fbpx
المحليات
تنظمها شركة “ابتكار” بالتعاون مع وزارة التعليم والنادي العلمي

انطلاق المرحلة الأولى للمسابقة الوطنية للصنع والابتكار

93 طالباً وطالبة من 15 مدرسة ثانوية يشاركون بالمسابقة

كتب ـ مصطفى عدي..
انطلقت أمس المرحلة الأولى للمسابقة الوطنية للصنع والابتكار /‏‏‏صانع/‏‏‏ للعام الرابع على التوالي والتي تنظمها شركة ابتكار للحلول الرقمية بالتعاون مع كل من النادي العلمي القطري ووزارة التعليم والتعليم العالي بهدف تعزيز ثقافة الصنع والابتكار في المجتمع، وإثراء تعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بمشاركة 93 من طلاب وطالبات المرحلة الثانوية.

وقامت المدارس المشاركة بترشيح فريقين يتكون كل فريق من ثمانية طلاب، يتنافسون فيما بينهم لمدة 6 أشهر بهدف تعريفهم بفكرة المسابقة وأهدافها وجدولها الزمني ومعايير التقييم.. كما نظم النادي معرضاً صغيراً لتعريف الطلاب بأدوات الصنع والابتكار مثل الطابعة الثلاثية الأبعاد والحقيبة الإلكترونية المقدمة لهم خلال المسابقة، وعرض مشاريع من الدورات السابقة للمسابقة لإلهام الطلبة وتحفيزهم على الإبداع.

وقد بدأت مراحل الإعداد والتجهيز للمسابقة من خلال اختيار 15 مدرسة ثانوية لتشارك بالنسخة الرابعة من المسابقة والتي تتكون من 8 مدارس للبنين في المرحلة الثانوية، و7 مدارس ثانوية للبنات، حيث تم اختيار المشرفين على الفرق المشاركة والذين بلغ عددهم 40 مدرساً ومدرسة لتدريب المشاركين والمشاركات على خطوات عملية وإرشادهم خلال مراحل تطوير المنتجات الملموسة للطلبة، حيث قامت شركة ابتكار بالتعاون مع النادي العلمي القطري بتوفير ورش تدريبية للمدرسين على خطوات وأدوات الصنع والابتكار.

حضر اللقاء الأول لانطلاق المسابقة للفرق المشاركة المهندس راشد الرحيمي المدير الفني في النادي العلمي القطري، والسيد نايف إبراهيم الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ابتكار للحلول الرقمية، وعدد من المشرفين على المسابقة من المدارس المشاركة، وذلك لتعريف الطلاب المشاركين بفكرة المسابقة وأهدافها وجدولها الزمني ومعايير التقييم.

كما تم تنظيم معرض صغير لتعريف الطلاب بأدوات الصنع والابتكار مثل الطابعة الثلاثية الأبعاد والحقيبة الالكترونية المقدمة لهم خلال المسابقة، وعرض مشاريع من الدورات السابقة للمسابقة لإلهام الطلبة وتحفيزهم على الإبداع .

التصنيع الرقمي
وأوضح المهندس راشد الرحيمي المدير الفني للنادي العلمي القطري، أن النادي العلمي شريك استراتيجي لهذه المسابقة من عام 2015 ونحن الآن وصلنا للنسخة الرابعة لدعم هذه المسابقة.

وأكد أن شركة ابتكار من الشركات التي تهتم بمجال التصنيع خاصة التصنيع الرقمي، ونشر ثقافة التصنيع للطلبة من الأهداف الرئيسية لهذه الشركة، ومن هذا المنطلق بحكم أن النادي العلمي يدعم الابتكارات والمشاريع فتم دعم هذه المسابقة بعد ماحققته من نجاحات في السنوات السابقة وإشادات من مديري المدارس ووزارة التعليم والتعليم العالي وهم من شجعوا على هذه الفكرة وجعلونا نستمر في هذه المسابقة وصولاً للنسخة الرابعة.

وأشاد بدور شركة ابتكار في نشر المعرفة بالتقنيات ثلاثية الأبعاد، مؤكداً على دور النادي العلمي القطري السباق في نشر هذه المعرفة وجعلها في متناول أيدي الطلاب .

وقال: إن النادي العلمي القطري يعتبر الحضن الذي يلجأ إليه كل من لديه هواية علمية ويريد تنميتها، حيث يقوم النادي العلمي بصقل هذه الهواية ووتطويرها، وبعد ذلك ومن خلال تجربتنا غالباً ما يشير إليه المجتمع على أنه أصبح مبتكراً، وهذا ما نأمله من الطلاب والطالبات المشاركين في هذه المسابقة، وهذا يأتي تماشياً مع أهداف النادي العلمي القطري في هذا المجال وهي جذب وتشجيع الشباب لتمكينهم في المجالات العلمية، وتحفيزهم للابتكار ودعم أفكارهم ومشاريعهم.

تدريب المدرسين
وأكد السيد نايف الإبراهيم الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ابتكار للحلول الرقمية، أن ما يميز هذه النسخة عن سابقاتها هو أننا نغطي عدداً أكبر من المدارس، فعندما بدأنا عام 2015 كانت المسابقة لأربع مدارس، ولكن الآن عدد المدارس المشاركة في النسخة الرابعة وصل إلى 15 مدرسة ثانوية، فكل سنة هدفنا زيادة عدد المدارس للمشاركة في هذه المسابقة.

وأكد أن المسابقة تستهدف توفير البنية التحتية من أدوات التصنيع الرقمي للمدارس المشاركة، حيث يتم تدريب المدرسين والمشرفين على الطلبة من المدارس المشاركة لكي ينقلوا الفكرة والمهارات إلى الطلبة للمشاركة في المسابقة، فبشكل تلقائي تكون هناك بنية تحتية للمدارس الجديدة المشاركة وتوفير المهارات المستهدفة لبعض المدرسين في كل سنة جديدة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X