fbpx
أخبار عربية
اتحاد الموظفين هدد بإجراءات تصعيدية غير مسبوقة

الأونروا تخصم 50% من رواتب الموظفين المهددين بالفصل

غزة – وكالات: كشفت د. آمال البطش نائب رئيس اتحاد الموظفين العرب في الأونروا، النقاب عن تنفيذ إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين خصومات بنسبة 50% على رواتب أعضاء الاتحاد، والموظفين المهددين بالفصل، والموظفين الذين استجابوا لفعاليات العمل النقابي. وأوضحت البطش في تصريح أن الخصومات التي طالت رواتب أعضاء الاتحاد، والموظفين المهددين بالفصل، والموظفين الذين استجابوا لفعاليات العمل النقابي، تأتي استمراراً للخصومات التي بدأتها الأونروا في أواخر شهر يوليو، وأغسطس، وسبتمبر. وبين أنَّ الخصومات التي طالت رواتب عدد من موظفي الأونروا بينهم الاتحاد، تتراوح بين 30% إلى 50%، مشيرةً إلى أنَّ الخصومات تمثل «عقابًا جماعيًا غير مبرر».

وشددت البطش على أنَّ الخصومات تأتي في سياق الضغط على موظفي الأونروا خاصة الاتحاد لثنيهم عن الدفاع عن قضايا الموظفين، لافتةً إلى أنَّ الاتحاد مستمر في الدفاع عن قضايا الموظفين، ولن يخضع للضغوط والإجراءات العقابية. وكشفت البطش أن الاتحاد سيواجه الإجراءات والعقوبات الجديدة بمزيد من التصعيد في وجه إدارة الأونروا، لثنيهم عن الإجراءات التعسفية بحق الموظفين، مبينةً أنَّ الاتحاد سيعلن عن إجراءاته التصعيدية خلال مؤتمرٍ صحفيٍ سيعقد غدًا الخميس في تمام الساعة الحادية عشرة.

وأكدت البطش أن التفاوض بين الاتحاد وإدارة الأونروا متوقف؛ بسبب مواصلة الإدارة إجراءاتها التعسفية المستمرة، موضحةً أنَّ شروط الاتحاد للتفاوض تتمثل في عودة إدارة الأونروا عن الإجراءات التعسفية التي اتخذت في الآونة الأخيرة. يذكر أن اتحاد الموظفين، نفذ إضرابًا شاملًا يوم الاثنين الماضي، ضمن سلسلة فعاليات نقابية احتجاجًا على إجراءات إدارة «أونروا» الأخيرة. ومع تصاعد الأزمة بين الاتحاد والإدارة، سيعقد اتحاد الموظفين مؤتمرًا صحفيًا يوم الخميس المقبل، للإعلان عن إجراءات نقابية غير مسبوقة ضد ما وصفها بـ «جريمة فصل الموظفين».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X