الراية الرياضية
يختتم تدريباته مساء اليوم بنادي السد استعداداً للقاء الودي المهم

العنابي يتأهّب لاختبار الإكوادور بكامل نجومه

اتحاد الكرة يقرّر فتح الأبواب أمام الجماهير لمؤازرة منتخبنا

فعاليات جماهيرية قبل المباراة وتوفير جميع الخدمات للحضور

متابعة – بلال قناوي: يختتم مُنتخبنا الوطني الأوّل لكرة القدم مساء اليوم تدريباته استعداداً للقاء الودي الهام مع نظيره الإكوادوري والمقرر إقامته في السادسة والنصف مساء الغد باستاد جاسم بن حمد بنادي السد، في إطار استعدادات مُنتخبنا لخوض منافسات كأس آسيا 2019، بالإمارات من 5 يناير إلى 1 فبراير، ويخوض العنابي مرانه الأخير اليوم بالسد ملعب المباراة في الخامسة مساء، كما يختتم المنتخب الإكوادوري تدريبه أيضاً مساء اليوم بنادي السد بعد أن اكتملت صفوفه ووصول جميع لاعبيه المحترفين، وخاض العنابي المران بمشاركة جميع نجومه بالإضافة إلى جاسم الهيل حارس مرمى نادي قطر الذي قرّر مدرب العنابي استدعاءه وضمه للقائمة التي تستعد للقاء الإكوادور.

كان العنابي قد خاض أمس مرانه الأساسي تحت قيادة مدربه الإسباني فيليكس سانشيز الذي ركّز على الجوانب الخططية والتكتيكية، كما ركّز سانشيز على التشكيل الذي سيخوض به العنابي المباراة، وكلّ المؤشرات تؤكّد أن منتخبنا سيخوض اللقاء بكامل قوته من أجل الاستفادة من التجربة القوية مع المنتخب الإكوادوري المعروف بقوته ومستواه المتطوّر، ولن يكون هناك تغييرات كثيرة على صفوف وتشكيل المنتخب، حيث بدأ سانشيز التركيز على تثبيت الفريق وإجراء تغييرات في أضيق الحدود، وهو ما حدث في مباراتَي الصين وفلسطين سبتمبر الماضي، حيث خاض المباراتين بتشكيل ثابت إلى حدّ كبير، وأجرى تغييرات فقط في الشوط الثاني من مباراة فلسطين. ويركّز سانشيز على التشكيل الأساسي أكثر في مباراة الإكوادور لوجود احتمال كبير لإجراء تغييرات اضطرارية في التجربة الودية الثانية أمام أوزباكستان 16 الجاري في طشقند، والتي قد يغيب عنها بعض نجوم السد، حيث سيعودون إلى ناديهم للاستعداد لخوض مباراة الإياب مع بيروزي 23 الجاري بطهران في إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا ويحسم سانشيز قائمة العنابي التي تتجه إلى طشقند عقب انتهاء مباراة الإكوادور، حيث أكّد المدرب في مؤتمره الصحفي الأحد الماضي أنه سيقوم بتقييم تجربة الإكوادور وتقييم جميع اللاعبين بمن فيهم لاعبو السد.

وأشار أيضاً في المؤتمر الصحفي إلى أن عدداً كبيراً من لاعبي السد خاضوا مباريات كثيرة محلياً وقارياً، وهو ما قد يسبب لهم إرهاقاً قبل مباراة بيروزي، وسيتم الوقوف على حالة اللاعبين ولاعبي السد عقب تجربة الإكوادور. تجدر الإشارة إلى أن العنابي سيغادر إلى طشقند 14 الجاري، وسيلتقي مع نظيره الأوزباكستاني في رابع تجاربه الودية لكأس آسيا 2019. من ناحية أخرى قرّر اتحاد الكرة فتح الأبواب أمام الجماهير لحضور المباراة لمساندة وتشجيع العنابي في المواجهة الودية التي تعتبر إحدى المحطات المهمة في برنامج الإعداد لهذه البطولة القارية.

وأعدّ الاتحاد عدداً ممن الفعاليات المصاحبة للجماهير، سواء خارج الملعب أو داخله قبل وبعد المباراة، بالإضافة إلى العديد من الخدمات المتميزة. حيث ستتوافر الكثير منها بالتعاون مع العديد من الجهات والمؤسّسات الاجتماعية ذات الصلة، حيث سيتواجد أطفال معهد النور للمكفوفين، بالإضافة إلى توافر خدمة نقل وتوصيل الجماهير من ذوي الاحتياجات الخاصة من منازلهم إلى ملعب المباراة، كما ستكون حاضرة وبقوّة معارض الأسر المنتجة، وهي خدمات يهدف منها الاتحاد لتوفير الأفضل لجماهيرنا الوفية، حيث لم يعد الحضور للملعب مقصوراً فقط على التشجيع والمؤازرة بل تعدّى الأمر، ليصبح كرنفالاً احتفالياً ومهرجاناً يشارك في أنشطته جميع أفراد الأسرة، وهو ما يعزّز من ثقافة حضور الجماهير إلى الملاعب ويشجّعها، وهو هدف أصيل للاتحاد القطري لكرة القدم. وسيتواجد أطفال معهد النور من أبنائنا المكفوفين، برفقة لاعبي المنتخبين عند دخولهم أرض الملعب قبل انطلاق صافرة بداية اللقاء المرتقب، وهي تجربة جديدة تمنح المسؤولية الاجتماعية بعداً آخرَ.

كما سيقوم الاتحاد بتوفير خدمة “توصيل” للجماهير من ذوي الاحتياجات الخاصة، ليتمّ نقلهم من منازلهم إلى ملعب المباراة بالتعاون مع شركة “ابتكار” – الرائدة في هذا المجال -، وذلك لإتاحة الفرصة لهم لحضور هذه المواجهة الودية المرتقبة ومؤازرة العنابي.

