أحداث

تونس: ولاية المنستير تعلق الدراسة تحسباً للفيضانات

تونس – دب أ: أعلنت السلطات المحلية بولاية المنستير على الساحل التونسي اليوم الثلاثاء، تعليق الدراسة ومنع الأنشطة البحرية تحسباً لحدوث فيضانات في الجهة مشابهة لما حدث في ولاية نابل يوم السبت الماضي. وكانت مصالح الرصد الجوي قد توقعت حدوث تقلبات في الطقس بدءاً من مساء أمسالثلاثاء مع هطول أمطار غزيرة، وذلك بعد يومين من حدوث فيضانات في ولاية نابل تسببت في حالات وفاة ودمار في البنية التحتية. وقررت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة عقب اجتماع لها في المنستير 200/‏ كم جنوب شرق العاصمة/‏ تعليق الدراسة بكامل المؤسسات التربوية والجامعية ومراكز التكوين المهني بالولاية ليوم واحد اليوم مع إمكانية تعميمها على باقي المعتمديات. كما قررت اللجنة منع البحارة ومراكب النقل السياحي من الإبحار بداية فضلاً عن تشكيل غرفة عمليات بمقر الولاية لمتابعة التقلبات الجوية. وتأتي هذه الاحتياطات بعد أن تسببت أمطار عارمة ليل السبت الماضي في وفاة خمسة أشخاص بولاية نابل، بالإضافة إلى اعتبار شخص في عداد المفقودين، وأحدثت وضعاً كارثياً تمثل في دمار لحق بالبنية التحتية شمل الطرق والجسور والسكك الحديدية ومنشآت عامة وممتلكات خاصة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X