fbpx
أخبار عربية
أسفرا عن 20 قتيلاً وعشرات الجرحى وتبنتهما حركة الشباب

قطر تدين تفجيري الصومال وتجدد رفضها للإرهاب

الدوحة – مقديشو – قنا ووكالات: أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجيرين اللذين وقعا بمدينة بيدوة جنوب الصومال، وأديا إلى سقوط قتلى وجرحى. وجددت وزارة الخارجية في بيان أمس، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع أو الأسباب. وعبر البيان عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا ولحكومة وشعب الصومال، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

وقد ارتفع عدد ضحايا التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا بمدينة بيدوة جنوب الصومال إلى 20 قتيلاً. وذكرت مصادر محلية أن نحو 40 شخصًا أصيبوا جراء الهجومين اللذين وقعا السبت، وصفت حالة بعضهم بالخطيرة، حيث تم نقلهم إلى العاصمة مقديشو في وقت لاحق أمس لتلقي مزيد من الرعاية الطبية.وأضافت تلك المصادر أن اثنين من مسلحي حركة الشباب يرتديان سترات ناسفة، شنا الهجومين وسط المدينة، مشيرة إلى أن عدد القتلى مرشح للزيادة نتيجة الإصابات الخطيرة لدى بعض الجرحى وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجومين.

وقال ضابط شرطة في بيدوة لرويترز أمس “شخصان يشتبه بأنهما انتحاريان فجّرا نفسيهما داخل مطعمين في بيدوة”. وذكر سكان في بيدوة لرويترز أنهم سمعوا دوي انفجارين مساء السبت أعقبهما تصاعد أعمدة دخان كثيف. وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية في الحركة لرويترز إنهم استهدفوا المطعمين لأن القوات الحكومية تتردد عليهما.ووقع التفجيران بعد ضربة جوية أمريكية ضد مسلحي الحركة في منطقة هاراديري بإقليم جلمدج.وقالت القيادة الأفريقية للجيش الأمريكي أمس الأول إنها ما زالت تقيم إثر هذه الضربة الجوية التي نفذت يوم الجمعة بالتعاون مع الجيش الصومالي. جدير بالذكر أن الجيش الصومالي يقاتل حركة الشباب منذ عام 2007، ورغم طرد عناصرها من مقديشو في أغسطس 2011 وخسارتهم غالبية معاقلهم في عموم البلاد، إلا أنهم مازالوا يسيطرون على مناطق نائية في الجنوب والوسط، حيث يستخدمونها كنقاط انطلاق لهجمات مسلحة وانتحارية، والتي أوقعت مئات القتلى والمصابين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X