالكلاسيكو الذي يأتي وسط صراع غير معتاد على صدارة الترتيب.

الكلاسيكو القطري الجديد يأتي والقطبان الكبيران، بل ومنافساهما الكبار الدحيل والغرافة بعيدان كل البعد عن القمة والصدارة التي أصبح الصراع عليها رباعياً وربما خماسياً للمرة الأولى منذ عدة مواسم.

فالقمة القطرية ستجري الليلة، بينما القمة عرباوية حمراء، وهو سيناريو لم يره الدوري منذ زمن بعيد، والقمة تجري و4 فرق أخرى تطمع في الوصول إلى صدارة الدوري وهي حسب ترتيبها الريان والسد والدحيل والغرافة.

هذا الاشتباك الخماسي سيلقي بظلاله على الكلاسيكو القطري، وسيجعله نسخة استثنائية غير مسبوقة في الصراع والمنافسة حيث لا بديل عن الفوز ولا بديل عن النقاط الثلاث التي ستساوي ضعفها لمن يحقق الفوز، ولم يستفد من نتيجة القمة الأخرى التي تجري الليلة بين الدحيل والغرافة.

الكلاسيكو الناري والمثير سينطلق في السادسة إلا خمس دقائق من مساء اليوم باستاد جاسم بن حمد بنادي السد في أقوى وأشرس ختام للجولة السادسة لدوري نجوم QNB.

الزعيم يخوض الكلاسيكو وهو يحتل المركز الثالث برصيد 10 نقاط حققها من 3 انتصارات وتعادل وحيد وسجل 21 هدفاً واهتزّت شباكه مرتين.

والريان في المركز الثاني برصيد 11 نقطة حققها بالفوز في 3 مباريات والتعادل مباراتين وسجل 6 أهداف واهتزّت شباكه مرتين.

لا بد من الإشارة هنا إلى أن السد خاض 4 مباريات فقط حتى الآن لتأجيل مباراته مع الخور في الجولة الخامسة بسبب مباراة السد مع الاستقلال الإيراني في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا.

الكلاسيكو القطري دائماً ما يأتي قمة في الإثارة والمتعة، بسبب قوة الفريقين، وبسبب الاهتمام الجماهيري غير العادي سواء من جانب الجماهير السداوية أو جمهور الريان، لكن كلاسيكو الليلة كلاسيكو مختلف، على الأقل بالنسبة للريان الذي يقاتل هذه المرة من أجل الصدارة وليس من أجل البقاء في دائرة المنافسة مع الزعيم والدحيل.

والزعيم بدوره لا يتنازل عن الصدارة وعن القمة، صحيح أنه له مباراة مؤجلة، لكنه يسعى إليها أيضاً حتى لو كان أقل مباراة من منافسيه.

والصراع على الصدارة اشتعل بشكل غير طبيعي بعد الدخول المثير والقوي لفريق الأحلام وبفوزه على الشحانية أول أمس 3-0 وتربعه عليها للمرة الأولى منذ مواسم طويلة، وبالتالي سيكون حاضراً في الكلاسيكو وسوف يتابعه بشغف، ويحلم بألا يحصل أي فريق على أكثر من نقطة.

السد والريان يدركان أن العربي ستكون عيونه على لقائهما، بل إن الدحيل والغرافة أيضاً ستكون عيونهما على الكلاسيكو ويتمنيان مثل العربي ألا يحصل السد والريان على أكثر من نقطة.

لكن الزعيم والرهيب يرفضان مبدأ التعادل، ويرفضان مجرد الحصول على نقطة واحدة، ولن يرضى أي منهما سوى بالانتصار وهو ما سيجعل القمة فوق بركان يغلي على مدار 90 دقيقة.

ملعب البطولات جاهز لأقوى المواجهات

بحضور الجماهير الكلاسيكو غير

التحدي كبير بين جماهير الزعيم والريان

متابعة – حسام نبوي:

اشتعلت الأجواء على مواقع التواصل الاجتماعي قبل القمة المرتقبة كلاسيكو الكرة القطرية بين السد والريان والتي ستُقام مساء اليوم على استاد جاسم بن حمد بنادي السد في إطار مباريات الجولة السادسة من دوري النجوم، وهي المباراة التي تحظى دائماً بحضور جماهيري مميز للغاية لما يتمتع به كلا الفريقين من قاعدة جماهيرية عريضة، ودائماً ما يكون التحدي بين جمهور الفريقين كبيراً للغاية، فكلاهما يسعى لإثبات أنه أكبر قاعدة جماهيرية في قطر، ومثلما يكون التحدي مشتعلاً للغاية داخل المستطيل الأخضر خلال اللقاء بين اللاعبين فإنه يكون على أشده أيضاً بين الجماهير في المدرجات، ومن المتوقّع أن يكون الحضور الجماهيري جيداً في مباراة اليوم عطفاً على التحدي الكبير الدائر منذ عدة أيام على مواقع التواصل الاجتماعيّ.