في إطار مسؤوليته الاجتماعية

اتحاد الكرة يدعو أبناء دريمة لمؤازرة العنابي

وجّه اتحاد الكرة الدعوة إلى أبناء مركز رعاية الأيتام (دريمة) لمؤازرة منتخبنا الوطنيّ في مباراته الودية أمام الإكوادور، وذلك في إطار المسؤولية الاجتماعية للاتحاد ودوره المجتمعي المميز والذي يتآلف بشراكات قوية وبنّاءة مع العديد من مؤسسات المجتمع المدني والجهات ذات الصلة وهي ثمرة شراكة متميزة مع دريمة، والتي بدأت منذ سنوات وتمتدّ لسنوات أخرى من العطاء ذي التعاون المُثمر والناجح.

وأكّد علي الصلات رئيس قسم الاتصال بالاتحاد أن دعوتنا لمركز دريمة لحضور أبنائها لمؤازرة العنابي في مواجهته الودية أمام الإكوادور تأتي امتداداً لسنوات من التعاون والشراكة الفاعلة بين الاتحاد ومؤسّسات المجتمع المدنيّ، لاسيما أن المباراة ستكون حافلة بالعديد من الأنشطة المختلفة والمُخصّصة للأطفال – من مختلف الأعمار – والعائلات، ليُتاح لهم الاستمتاع بأوقاتهم، فضلاً عن فائدة تشجيعهم للمُنتخب، والتي تعزّز روح الانتماء.

وقال أحمد غانم رئيس قسم الإعداد والتصميم بمكتب التوعية المجتمعية بمركز رعاية الأيتام “دريمة “ إن مشاركة أبناء مركز رعاية الأيتام ودعوتهم لمثل هذه الأحداث الرياضيّة، وخاصة مباراة منتخبنا العنابي تضفي البهجة والسعادة في نفوسهم، بالإضافة إلى تكوين تجارب ذات قيمة لهم، كما تعدّ فرصة لمشاهدة المباراة الودية القوية بين منتخبنا الوطنيّ الأوّل ونظيره الإكوادوري في استاد جاسم بن حمد“.

مؤتمر صحفي لمدرب الإكوادور

يعقد الكولومبيّ هرنان داريو جوميز مدرب المُنتخب الإكوادوري مؤتمراً صحفياً في السادسة والنصف من مساء اليوم بنادي السدّ للحديث عن استعدادات مُنتخب بلاده للقاء العنابي ودياً غداً.

والمعروف أن المنتخب الإكوادوري سيخوض مباراة ودية ثانية بالدوحة مع المنتخب العماني الشقيق يوم 16 الجاري باستاد عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل، حيث يستعدّ المنتخب العماني لخوض منافسات كأس آسيا 2019. وهرنان داريو جوميز يقود منتخب الإكوادور للمرة الثانية، حيث قادهم للمرة الأولى في 2002، وقاده إلى المونديال للمرة الأولى أيضاً في تاريخه.

معــارض للأســـر المنتجـة

تشمل الفعاليات التي ينظمها اتحاد الكرة على هامش المباراة تواجداً متميزاً لمعارض الأسر المُنتجة لتنضمّ إلى سلسلة المعارض والمطاعم المُتواجدة يوم المباراة في تظاهرة تسوّقية كبرى تمنح الحضور من الجماهير الاستمتاع بأوقات رائعة من التسوق من خلال الأسواق والمعروضات المختلفة، والتي هي إحدى ثمار التعاون والشراكة المتميّزة مع إدارة شؤون الأسرة بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

وتعليقاً على دعم الاتحاد لهذه المُبادرات وتوفير العديد من الخدمات للجماهير، أوضح خالد مبارك الكواري مُدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد مُبيناً: “ دائماً تتجدّد مشاريعنا المُجتمعية والتي يضعها الاتحاد القطري لكرة القدم نصب عينيه وَفق خُطط تتجدّد باستمرار مع كل موسم رياضي وتتزامن مع كل حدث أو فعالية يتمّ تنظيمها، لتؤكّد على التواصل المستمر بيننا وبين المُجتمع المدني مُتمثلاً في المؤسّسات والجهات والوزارات العاملة والمُهتمة بهذا الشأن، ويتميّز الاتحاد في تقديم الجديد من الخدمات منطلقاً من رؤيته 2021“.

الأوليمـبـي يـواجــه الفلسطيني وديـاً غـداً

الدوحة – الراية : واصل منتخبنا الأوليمبي لكرة القدم تدريباته تحت قيادة مدربه الإسباني أوناي استعداداً للقاء الودي مع فلسطين وكوستاريكا بالدوحة يومي 12 و16 الجاري بأسباير في إطار الاستعدادات الخاصة بالعنابي لخوض تصفيات كأس آسيا تحت 23 سنة بالدوحة مارس القادم. كان أوناي قد أعلن القائمة الجديدة للعنابي الأوليمبي وضمت 22 لاعباً شاركوا جميعهم في التدريبات التي انطلقت مساء أول أمس، وركّز المدرب على الجوانب الخططية والفنية، وقد وصل المنتخب الفلسطيني الأوليمبي إلى الدوحة وبدأ التدريبات استعداداً للقاء منتخبنا، وسوف تشهد الدوحة لقاء ودياً ثالثاً على مستوى المنتخبات الأوليمبية يجمع المنتخب العماني مع كوستاريكا 14 الجاري. هذا وستجري قرعة تصفيات آسيا تحت 23 سنة بالعاصمة الماليزية كوالالمبور 7 نوفمبر القادم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X