fbpx
المحليات
نظمها ثقافي المكفوفين وبمشاركة الجمعية القطرية

ورشة عمل تبحث تحديات الأمن الغذائي لذوي الإعاقة

الدوحة – الراية: شاركت الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة في الحلقة النقاشية حول “الفقر والإعاقة” التي نظمها مركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين التابع لوزارة الثقافة والرياضة بمقره، وجاءت الندوة ضمن الاحتفال باليوم العالمي للمسؤولية الاجتماعية، وحاضر في الندوة المستشار الدكتور محمد عبد الرحمن السيد، السفير الأممي لفعاليات اليوم العالمي للمسؤولية الاجتماعية، والأستاذة سماح نمر خريشة، المدربة بمبادرة “بست باديز ـ قطر” التابعة للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، وأدار الحلقة النقاشية فيصل الكوهجي رئيس مجلس إدارة مركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين، وحضرها مجموعة من المهتمين والإعلاميين وأعضاء ومنتسبي المركز من المكفوفين وأسرهم، وتناولت الحلقة النقاشية محاور الإعاقة والجوع وانعدام الأمن الغذائي، وتحديات الأمن الغذائي للأشخاص ذوي الإعاقة، بجانب أهداف التنمية المستدامة وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، إضافةً لاستعراض الحلول للقضاء على مسبّبات الفقر والجوع للأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم، واستعرضت الحلقة النقاشية العلاقة القوية بين الفقر وسوء التغذية والتعرّض للإصابة بالإعاقة لا سيما لدى الجنين الذي تعاني أمه أثناء فترة الحمل من سوء التغذية، أو الرضيع الذي لا تحصل أمه على الغذاء الكافي والآمن، بجانب نقص التغذية المناسبة والصحية الذي يسبّب الإعاقة لا سيما لدى الأطفال، وأوصت بإدراج برامج غذائية ووقائية للأمهات للوقاية من حدوث الإعاقة لأطفالهن بسبب سوء ونقص التغذية، وضمان حصول الأشخاص ذوي الإعاقة على الغذاء الكافي والآمن، وإدراج الإعاقات في سياسات الأمن الغذائي، وتوفير المعلومات المتعلقة بالأنظمة الغذائية اللازمة للأشخاص ذوي الإعاقة، وتفعيل دور الإعلام في نشر ثقافة الإعاقة.

وأوضح طالب عفيفة عضو مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بأن مشاركة الجمعية في الندوة النقاشية جاءت ضمن التعاون والتواصل المتميزين بين الجمعية ومركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين، وذلك ضمن استراتيجية الجمعية التي تسعى عبرها للتعاون مع كافة المؤسسات والجهات بالدولة لا سيما المؤسسات العاملة في مجال الإعاقة، بهدف تحقيق رسالة وأهداف الجمعية الرامية لتأهيل ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع وتحقيق الحياة الآمنة والكريمة لهم، بجانب مشاركة الجمعية في احتفالات اليوم العالمي للمسؤولية المجتمعية، والذي يحتفل العالم به في الـ”25” من شهر سبتمبر من كل عام، ويأتي احتفال العام الحالي “2018” تحت شعار “القضاء على الجوع هدفنا” وذلك توافقاً مع الهدف الثاني من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة “2030”.
  

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X