fbpx
الراية الرياضية
عبد الله المفتاح قلب دفاع الفريق يؤكد لـ الراية الرياضية:

انتظــــروا الــوكـــرة فـــي دوري الأضـــواء

نسعى لقطع تذكرة الذهاب للدرجة الأولى بلا عودة

كنا الأفضل في لقاء معيذر وحزنت للخسارة المفاجئة

سنخوض المباريات المقبلة على طريقة الكؤوس

حوار – صابر الغراو: أكد عبد الله حسين المفتاح قلب دفاع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوكرة عن تفاؤله بقدرة الموج الأزرق على العودة إلى دوري الدرجة الأولى خلال الموسم الجديد، وقال إن الفريق يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق هذا الهدف وإعادة البسمة على وجوه عشاق النواخذة. وقال المفتاح في تصريحاته لـ الراية  الرياضية: وضعية الوكرة هذا الموسم مختلفة تماماً عن وضعيته في الموسم الماضي لأن التركيز غاب عن الفريق معظم الفترات في الموسم الماضي، وبالتالي لم نتمكن من اللحاق بركب المنافسة على بطاقة التأهل المباشر، واكتفينا بلعب المباراة الفاصلة التي ابتسمت للخريطيات في نهاية الأمر وأجبرتنا على العودة لمنافسات دوري الدرجة الثانية.

وأضاف: في هذا الموسم تسلحنا بكل أسباب النجاح بداية من الدعم الهائل والتشجيع المتواصل الذي حظي به الفريق من مجلس الإدارة برئاسة سعادة الشيخ خليفة بن حسن آل ثاني والسيد سلمان عبد الغني فضلاً عن جهاز الكرة برئاسة نايف الخاطر، كما أن المعسكر الإعدادي للموسم الجديد الذي أقيم في تركيا كان ناجحاً للغاية وخضنا خلاله ثلاث مباريات ودية قوية، وكان الالتزام هو العنوان الرئيسي لهذا المعسكر منذ بدايته وحتى نهايته.

صعوبة المنافسة

وبالنسبة لطبيعة المنافسة في الدرجة الثانية قال المفتاح: البعض يعتقد أن المنافسة في الدرجة الثانية سهلة للغاية وهذا الكلام غير دقيق بالمرة لأن جميع الفرق استعدت بشكل قوي جداً لهذه المنافسات والجميع يسعى لخطف بطاقة التأهل المباشر إلى دوري الأضواء والشهرة مهما كانت العقبات والصعوبات.

وتابع: أختلف تماماً مع من يحصر المنافسة بين فريقين أو ثلاثة وأعتقد أن الفرق الخمسة التي لها حق المنافسة على التأهل ستتمسك بهذه الفرصة، ومن يقول بأن فريقي مسيمير والشمال لا يملكان القدرة على المنافسة مخطئ تماماً لأن الوقت ما زال مبكراً على إصدار مثل هذه الأحكام، فحتى هذه اللحظة لم ينته القسم الأول وما زال أمامنا قسمان كاملان، وكل فريق من الفرق الخمسة يملك من الأوراق الرابحة ما يجعله يقلب الطاولة على بقية المنافسين في أي وقت من البطولة. وأضاف النجم الشاب: حزنت كثيراً بالطبع عقب الخسارة المفاجئة التي تعرضنا لها في الجولة الثانية أمام فريق معيذر بهدفين مقابل هدف لأننا كنا نريد عدم التفريط في أي نقطة وخاصة في القسم الأول ولكن قدر الله وما شاء فعل وهذا حال كرة القدم، وعزاؤنا الوحيد أننا كنا الطرف الأفضل طوال مجريات هذا اللقاء ونجح الفريق المنافس في استغلال الفرص التي أتيحت له عكس فريقي الذي أهدر فرصاً بالجملة لحسم المباراة لصالحه وخاصة في الشوط الأول عندما تقدم الوكرة بهدف نظيف وأهدر في هذا الشوط تحديداً أكثر من فرصة لقتل المباراة.

الفوز بالرباعية

وواصل حديثه قائلاً: المهم لدينا الآن هو أننا تعلمنا من هذا الدرس جيداً ونحن كلاعبين سعدنا كثيراً بردة فعل جهاز الكرة لأن ثقته فينا كلاعبين لم تهتز لحظة وطالبنا بنسيان هذه الخسارة والتركيز فيما هو قادم الأمر الذي ضاعف من المسؤولية الملقاة على عاتقنا، وبالتالي ظهرنا بصورة رائعة في المباراة التي تلتها أمام الشمال وحققنا فوزاً عريضاً وصريحاً برباعية نظيفة.

وتابع: رغبتنا كبيرة في إسعاد جمهور الوكرة هذا الموسم وأعترف بأنه من حقه أن يحزن بسبب عدم قدرتنا على العودة السريعة للدرجة الأولى في الموسم الماضي، ولكن رب ضارة نافعة، فالتأخر عام واحد عن التأهل والظهور بعدها بالصورة التي تليق باسم وتاريخ نادي الوكرة أفضل بكثير من التأهل السريع ثم المنافسة مرة أخرى على الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، وبالتالي فإن الخلاصة هي أننا نريد أن نقطع تذكرة ذهاب للدرجة الأولى بلا عودة للدرجة الثانية.

وواصل عبد الله المفتاح حديثه قائلاً: أعتقد أن مجلس إدارة نادي الوكرة يضع هذا الهدف نصب عينيه لذلك ركز في الفترة الأخيرة على الاعتماد على مجموعة من اللاعبين الشباب ودعم الفريق في كافة الخطوط ويسعى لبناء جيل قادر على الدفاع عن شعار الفريق الوكراوي لأطول فترة ممكنة.

واختتم قلب دفاع الموج الأزرق تصريحاته قائلاً: جميعنا على قلب رجل واحد حالياً داخل نادي الوكرة من أجل تحقيق هدف واحد وهو التأهل المباشر إلى الدرجة الأولى وثقتنا في أنفسنا لا تمنع الحذر الشديد من بقية المنافسين والتحلي بأعلى درجات التركيز، وأؤكد للجميع أننا نتعامل مع جميع المباريات المقبلة على أنها مباريات كؤوس لا تقبل القسمة على اثنين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X