أخبار دولية
متفائل حيال الملف النووي الكوري الشمالي

ترامب: قمة ثانية مع كيم قريباً

الأمم المتحدة -أ ف ب: أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعيد وصوله إلى نيويورك أمس، أن لقاءً ثانياً سيجمعه قريباً بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، مبديا تفاؤله حيال الملف النووي الكوري الشمالي. وبعد عام من خطابه العنيف في مقر المنظمة الدولية، الذي هدد فيه “بتدمير” هذا البلد المعزول “كلياً”، دافع ترامب عن تبدل موقفه. وقال للصحفيين في الأمم المتحدة “يبدو أننا سنعقد قمة ثانية قريباً” مضيفاً “كما تعلمون كتب كيم جونغ أون رسالة جميلة، طلب فيها عقد لقاء ثانٍ وسنقوم بذلك”.

والسؤال الأساسي يتعلق بمعرفة متى وأين سيعقد اللقاء المقبل بين ترامب وكيم، بعد قمتهما التاريخية في سنغافورة في يونيو. ويؤكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن الإدارة الأمريكية تسير “على الطريق الصحيح”. وقد صرح الأحد لقناة “فوكس نيوز” بقوله: “لدينا أمل كبير في أن نتوصل إلى نتيجة وسيكون ذلك تقدماً للعالم أجمع”. ويحلم الرئيس الأمريكي، الوحيد الذي التقى أحد أفراد عائلة كيم التي تحكم كوريا الشمالية بلا منازع منذ 1948، في أن يحقق النجاح حيث فشل كل الرؤساء السابقين. لكن عدداً من المحللين يشيرون إلى غياب تقدم على الرغم من تأكيد الرئيس الأمريكي على نجاحاته.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X