أخبار عربية
طالب بإصلاح شامل للأمم المتحدة

أردوغان: تركيا لن تظل صامتة أمام سلاح العقوبات الاقتصادية

نيويورك – وكالات: قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس إن تركيا لن تبقى صامتة أمام استخدام العقوبات كسلاح في وقت تخوض فيه بلاده مواجهة مريرة مع الولايات المتحدة بشأن مصير قس أمريكي تحتجزه أنقرة. وقال أردوغان في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: لا يمكن لأحد منا أن يلتزم الصمت أمام الإلغاء التعسفي لاتفاقيات تجارية وأمام استخدام العقوبات الاقتصادية كسلاح. وأضاف الرئيس التركي: نحن نؤيد حل مشكلاتنا من خلال إجراء حوار بناء على قدم المساواة. كما قال الرئيس التركي إن الوقت قد حان لإحداث إصلاح شامل في بنية وآلية عمل الأمم المتحدة. جاء ذلك في خطاب ألقاه بالجلسة الافتتاحية للدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حاليا في نيويورك. وأضاف أن مجلس الأمن بات مغطى بهيكل يخدم مصالح الأعضاء الخمسة الدائمين الذين يملكون حق النقض، ويبقى متفرجا على المظالم. وتابع قائلا: دعونا نجعل من الأمم المتحدة الناطقة الرسمية باسم طموحات العدالة والإنسانية، ومطبقتها على أرض الواقع.

وقال أردوغان: إن الأمم المتحدة حققت خلال الأعوام الـ73 الماضية نجاحات لا يستهان بها، لكن ابتعادها مع مرور الزمن عن تلبية توقعات الإنسانية من السلام والرفاهية حقيقة أخرى. وأشار إلى أن ممتلكات أغنى 62 شخصا في العالم اليوم، تعادل ممتلكات نصف سكانه،أي 3.6 مليار إنسان، وهذا يدل على وجود مشكلة. كما أكد أردوغان ضرورة تقديم دعم أكبر لتركيا التي وقفت أمام تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين إلى العالم، وعلى رأسه أوروبا . وحول القضية الفلسطينية، شدد أردوغان على أن بلاده ستواصل الوقوف إلى جانب الفلسطينيين والدفاع عن الوضع التاريخي والقانوني للقدس. واعتبر أن من يصمتون حيال الظلم الذي يتعرض له الفلسطينيون، وإجراءات هؤلاء لخفض المساعدات المقدمة، “لن تزيد سوى من بغي الظالمين”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X