هذا، وقد وجّه لاعبو كلا الفريقين الدعوة للجمهور للتواجد باستاد جاسم بن حمد لتقديم الدعم والمؤازرة وتزيين ملعب البطولات في أقوى المواجهات، وانطلقت العديد من الهاشتاجات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، منها “بحضور الجماهير الكلاسيكو غير “، “بحضوركم الكلاسيكو سداوي“، وغيرها من الهاشتاجات التي تحفز على الحضور الجماهيريّ للقمة المرتقبة. وإن كانت كفة السد تبدو الأرجح في مباراة اليوم عطفاً على الأداء الذي يقدمه الفريق السداوي سواء في الدوري أو دوري أبطال آسيا الذي نجح في الوصول إلى نصف نهائي البطولة بعد أداء مميز للغاية، حيث يعيش الزعيم أجواء مثالية للغاية تدعو إلى حضور جماهيري مميز في المباراة، في نفس الوقت جمهور الريان له بصماته دائماً في مثل هذه المباريات الكُبرى.

فيريرا مدرب السد:

جاهزون للتحدي رغم الإرهاق

 

تحدّث البرتغالي فيريرا مدرب السد عن مباراة الفريق أمام الريان المرتقبة خلال المُؤتمر الصحفي الخاصّ باللقاء قائلاً: الكل يعلم أن مباريات الكلاسيكو هامة للغاية، وأنتهز هذه الفرصة لأدعو جماهير السد للتواجد والتفوّق بالكثرة العددية على جماهير الريان، لأنني أعلم أن جمهور الريان كبير، وهي مباراة يسعى فيها الفريقان لتحقيق الفوز واعتلاء الصدارة، وأتوقّعها مباراة مفتوحة، لأن الفريقين يعشقان اللعب الهجوميّ. وأضاف: فريق السد ربما يكون مرهقاً قليلاً بسبب الضغوطات التي تعرض لها مؤخراً سواء باللعب في دوري أبطال آسيا أو انضمام لاعبي الفريق للمنتخب، ونحن نحاول جاهدين أن يكون الفريق في أفضل مستوى مع صافرة انطلاق المباراة دون حدوث مزيد من الإصابات. وحول تفوّق السد في الفترة الأخيرة، قال: هذا الموسم هو الأفضل لي مع السد، نظراً لسرعة الانسجام بين اللاعبين بالإضافة إلى اللاعبين الجدد الذين انسجموا معنا فحققنا انتصارات مستحقة بالدوري ودوري أبطال آسيا. وعن إمكانية الاعتماد على سياسة التدوير في التشكيل بإراحة بعض اللاعبين الأساسيين نظراً للإرهاق، قال: لدينا في السد 16 لاعباً، كما لدينا إصابات عانى منها اللاعبون، لذلك الجاهز هو مَن سيلعب ولن نقوم بالتدوير لأن جميع اللاعبين محترفون يودّون اللعب، ولن استبدل لاعباً جاهزاً بلاعب غير جاهز، فمن يقدم مستوى جيداً هو الذي سيلعب في الآسيوية والدوري.

وبالحديث عن إصابة الهيدوس، قال: الهيدوس مصاب منذ بداية الموسم، لذلك كان يلعب بعض أجزاء من المباريات، والأهمّ بالنسبة لي هو التوازن في الأداء.

بغداد بونجاح: جاهز لهز الشباك

قال بغداد بونجاح مهاجم الزعيم السداوي : مواجهة الريان هامة للغاية ،ونحن سنخوضها بتركيز شديد ورغبة كبيرة في تحقيق الفوز ، وإن شاء الله نحقق الفوز .

وقال : بالتأكيد تركيزي كله سينصب على التسجيل ، ولكن الأهم بالنسبة لي أن يحقق فريقي الفوز بغض النظر عمن سيسجل . وحول معاناة الفريق من الإرهاق قال : في الفترة الحالية علينا ضغوطات كبيرة ولكننا نعمل في النادي مع الجهاز الطبي والفني لاستعادة قوتنا ، وأن نكون دائماً في أتم جاهزية .

