الراية الرياضية
رغم الفوارق الكبيرة بين الفريقين في المستوى والمراكز

أم صلال والخور.. مواجهة تقبل كل الاحتمالات

متابعة – بلال قناوي: رغم الفارق الكبير بين الفريقين في المستوى وفي المراكز وفي عدد نقاطهما، إلا أن المواجهة التي تجمع أم صلال مع الخور ستكون نارية وستكون مثيرة وغير عادية، وسوف تشهد صراعا قويا وصعبا بسبب الرغبة الجامحة والإصرار الشديد على الفوز والحصول على النقاط الثلاث.

المواجهة الصعبة تختلط فيها المشاعر والأحاسيس، فهي الخطوة الأولى للفرنسي كازاني المدرب الجديد للخور، بينما هي الفرصة الذهبية التي يبحث عنها مواطنه بانيد مدرب أم صلال للوصول إلى الانتصار الثالث على التوالي والرابع هذا الموسم.

هي المواجهة الأولى لكازاني الذي ربما لم يكتشف بعد فريقه نفسه وليس المنافس، وهي المواجهة الأولى أيضا لبانيد أمام فريقه السابق الذي استغنى عنه مبكرا الموسم الماضي بعد سلسلة نتائج غير جيدة.

اللقاء الشاق سينطلق في الثامنة من مساء اليوم باستاد ثاني بن جاسم بالغرافة في إطار مباريات الجولة السابعة لدوري نجوم QNB، ويخوضه أم صلال في المركز السادس برصيد 10 نقاط حققها بالفوز في 3 مباريات وتعادل مرة وخسر لقاءين، والخور في المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد نقطتين بالتعادل مباراتين والخسارة 3 مباريات وله مباراة مؤجلة مع السد من الجولة الخامسة.

مع كل ذلك فإن هذه المشاعر وهذه الأحاسيس لا مجال لها في كرة القدم وفي المنافسات الرياضية، وهو ما يعني أن كازاني سيقاتل من أجل الانتصار الأول له في الخطوة الأولى مع الفرسان، وأيضا من أجل أول انتصار للفريق الذي لم يتذوق طعم الانتصارات على مدار 5 لقاءات حتى الآن ولم يجمع سوى نقطتين فقط جعلا الفريق في منطقة الخطر وعلى حافة الهاوية، كما يعني أن بانيد لن يترك الفرصة التي ربما تكون ذهبية له لمواصلة الانتصارات والحصول على الفوز الثالث والتقدم خطوة مهمة وكبيرة نحو المربع الذهبي.

أم صلال ربما تكون كفته أرجح الليلة، فهو يعيش حالة معنوية جيدة بعد انتصارين متتاليين، وبعد ارتفاع رصيده إلى 10 نقاط وبات على بعد خطوتين من الوصول إلى المربع الذهبي، وصفوفه أيضا مكتملة من جميع النواحي، وبدأ الفريق ينسجم ويتفاهم مع بانيد، كما بدأ المستوى يتطور أيضا من مباراة لأخرى، وهي أمور فنية تجعله فنيا ومعنويا أفضل من الفرسان، لكن الأمر لا يتوقف مطلقا على هذه الجوانب فقط وهي تمتد إلى ظروف المباراة نفسها، وقدرة أي فريق على استغلال ما تتاح إليه من فرص أمام المرمى.

أما الخور فهو يعيش حالة صعبة لم يمر بها من قبل سواء بسبب النتائج غير المرضية بالمرة والتي لم تشهد أي انتصار حتى الآن، أو بسبب التغييرات التي طرأت على جهازه الفني برحيل التونسي السليمي ثم تولي مدرب مؤقت المهمة، ثم وصول الفرنسي كازاني لتولي المهمة في ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد.

الفريقان في حاجة إلى الانتصار بغض النظر عن الهدف من هذا الانتصار، فالخور يريد انتصارا معنويا في المقام الأول يساعده على إيقاف نزيف النقاط وعلى التخلص من مركزه الحالي ويدفعه خطوة ولو بسيطة للأمام، وأم صلال يريد انتصارا معنويا وفنيا يدفعه إلى التواجد مع الكبار والوصول إلى الطموح المعلن وهو العودة إلى المربع الذهبي.

بانيد مدرب أم صلال:

سنكافح من أجل الفوز

قال لوران بانيد مدرب أم صلال إن فريقه سيواجه الخور في الأسبوع السابع لدوري نجوم QNB وهي مواجهة صعبة مثل كل المباريات، والمطلوب من لاعبينا التركيز، والفريق فاز على الغرافة وعلى الخريطيات وعليه العمل لمواصلة الانتصارات.

