fbpx
الراية الرياضية
اليوم اللقاء المرتقب مع المنتخب الأوزبكي في الطريق إلى آسيا

اخـتبار جــديــد للعنــابــي فــي طـشـقنـد

منتخبنا يلعب بدون الخماسي السداوي والمباراة فرصة جيدة للبدلاء

متابعة – رجائي فتحي : يلتقي منتخبنا الوطني لكرة القدم مع منتخب أوزبكستان وذلك في مباراته الودية الثانية والأخيرة في التوقف الحالي لبطولة الدوري وتقام المباراة في طشقند وذلك في الساعة الخامسة من مساء اليوم.

مباراة اليوم هي الثانية لمنتخبنا بعد لقاء الإكوادور والذي أقيم يوم الجمعة الماضي وحقق فيه العنابي الفوز بنتيجة ٤-٣ وذلك في إطار التجهيز بكل قوة من جانب الجهاز الفني بقيادة فيليكس سانشيز لبطولة كأس أمم آسيا والتي سوف تنطلق في الإمارات اعتباراً من يوم ٥ يناير المقبل.

ويلعب منتخبنا الوطني في البطولة الآسيوية ضمن المجموعة الخامسة والتي تضم معه منتخبات كوريا الشمالية ولبنان والسعودية ويسعى من خلالها للحصول على إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني.

يخوض العنابي مواجهة اليوم وهو بدون ٥ من لاعبيه الأساسيين من نجوم فريق السد وهم خوخي بوعلام وبيدرو ميجويل وأكرم حسن عفيف وعبد الكريم حسن بالإضافة إلى سعد الدوسري المصاب لتواجدهم مع السد استعداداً لمواجهته الهامة مع فريق بيرسبلوليس الإيراني والتي ستقام يوم الاثنين المقبل في طهران.

وتعتبر مباراة اليوم بمثابة محطة مهمة لمنتخبنا في سلسلة المحطات التي يخوضها في الطريق إلى آسيا ٢٠١٩ والتي يركز الجهاز الفني فيها على تجهيز اللاعبين بأفضل صورة لهذه البطولة خاصة وأن المباريات الودية الأخيرة أظهرت هوية جيدة لمنتخبنا وكذلك قدرة على تقديم مباريات جيدة وقوية رغم صغر سن لاعبي المنتخب وكذلك التغييرات العديدة التي أدخلت عليه. ومباراة اليوم رغم أنها ودية إلا أنها مهمة حيث تقيس مدى قدرة المنتخب على الأداء بشكل مميز وهو ينقصه عدد من الدعائم الأساسية له وفي نفس الوقت فرصة للاعبين البدلاء وكذلك الصاعدين في إثبات وجودهم ومنح الاطمئنان للجهاز الفني خاصة أن الفترة المتبقية على انطلاق النهائيات القارية ليست كبيرة والمنتخب حالياً في مرحلة الإعداد النهائي لهذه البطولة الهامة.

وتضم تشكيلة المنتخب الحالية المرشحة للعب المباراة اليوم ٢٣ لاعباً وهم: حسن الهيدوس وطارق سلمان (السد) وبسام هشام وعاصم مادبو والمعز علي وكريم بوضياف ومحمد موسى وعلي عفيف وسلطان البريك وعبد الله عبد السلام (الدحيل) ويوسف حسن وعبد العزيز حاتم وأحمد علاء (الغرافة) وأحمد فتحي ومحمد صلاح النيل (العربي) ومحمد البكري (الخور) وعبد الكريم العلي (السيلية) وأحمد معين وعلي عوض وجاسم الهيل (قطر) ومحمد علاء (الريان) وعبد الرحمن فهمي (الأهلي).

ويسعى الجهاز الفني للاستفادة من كل لاعب في هذه المباراة ورؤية الجميع لاسيما الذين يشاركون لأول مرة من أجل الوقوف على مستواهم الفني خاصة وأن النهائيات الآسيوية تقترب ويحتاج المدرب لمعرفة القائمة التي يمكن أن تكون معه في البطولة القارية وتحقق الهدف الذي ينشده من تلك البطولة.

والمباراة ستكون بمثابة بروفة جيدة لمنتخبنا حيث إن منتخب أوزبكستان من المنتخبات الآسيوية القوية وهي بمثابة اختبار لقوة العناصر الموجودة مع المنتخب وفرصة متميزة للجميع لإثبات الوجود في هذه المرحلة المهمة من إعداد منتخبنا للبطولة الآسيوية. وتجربة أوزبكستان مهمة وهي الرابعة لمنتخبنا في رحلة الإعداد للآسيوية والأولى التي تقام خارج الدوحة.

