الراية الرياضية
إقامة العديد من الفعاليات للترويج للحدث المرتقب

وضــع اللمســات الأخــيرة لمـونـديال الجـمـباز

المير: جوائز مالية للأوائل وفق لوائح الاتحاد الدولي بالإضافة للميداليات

عضيبة: نسعى للوصول لأقصى درجات النجاح مع المشاركة القياسية للاعبين

الدوحة- الراية : كثفت اللجنة المنظمة لبطولة العالم للجمباز الفني قطر 2018، من جهودها لاستضافة البطولة، حيث ستنطلق المنافسات في 25 أكتوبر القادم وتستمر إلى 3 نوفمبر المقبل على صالة أسباير، وقد حددت اللجنة المنظمة الأهداف التي تسعى إليها خلال الفترة الحالية وتشمل الوقوف على آخر التجهيزات ووضع اللمسات الأخيرة من أجل الوصول لأقصى جاهزية ممكنة قبل الموعد المحدد للانطلاق، من جانبه أكد محمد عبدالله المير نائب رئيس لجنة الشؤون المالية للبطولة أن الدعم المالي لتنظيم مونديال الجمباز يعكس الحرص الكبير على إخراج هذه البطولة بالصورة التي تؤكد مكانة قطر التنظيمية عالمياً للأحداث الكبرى، وقال “الدعم موجود والنواحي المالية على المستوى المطلوب، ونحن نتعاون مع باقي اللجان من أجل تحقيق النجاح بشكل عام، فنحن في اللجنة المالية نعمل بشكل متناسق مع باقي اللجان، فالكل يسعى من أجل تحقيق النجاح، ونشعر كأننا أسرة واحدة من أجل تحقيق الهدف الأساسي وهو إظهار صورة مشرفة للتنظيم القطري أمام العالم“.

المشاركة الأكبر

وعن الجوائز المالية التي ستقدم للفائزين قال “نحن ملتزمون بتقديم الجوائز التي تنص عليها لوائح الاتحاد الدولي وما تم الاتفاق عليه معهم من قبل اللجنة المنظمة، وستكون هناك ميداليات ستقدم للأبطال بالإضافة للجوائز الأخرى، فمثل هذه البطولات العالمية تكون النواحي المالية الخاصة محددة من قبل الاتحاد الدولي ونحن نلتزم بها في اللجنة المنظمة“.

وقال “هذه البطولة تحظى باهتمام خاص باعتبارها ستشهد المشاركة الأكبر في التاريخ بما يتجاوز 80 دولة، وهو رقم قياسي غير مسبوق في تاريخ بطولات العالم للجمباز، وهذا يشكل حافزاً بالنسبة لنا في اللجنة المالية ومختلف اللجان من أجل توفير كل سبل النجاح للمشاركين، ونحن نفتخر بأن يتنافس هؤلاء الأبطال على أرض قطر الطيبة وتحت قبة أسباير التي تعتبر صرحاً عالمياً فريداً، وهذا يدفعنا لتقديم كل ما لدينا من أجل تحقيق أقصى درجات النجاح التنظيمي بما يليق باسم وسمعة ومكانة قطر عالمياً”.

وتيرة عمل مرتفعة

في حين أكد راشد عضيبة نائب مدير التسويق والاتصال بالبطولة أن وتيرة العمل المرتفعة داخل مختلف اللجان تعكس الرغبة الواضحة في الوصول بالتحضيرات إلى أعلى مستوى، في ظل اقتراب انطلاق المنافسات، وقال “لجنة التسويق حرصت على إقامة العديد من الفعاليات للترويج للبطولة حتى تتاح الفرصة أمام الجمهور لمتابعة منافساتها على صالة أسباير، وقد حرصنا على إقامة عروض ترويجية في أماكن تواجد الجماهير من أجل منحهم الفرصة للتعرف عن قرب على منافسات بطولة العالم للجمباز الفني التي ستشهد حضور أبطال العالم، كما أنها تقام في قطر والشرق الأوسط لأول مرة”.

وأضاف “لقد تعاونا خلال عملنا مع باقي اللجان من أجل الوصول لأقصى نجاح ممكن، ونقدم الشكر إلى جميع اللجان على تعاونهم ونطمح للوصول معاً بالتنظيم إلى النجاح المنشود الذي يعكس الريادة القطرية في التنظيم “مشيراً إلى أن استضافة هذه النسخة من منافسات بطولة العالم للجمباز الفني يشكل تحدياً من أجل التأكيد على الصورة المشرفة لقطر، والتنظيم القطري الذي يحظى بسمعة عالمية في ظل تواجد ما يزيد على 700 مشارك في مختلف المنافسات وهذا يعتبر حافزاً كبيراً أمام الجمهور للحضور والاستمتاع بالمنافسة العالمية”.

وأشار إلى أن لجنة التسويق تواصل عملها بصورة مكثفة، وهناك العديد من الفعاليات التي سيتم الكشف عنها مع اقتراب انطلاق البطولة، وقال “ستكون هناك عروض جديدة ستقام بالتعاون مع العديد من المدارس والسفارات خلال الفترة القادمة خاصة ان هذه النسخة ستشهد مشاركة مايزيد على 80 دولة، وبالتالي هذه المناسبة تدفعنا للتعاون مع السفارات والجهات المختلفة لتقديم كل ماهو مميز أمام الجمهور وأمام المتابعين والمحبين لرياضة الجمباز“.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X