fbpx
أحداث

فوز جراح من جنوب السودان بجائزة أممية لعلاجه اللاجئين

جنيف – د ب أ: أعلنت وكالة شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أمس أن الجراح إيفان أتار أداها، الذي يعالج الأشخاص الذين شردتهم الحرب الأهلية في جنوب السودان، سوف يتسلم جائزة “نانسن ريفيوجي أوورد” لهذا العام. وتسبب الصراع الداخلي في ثالث أكبر أزمة للاجئين في العالم، حيث نزح 9ر1 مليون شخص داخل الدولة حديثة التأسيس، فيما فر 5ر2 مليون لاجئ عبر حدود جنوب السودان. ويدير أتار المستشفى الوحيد في ولاية أعالي النيل، حيث يخدم المستشفى 200 ألف شخص، من بينهم 144 ألف لاجئ من السودان المجاور و17 ألفاً من مواطني جنوب السودان النازحين داخلياً. وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة ، فيليبو جراندي، في بيان إن :”العمل الذي يقوم به الدكتور أتار عبر عقود من الحرب الأهلية والصراع هو نموذج مضيء للإنسانية المتعمقة والإيثار”. وأضاف أنه “من خلال جهوده الدؤوبة ، تم إنقاذ آلاف الأرواح ، وحصل عدد لا يحصى من الرجال والنساء والأطفال على فرصة جديدة لإعادة بناء مستقبل”. وتمول النرويج وسويسرا الجائزة التي تبلغ قيمتها 150 ألف دولار وتمنح في مجال خدمة المشردين. ويقام حفل تسليم الجائزة في جنيف في الأول من أكتوبر المقبل. وفي مستشفى مابان الكائن في منطقة بونج ، يواجه أتار وفريقه مشكلة نقص الكهرباء ومواد التخدير والأمن. وفي المناطق المحيطة، يتصارع الأشخاص على موارد مثل الأخشاب والأراضي الزراعية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X