بعد أن لعب ثلاث مباريات في الدوحة مع الصين وفلسطين والإكوادور، وفاز فيها جميعاً وقدم مستويات فنية جيدة تؤكد على جاهزية منتخبنا للمرحلة المقبلة والمهمة جداً.

فيلكس سانشيز يؤكد:

مواجهة اليوم إعداد جيد للعنابي

أكد فيلكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم أن مباراة اليوم أمام أوزبكستان ستكون قوية، وقال: نواجه منتخباً قوياً يمتلك عناصر جيدة، هم الآن مع مدرب جديد كما أنهم في تطور من مباراة لأخرى وستشكل هذه المباراة إعداداً جيداً للفريق لنهائيات كآس آسيا.

وأضاف سانشيز: نتطلع دائماً لنكون فريقاً جيداً، لا نواجه أي مشاكل وذلك لتقديم مستويات جيدة ولسنا قلقين من خطوط الدفاع أو الهجوم .. وكجهاز فني قررنا عودة بعض اللاعبين لناديهم السد والذي يخوض منافسات دوري أبطال آسيا وهي مباراة مهمة وهؤلاء خاضوا مباراة الإكوادور نمتلك عدداً كافيا من اللاعبين ونثق بقدرتنا على تقديم مباراة قوية أمام أوزبكستان.

وتابع سانشيز: سعيد جداً بالعقد المبرم مع الاتحاد ولكن هذا ليس المكان المناسب للحديث عنه وأنا أعمل مع الاتحاد القطري لكرة القدم لفترة طويلة وسعيد بهذا الأمر.

3 انتصارات بالدوحة

لعب منتخبنا الوطني 3 مباريات ودية من قبل في الدوحة فاز فيها على منتخب الصين بهدف نظيف سجله المعز علي لاعب الدحيل وكانت يوم الجمعة 7 سبتمبر الماضي..

وفي المباراة الثانية لعب المنتخب أمام شقيقة الفلسطيني وفاز بنتيجة 3 /‏ 0 وسجل الأهداف المعز علي وأكرم حسن عفيف وحسن الهيدوس وكانت يوم الثلاثاء 11 سبتمبر الماضي.

والمباراة الثالثة كانت أمام منتخب الإكوادور يوم الجمعة الماضي 12 أكتوبر الجاري وفيها حقق العنابي الفوز بنتيجة 4 /‏ 3 وسجل أهداف العنابي أكرم حسن عفيف والمعز علي هدفين وحسن الهيدوس هدفاً من ضربة جزاء.

ومباراة اليوم ستكون الرابعة للعنابي في مشوار الإعداد للبطولة القارية خلال الفترة الأخيرة فهل يحقق فيها الانتصار الرابع أم لا؟ وهذه الإجابة سوف تكون من خلال أداء اللاعبين اليوم.

فرصة ذهبية للجدد

تعتبر مباراة اليوم أمام أوزبكستان فرصة ذهبية للعناصر الجديدة التي انضمت للمنتخب الوطني وفي مقدمتها محمد صلاح النيل لاعب العربي والذي قدم مستويات جيدة مع فريقه هذا الموسم وسجل 3 أهداف معه في بطولة الدوري وظهر بحالة جيدة أهلته لأن يكون من ضمن التشكيلة التي اختارها الجهاز الفني لمواجهتي الإكوادور وأوزبكستان وكذلك جاسم الهيل حارس قطر والذي قدم مستوى متميزاً مع فريقه .

ومباراة اليوم فرصة للاعبين الجدد لتقديم انفسهم بصورة جيدة ويجب عليهم استغلال الفرصة والوقت الذي يشارك فيه كل لاعب حتى يكون مؤثراً في الأداء وبالتالي التواجد مع المنتخب في المرحلة المقبلة والتي سوف يكون شعارها الاستقرار صوب التشكيلة المناسبة قبل الذهاب إلى المشاركة في البطولة القارية.

تدريب في طشقند

أدى منتخبنا الوطني تدريبه على ملعب المباراة وذلك مساء يوم أمس في الموعد المحدد للمباراة حتى يعتاد اللاعبون على أرضية الملعب قبل مواجهة اليوم الهامة له في إطار التجهيز للبطولة القارية في يناير من العام المقبل. وشارك في التدريبات التي قادها سانشيز مدرب منتخبنا بحضور جميع اللاعبين الـ 23 الذين سافروا مع البعثة إلى طشقند وظهروا بحالة فنية وبدنية جيدة تؤكد على جاهزيتهم لخوض هذه المباراة وجميعهم ينتظر الفرصة من الجهاز الفني للمشاركة في اللقاء.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X