fbpx
صفحات منوعة
الشيف لبنى أبو الندى لـ عالم حواء:

دورات للقطريات لتعلم فنون الطهي الفلسطيني

معظم عملائي من القطريين

المعمول بالتمر والفطائر وورق العنب الأكثر طلباً

السوق المحلي يزخر بالمواد الغذائية الطازجة

أخطط لطرح أطباق صحية قريباً

حوار-ميادة الصحاف: أكدت الشيف لبنى أبو الندى أن أطباقها الفلسطينية والشامية تحظى بإقبال كبير من قبل القطريين والمقيمين، لافتة إلى أنها تخطط أيضا لطرح أطباق صحية في المستقبل القريب بسبب الاهتمام الذي باتت تحظى به من كلا الجنسين.

وقالت أبو الندى لـ عالم حواء إنها قدمت دورتين لتعليم فن الطهي الفلسطيني، الأولى للموظفات القطريات والثانية لطالبات المرحلة الإعدادية القطريات أيضا، مشيرة إلى استفادة المتدربات وتعلمهن فنون الطهي.

وذكرت أنها تعتمد طريقة الطهي الفلسطينية الأصلية وزيت الزيتون البكر في معظم أكلاتها، منوهة إلى أنها قدمت دورتين تدريبيتين الأولى لفئة العاملات في البيوت، والثانية لطالبات المرحلة الإعدادية، لتعليم فنون المطبخ الفلسطيني.

وأوضحت بأنها تعمل المأكولات المالحة والحلوة، مثل الفطيرة اليافاوية (نسبة إلى مدينة يافا الفسطينية)، والبيتزا، والزعتر، ورولات المسخن، والكبة، وورق العنب، والملفوف، والباستا، بالإضافة إلى السلطات العربية والغربية، والحلويات المختلفة، مثل المعمول والغريبة، مشيرة إلى أن المعمول بالتمر والفطائر وورق العنب والسمبوسك بحشواتها المتنوعة والكبة ورولات المسخن الأكثر طلبا على مدار العام وفي كافة المناسبات.

وقالت إنها تعتمد جميع موادها الأولية الطازجة من السوق القطري الذي يزخر بها، وتستورد الزعتر البلدي والسماق من فلسطين أو الأردن لعدم توفرهما في قطر، لافتة إلى أنها تجهز طلبياتها بالدرزن (12) حبة، أو بالكيلو بالنسبة للحلويات وورق العنب، وبأسعار في متناول الجميع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X