وأضاف مدرب أم صلال في المؤتمر الصحفي: الخور سيكافح من أجل الخروج بنتيجة إيجابية وقد لاحظنا أنه خسر مواجهاته السابقة بفارق ضئيل جداً، والخور فريق جيد، وعلينا العمل بتركيز وأن نكون جاهزين للمواجهة، ونحن ندرك بأن هذه المواجهات ستكون صعبة جداً. وتابع: بالنسبة لتسجيل ساغبو للأهداف فأنا سعيد بذلك، وهو يعمل جيداً لمصلحة الفريق وهو واثق من نفسه وفي آخر 3 أشهر شاهدنا تطورا كبيرا على مستوى الفريق وأنا سعيد بذلك.. أعتقد أن ساغبو يمكن أن يسجل أكثر، وإذا لعبنا بتجانس كبير فسيسجل أكثر.

أكد جاهزية الخور.. نجحي:

لســــت مــــدرب طـــــــوارئ

الدوحة- الراية : تواجد عمر نجحي مدرب الخور المؤقت في المؤتمر الصحفي الذي قدم لمباراة الفريق أمام أم صلال في الجولة السابعة بالدوري وتحدث عن وضع الفريق وطموحاته في المباراة.. وشدد نجحي على أهمية المباراة وقال: استعداداتنا تسير بشكل جيد والمعنويات مرتفعة بعد أن نجحنا في إيقاف نزيف النقاط بعد التعادل الأخير مع نادي قطر.. وتابع: النتيجة التي حققناها أمام قطر وإن لم تكن مرضية لنا كجهاز فني إلا أنها كانت نقطة إيجابية يمكننا أن نبني عليها في قادم المواعيد وأن تكون بمثابة نقطة الانطلاق في مباراة اليوم أمام أم صلال. وأضاف: مثل كل مبارياتنا ندخل وليس لنا هدف سوى النقاط الثلاث ونرفع شعار الفوز وأتمني أن نوفق في ذلك ونحصد أول ثلاث نقاط كاملة في الدوري، ونحن نعلم فريق أم صلال جيداً حيث درسنا نقاط قوته وضعفه وسوف نلعب على نقاط الضعف لديه من أجل تحقيق النتيجة الإيجابية التي نتطلع لها . وأشار نجحي إلى جاهزية فريق الخور وعدم وجود غيابات مشيرا إلى أنه يثق تماما في قدرات اللاعبين وإمكانية أي منهم في تمثيل الفريق وبسؤاله عن كونه مدربا للطوارئ في الخور.. أجاب قائلا: أنا لست مدرباً للطوارئ وأرفض هذا الأمر، وأنا تحت أمر النادي في أي وقت، وشرف كبير أن أقود الفريق وسعيد بثقة الإدارة في إسنادها المهمة لي.. وكلنا نعمل لصالح الفريق دون النظر إلى المسميات الوظيفية.. المهم أن نخدم الفريق في أي مكان.

عادل أرحيلي:

سنواصل المسيرة الناجحة

قال عادل أرحيلي لاعب أم صلال بأنهم لاحظوا بأن كل مباريات الخور كانت الخسارة فيها بفارق هدف، ولذلك فإنهم يدركون بأنها ستكون مباراة صعبة، ومن جانبهم فأم صلال حقق انتصارين متتاليين وسيعمل على مواصلة المسيرة بذات النسق. وأضاف: فريقنا سيكون مختلفا عن الموسم الماضي وهدفنا هو أن نكون من بين أفضل ثلاثة فرق في نهاية الموسم.

خالد رضــوان: مبــــاراة مهمـــة للغــايــــة

أبدى خالد رضوان لاعب الخور ثقته الكبيرة في استعدادات فريقه لمباراة اليوم أمام أم صلال وشدد على أهمية الفوز والذي سيمثل نقطة فارقة في مشوار الفريق هذا الموسم وقال: أراها مباراة مهمة للغاية ونتطلع لتحقيق الانتصار ونحن جاهزون لتقديم مباراة كبيرة أمام الصقور، وسنعمل على حصد نقاط المباراة.

وتابع رضوان : نحترم أم صلال ودرسنا نقاط القوة والضعف لديه وسنعمل على الحد من خطورته كما سنركز على نقاط ضعفه في المباراة من أجل تحقيق الفوز، وعن توقعاته للمباراة قال لاعب الخور: أنا متفائل للغاية وسنظهر بصورة مشرفة في المباراة وتحقيق أفضل نتيجة إيجابية.

سيناريو مباراتي الموسم الماضي

القسم الأول

الفريقان: أم صلال والخور

الملعب : ثاني بن جاسم بالغرافة

النتيجة:1- صفرلأم صلال

الشوط الأول: صفر – صفر

الأهداف: محمد السيد (49)

الطرد: لا يوجد

ركلات الجزاء: لا يوجد

القسم الثاني

التاريخ : 9 -2-2018

الملعب: ستاد الخور

النتيجة: 2-1 لأم صلال

الشوط الأول: 1-0 للخور

الأهداف: سيروش حسين 14 (الخور) وعادل الرحيلي 54 وماهر يوسف 90 (أم صلال)

الطرد: أسامة الدراجي 45 (أم صلال)

ركلات الجزاء: لا يوجد

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X