fbpx
أخبار عربية

ليفني تلتقي عباس وتحرّض ضد حماس

القدس المحتلة – وكالات: التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس زعيمة المعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني الليلة قبل الماضية في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة. ونقلت هيئة البث الإسرائيلي أمس الأربعاء عن ليفني القول خلال اللقاء إن “أي خطوات أحادية الجانب ضد إسرائيل أو كسرٍ لقواعد اللعبة؛ من شأنه أن يؤدي إلى تدهور الأوضاع وتضييع حل الدولتين للشعبين”. وحسب الإعلام الإسرائيلي، أبلغت ليفني عباس بأن خطورة الوضع تتطلب ضرورة عودة الحوار بين السلطة والولايات المتحدة”.

معتبرة أن الهدف من الاجتماع مع عباس هو الحيلولة دون المزيد من التدهور الأمني بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية ومحاولة تجديد المفاوضات. وقالت ليفني في بداية الاجتماع إن حل الأزمة في غزة يمر عبر عودة السلطة الفلسطينية إلى القطاع، وليس عن طريق إضفاء الشرعية على ما وصفتها بمنظمة إرهابية مثل حماس. ودعت ليفني الرئيس الفلسطيني إلى العودة إلى طاولة الحوار مع الولايات المتحدة، استناداً إلى حل الدولتين؛ دولة فلسطينية منزوعة السلاح إلى جانب إسرائيل. وقالت ليفني إن المعارضة وأغلبية الإسرائيليين يؤيدون مبدأ الدولتين، لكننا سنعارض أي تحرك أحادي الجانب في المحافل الدولية ضد إسرائيل، مشدّدة على أن تمويل عائلات من وصفتهم بالإرهابيين والإجراءات في المحكمة الجنائية في لاهاي أمر غير مقبول، ما يؤدي إلى فقدان الثقة وتقوية المتطرفين، على حد قولها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X