fbpx
الراية الرياضية

باختصار… السد أملنا في آسيا

#تمكن فريق السد من الوصول للدور قبل النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم ليعود مجدداً لدائرة المنافسة على اللقب الذي حققه للمرة الثانية عام 2011 بعد أن حققه من قبل في الثمانينيات من القرن الماضي.

# في الوقت الذي أسعدنا فيه الزعيم بوصوله للمربع الذهبي للبطولة خيب فريق الدحيل آمالنا بخروجه من دور الثمانية

صحيح أن هناك العديد من الأسباب تقف وراء هذا الإخفاق ولكن يبقى السبب الرئيسي أن إدارة نادي الدحيل قد ظلمت فريقها بالتعاقد مع مدرب (مع احترامي لشخصه الكريم) لا يمتلك من الكفاءة التدريبية التي تلبي طموحات الفريق..فقيادة فريق بحجم الدحيل تفوق قدرات معلول..!!.

# كم تمنيت أن يوفق فارسا الكرة القطرية الدحيل والسد في التأهل للدور قبل النهائي للبطولة الآسيوية

ولم يكن هذا التمني مبنياً على اعتبارات وهمية أو غير منطقية لأنه ومن الناحية الفنية يعتبر فريقا السد ودحيل بالفعل هما الأفضل مع كامل تقديرنا واحترامنا لبقية الفرق القطرية ولكن قدر الله وما شاء فعل.

# بعد أن وصل السد للدور قبل النهائي لملاقاة بيروزي الإيراني في مباراتين حاسمتين يومي ٢و٢٢ من شهر أكتوبر المقبل وعلى ضوء نتيجة هاتين المباراتين سوف يتحدد ممثل غرب آسيا في المباراة النهائية أمام ممثل دول شرق آسيا التي كانت لها الهيمنة على اللقب الآسيوي لهذه البطولة لدرجة أن آخر لقب آسيوي لفريق من غرب آسيا كان من نصيب السد ومنذ ذلك الحين لم يتمكن فريق من الغرب الآسيوي من الفوز باللقب الذي احتكرته فرق شرق آسيا.

# نأمل أن يكون الزعيم السداوي هو الطرف الأول في المباراة النهائية.. والزعيم قادر بإمكانياته وبتاريخه المشرف للكرة القطرية آسيوياً على تخطي بيروزي بإذن الله والوصول للمباراة النهائية..ومن ثم إيقاف الاحتكار الشرق آسيوي ليوجه بوصلة اللقب الآسيوي لعام 2018 نحو غربها بدلاً عن شرقها.

[email protected]

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X