الراية الرياضية
جدد فوزه عليه في إطار منافسات ترتيب المراكز

منتخبنـا لليد يتفـوق عـلى الإمـاراتـي بالآسـيويـة

عمان – محمد الجندي: موفد لجنة الإعلام الرياضي

تخطى منتخبنا الوطني لكرة اليد للناشئين نظيره الإماراتي بنتيجة 27-25 في المباراة التي أقيمت بينهما أمس بصالة الأميرة سمية في إطار مباريات المجموعة الثالثة لترتيب المراكز ببطولة آسيا للناشئين المقامة حالياً بالعاصمة الأردنية عمان.

وكان منتخبنا سبق وفاز على الإمارات في الدور الأول 35-31، وجاءت المباراة متوسطة المستوى تبادل خلالها الفريقان السيطرة على مجريات الأمور، ودفع الجهاز الفني لمنتحبنا بعدد من اللاعبين مواليد 2002 و2003 من أجل إكسابهم خبرة المباريات أكثر.

الشوط الأول

جاءت بداية اللقاء متكافئة لحد كبير ولم يستطع أي فريق أن يفرض سيطرته كاملة على الطرف الآخر، وكان منتخبنا دائماً المبادر بالتسجيل قبل أن يلحق به الفريق الإماراتي في كل مرة. ومع الوصول للدقيقة السابعة، بدأ منتخبنا يحاول توسيع الفارق بعد إحراز أكثر من هدف عبر ناصر القبيسي وحسن محمد، وبالفعل نجح في توسيع الفارق إلى هدفين للمرة الأولى 5-3 ثم 6-4، قبل أن ينجح الفريق الإماراتي في إدراك التعادل من جديد 6-6 ثم 7-7. واستعاد بعد ذلك منتخبنا سيطرته من جديد على مجريات الأمور، ونجح مرة أخرى في توسيع الفارق إلى هدفين، عبر الأهداف المتتالية التي أحرزها محمد النعيمي وسعد القاسمي وعبد الله السليطي وعادل الصفدي لتصبح النتيجة 10-8 ثم 11-9 ثم 12-10.

واستطاع المنتخب الإماراتي في الدقائق الأخيرة أن يقلص الفارق إلى هدف قبل أن يدرك التعادل في التسع ثواني الأخيرة من رمية جزاء 12-12 وهي النتيجة التي آل إليها الشوط الأول.

الشوط الثاني

بداية الشوط الثاني شهدت تقدماً إماراتياً، وذلك للمرة الأولى في المباراة 13-12 قبل أن يتعادل الأدعم، وبعدها تألق ثنيان خليفة حارس منتخبنا في الذود عن مرماه في أكثر من كرة، ومع ذلك لم يستغلّ لاعبونا ذلك وأهدروا أكثر من فرصة ما أعطى الفرصة للإمارات في التقدّم بفارق هدفين 15-13 ثم 16-14. ونجح منتخبنا في تدارك موقفه وأدرك التعادل 16-16، قبل أن يعود الفريق الإماراتي للتقدّم من جديد 17-16 ثم يتعادل ثم يتقدّم الأدعم للمرة الأولى في الشوط الثاني 18-17 ثم 19-18 ثم 20-18 حتى طلب مدرب الإمارات وقتاً مستقطعاً.

وكاد الفريق الإماراتي يدرك التعادل أكثر من مرة لولا تألق الحارس ثنيان خليفة، وذلك بعد تراجع أداء منتخبنا ما أدّى إلى طلب رياض البدوي وقتاً مستقطعاً لعلاج الأخطاء.

ووسّع المنتخب الفارق إلى 3 أهداف للمرة الأولى 24-21 ثم 25-22، وبدأ الإماراتي يضغط على منتخبنا وهو ما أسفر عن تقليص الفارق إلى هدف واحد 25-24 ثم 27 -25 وهي النتيجة التي آلت إليها المباراة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X