الراية الرياضية
وفد الاتحاد الدولي يتفقد الاستعدادات للحدث الرياضي التاريخي

الدوحة تؤكد جاهزيتها لاستضافة بطولة القوى العالمية

الحمد: سنكشف عن شعار البطولة في فعالية “عام قبل انطلاق البطولة”

الدوحة – الراية : تستعد الدوحة لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى العام المقبل كأول مدينة في الشرق الأوسط تحتضن هذا الحدث الكبير في ألعاب القوى.

وبهذه المناسبة قام وفد كبير من مسؤولي الاتحاد الدولي لألعاب القوى وخبرائه الفنيين الذين يزورون الدوحة حاليا بزيارة تفقدية لمسرح الحدث استاد خليفة الدولي على مدار اليومين الماضيين برفقة مسؤولي اللجنة المنظمة المحلية لبطولة العالم لألعاب القوى 2019 في إطار عملية التنسيق التي تسبق كل بطولة كبرى.

وفي هذا الصدد قال سعادة دحلان الحمد،  نائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى -نائب الرئيس والمدير العام للبطولة إنه قبل ما يزيد على عام من انطلاق فعاليات البطولة كان واثقاً من قدرة الدوحة واستعدادها لاستضافة أبطال العالم.

 وأوضح الحمد قائلاً: نؤكد على جاهزية مطارنا وفنادقنا واستاد خليفة الدولي وبرنامج شراء التذاكر، وسنكشف عن شعار البطولة عندما نحتفل بفعالية “عام قبل انطلاق البطولة” التي ستقام يوم الخميس المقبل مؤكدا بأن كل التجهيزات والترتيبات تسير على قدم وساق. وسترتكز مهمتنا في العام المقبل على الربط بين كل هذه التجهيزات واستعدادنا لاستضافة هذه البطولة المبتكرة والرائعة التي ستستقطب جماهير ألعاب القوى من مختلف أقطار العالم.

 كان أبرز ما في هذه الزيارة هو عرض نظام التكييف باستاد خليفة الدولي وهو الأول في العالم الذي سيوفر درجة حرارة مريحة تناسب كل الرياضيين والمسؤولين والجماهير.

 وفي هذا السياق، قال جوف غاردنر – عضو مجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى- رئيس الوفد الزائر- لقد أبدى الجميع إعجابه بفعالية نظام تكييف ملعب البطولة، وأوضح قائلا: لا أعرف ما إذا  كان بقية العالم يؤمن بإمكانية تحقيق ذلك، حقاً هو نظام رائع يؤكد أن بطولاتنا يمكن تنظيمها في بيئة جيدة للرياضيين.

دائماً ما تظهر تحديات عند استضافة هذه البطولة الكبرى ولكن إذا ارتقت اللجنة المنظمة المحلية بالدوحة إلى مستوى كل هذه التحديات كما هو الحال الآن فإن بطولتنا تصبح في أيد أمينة”.

 وأضاف جوف جاردنر: لقد حققنا تقدماً ملموساً في خطتنا خلال عطلة نهاية الأسبوع.. كانت واحدة من أهدافنا هو بناء علاقات وثيقة بين مسؤولي اللجنة المنظمة المحلية  ومسؤولي الاتحاد الدولي، لأن تكوين فريق موحد سيُبني أساسا من أجل تحقيق بطولة ناجحة قبل ما يزيد عن عام من الحدث.

 وفي هذا الإطار، وصل رؤساء وفود 30 دولة إلى الدوحة بهدف معاينة منشآت البطولة وملاعب الحصص التدريبية والفنادق والتعرف على الخطط اللوجستية.

وفي يوم الخميس القادم ستتناول اللجنة المنظمة المحلية تفاصيل برنامج التذاكر وستكشف عن شعار البطولة وعلامتها التجارية وستحتفل بفعالية “عام قبل انطلاق بطولة العالم لألعاب القوى 2019”.

 كما سيقوم منظمو بطولة العالم لألعاب القوى 2019 في سلسلة من المهام الرئيسية في الأشهر المقبلة من بينها اختبار نظام إنارة مسار الماراثون في أكتوبر المقبل، كما سيعقد اجتماع  أجهزة البث الإعلامي الدولي ووكالات الأنباء في نوفمبر المقبل، وستقام منافسات البطولة الآسيوية لألعاب القوى في إبريل ٢٠١٩ كبروفة كاملة لمونديال ألعاب القوى على ملعب خليفة الدولي، بالإضافة إلى جولة الدوحة للدوري الماسي المقررة في مايو ٢٠١٩.

 وتتمتع دولة قطر بإرث تاريخي عريق في استضافة البطولات الدولية لألعاب القوى، بدءاً من استضافة بطولة الجائزة الكبرى لألعاب القوى في 1997 إلى منافسات الدوري الماسي على مدار السنوات التسع الأخيرة، وأيضاً بطولة العالم لألعاب القوى داخل الصالات التي أقيمت عام 2010 في أسباير.

 الجدير بالذكر بأنه ستقام منافسات بطولة العالم لألعاب القوى 2019 في الفترة من 27 سبتمبر إلى السادس من أكتوبر في الدوحة، قطر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X