تشافي وتاباتا صراع الكبار في الوسط

العيون ستراقب الكلاسيكو بشكل عام وستراقب كل اللاعبين، لكنها ستراقب بشكل خاص قائدي الفريقين وقائدي الوسط وهما الإسباني تشافي، والقطري تاباتا، اللذان يتحملان مسؤولية قيادة فريقيهما إلى الفوز وإلى الانتصار. مهمة تاباتا بلا شك صعبة وشاقة للغاية لأنه لن يواجه تشافي فقط لكنه سيواجه 3 نجوم آخرين مميزين هم غابي، وخوخي بوعلام، ويونج وونج.

ربما يعول تاباتا على باقي زملائه أحمد عبد المقصود، والكربي، ودانيال جومو، لكن تظل المهمة صعبة وشاقة وتحتاج من تاباتا والوسط الرياني إلى جهد غير عادي.

تاباتا قائد الريان: الهجوم طريقنا للفوز

أكد تاباتا قائد الريان أن مواجهة الكلاسيكو أمام السد مهمة جداً، وقال: أتفق مع كلام مدربي أن السد واحد من أفضل الفرق القارية ولكن الريان أيضاً فريق قوي ويسعى للمنافسة على اللقب هذا الموسم ولديه عناصر قويّة تستطيع تحقيق ذلك.

وأضاف تاباتا: السد يمتلك لاعبين كباراً وأيضاً الريان وأؤكد للجميع أننا سنلعب للهجوم من أجل الفوز بالنقاط الثلاث التي هي بمثابة هدف إستراتيجي.

وقال: هجوم الريان أقل فعالية لكن دفاعنا في نفس الوقت قوي وهو أمر جيد وسوف نعمل الآن على زيادة نسبة التهديف ونأمل ذلك أمام السد.

وأضاف: الريان قادر على استعادة الدرع ونحن الآن على القمة والفريق سيكون أقوى بانضمام المحترفين الجدد ونأمل أن نوفّق في تحقيق الفوز في اللقاء.

الفاسكو مدرب الريان يؤكد:

اللقــاء مهــم ولكنـــه ليس حــاسماً

متابعة – رجائي فتحي:

أكّد الأرجنتيني الفاسكو مدرب فريق الريان أن مواجهة السد مهمة جداً، ولكنها ليست حاسمة في بطولة الدوري.

وقال الفاسكو في المؤتمر الصحفي: نعلم أن لقاء السد والريان بمثابة الكلاسيكو للكرة القطرية، وهي مباراة هامة بالنسبة لنا، وطموحنا هو تحقيق الانتصار فيها، ونعلم أن المباراة ستكون صعبة جداً وقوية في نفس الوقت. وأضاف الفاسكو: سوف نواجه فريقاً متميزاً محلياً وقارياً صعد للدور نصف، ونحن نحترم السد، وسنخوض المباراة بأسلوبنا ونأمل أن يحالفنا النجاح ونحقق الانتصار فيها.

وتمنّى الفاسكو أن تكون المباراة قوية ومتميزة من الفريقين، وقال: نأمل أن تخرج المباراة وسط أجواء طيبة وجيدة حتى تستمتع بها الجماهير العريضة التي ستحضرها، وأن يقدم الفريقان أفضل ما لديهما لإمتاع الجماهير.

وأشار مدرب الريان إلى أن فريقه يجلس على قمة الدوري وما يهمّه أن يبقى على القمة، وقال: لابدّ من الفوز والحصول على النقاط الثلاثة من أجل البقاء على القمة.. وسعيد بمستوى اللاعبين، حيث إنهم مشتاقون لبدء المباراة لتقديم أفضل ما لديهم للحفاظ على القمة.

وحول خوضه الكلاسيكو الأوّل في دوري نجوم QNB، قال مدرب الريان: لا يوجد ما يُقلقني قبل المباراة لكنني أعرف أننا سنُواجه واحداً من أفضل الفرق الآسيويّة.

وعن إمكانية ظهور المهاجم البرازيلي الجديد لوكا في الكلاسيكو، قال الفاسكو: لوكا بصدد إجراء آخر الاختبارات، ولا أستطيع الاعتماد عليه في المباراة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X