الراية الرياضية
المنتخب يختتم مباريات الترتيبية بلقاء العماني اليوم

يــد نـاشـئينا تتفــوق عــلى سـوريــا بالآسـيويــة

عمان – محمد الجندي – موفد لجنة الإعلام

يختتم منتخبنا الوطني لكرة اليد للناشئين اليوم مشاركته في بطولة آسيا المقامة حالياً بالعاصمة الأردنية عمان، وذلك عند مواجهة المنتخب العماني في العاشرة صباحاً ، في إطار مباريات الجولة الأخيرة من المجموعة الثالثة الخاصة بترتيب الفرق من المركز الثامن حتى الثاني عشر.

وكان منتخبنا قد تغلب على سوريا 29-24 في المباراة التي أقيمت بينهما أمس في إطار مباريات الجولة قبل الأخيرة من المجموعة الثالثة.

جاءت المباراة متوسطة المستوى سيطر منتخبنا على الكثير من فتراتها، خاصة في الشوط الثاني الذي تسيّده تماماً على عكس الشوط الأول الذي غلبت عليه الندية بين الفريقين.

الشوط الأول

على عكس المتوقع جاءت بداية المواجهة سورية بعدما نجح الفريق السوري في التسجيل أولاً في الوقت الذي أهدر فيه الأدعم أكثر من فرصة حقيقية على المرمى السوري حتى نجح بلال مسعود في إدراك التعادل بعد عدة محاولات من منتخبنا، وتبقى الإشارة إلى أن الجهاز الفني بدأ بتشكيل معظمه من اللاعبين الأصغر سناً من مواليد 2002 و2003 لإكسابهم الخبرات المطلوبة.

وتقدم الأدعم للمرة الأولى في الدقيقة التاسعة 3-2 عبر ناصر القبيسي قبل أن يتعادل السوري مجدداً، وذلك بعد عدة دقائق فشل خلالها كلا الفريقين في التسجيل ، ثم عاد الأدعم للتقديم من جديد 5-4 عبر حازم الخليفي قبل أن يتعادل السوري مرة أخرى ثم تقدم 6-5 ثم 6-6 عبر سعد القاسمي قبل أن يتقدم الأدعم 7-6 ليطلب المدرب السوري وقتاً مستقطعاً.

وعاود الأدعم السيطرة بعد الدفع بأحمد الخروسي وتقدم بفارق 3 أهداف 13 -10 قبل أن ينتهي الشوط الأول بنتيجة 13-11.

الشوط الثاني

افتتح بلال مسعود أهداف الأدعم في الشوط الثاني، ومع مرور الوقت بدأ الأدعم يفرض سيطرته على مجريات الأمور ويوسع الفارق تدريجياً حتى وصل إلى 6 أهداف 20-14 لصالح منتخبنا بعدما فشل المنافس السوري في مجاراته.

وتراجع بعد ذلك منتخبنا ومنح الفرصة للفريق السوري في تسجيل الأهداف حتى قلص الفارق إلى 3 أهداف 21-18 ثم هدفين 21-19.

وفرض الأدعم سيطرته من جديد ووسع الفارق إلى 5 أهداف 25-20 ثم26-21 ، ثم 27-22 ثم 28-23 وهو الوضع الذي استمر عليه الحال حتى انتهت المباراة بفوز منتخبنا 29-24

المدرب رياض البدوي:

دوافــع منافســينا أكـــبر

أكد رياض البدوي مدرب منتخبنا أن دوافع الفرق التي نواجهها في مباريات ترتيب المراكز أكبر من منتخبنا الذي كان يمني النفس بالتأهل للمونديال والمنافسة على لقب البطولة، وهو ما أدى إلى نوع من الإحباط كان له أثره السلبي على الفريق وزاد من صعوبة المباريات عليه. وأشار البدوي إلى أنه دفع بالأشبال في مباراة الأمس لإكسابهم الخبرات ووجه لهم الشكر على ما قدموه مؤكداً أنهم لم يقصروا على الإطلاق.

محمد جابر أمين سر اتحاد اليد:

راضون عن مشاركتنا في البطولة

أعرب محمد جابر الملا أمين السر العام باتحاد كرة اليد عن رضاه عن المستوى العام الذي قدمه منتخبنا في بطولة آسيا للناشئين المقامة، حالياً بالعاصمة الأردنية عمان، خاصة في ظل الظروف التي تعرض لها الفريق قبل البطولة. وقال محمد جابر الملا: الكل أصبح يعلم الظروف الصعبة التي واجهت منتخب الناشئين سواء قصر فترة الإعداد أو في عدم وجود مدرب للفريق قبل فترة قصيرة جداً من انطلاق البطولة، بالإضافة إلى أن أغلب عناصر الفريق من لاعبي منتخب الأشبال في ظل غياب اللاعبين الأساسيين بسبب ظروف العمل والدراسة. وأشار أمين سر اتحاد اليد إلى أن منتخبنا رغم قوة المجموعة كان قريباً من التأهل وخرج بفارق الأهداف عن صاحب المركز الثاني، وقال: أعتقد لو أننا وقعنا في أي مجموعة أخرى كنا تأهلنا بسهولة لكن قدر الله وما شاء فعل. وأكد محمد جابر أن هذا المنتخب في العموم لم يقصر في البطولة، سواء اللاعبين أو الجهازين الإداري والفني، وذلك على قدر الظروف الموجودة والإمكانات المتاحة، مشيراً إلى أنه لا يستطيع إلقاء اللوم على المدرب في ظل قصر فترة تواجده مع الفريق، وبالتالي لم تحدث اللحمة والانسجام المطلوب.

خليفة تيسير رئيس بعثة منتخبنا:

نسعى لإنهاء المشوار بشكل جيد

أكد خليفة تيسير أمين السر المساعد باتحاد اليد ورئيس بعثة منتخبنا في عمان أن مباراة سوريا أمس سارت على نفس النهج الذي خاض به الأدعم مباراتيه الأخيرتين بالاعتماد على اللاعبين الأصغر سناً من مواليد 2002 لإكسابهم مزيداً من الخبرات. وقال خليفة تيسير: الأداء تحسن إلى حد ما في مباراة الأمس على مستوى الدفاع وحراسة المرمى، ونأمل أن يقدم الفريق الأفضل في المباراة الأخيرة التي ستقام اليوم أمام عمان، خاصة أن ما يهمنا في الوقت الحالي إعداد اللاعبين الأصغر سناً للبطولة الآسيوية المقبلة للناشئين. وعن مباراة اليوم.. قال خليفة تيسير: سنخوضها بنفس الطريقة، ونعرف أن المنتخب العماني ليس بالفريق السهل وإنما يتطور من مباراة لأخرى، وعموماً هدفنا الخروج بأفضل شكل في ختام مشوارنا بالبطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X