fbpx
ثقافة وأدب
يقام في مبنى مطافئ .. 31 أكتوبر

200 فنان في معرض قطر الدولي للفنون

المعرض يتضمّن أشكالاً متنوعة من الفنون البصرية

الدوراني: المعارض الدولية تساهم في إثراء الساحة المحلية

كتب – أشرف مصطفى: تشهد مطافئ – مقر الفنانين انطلاق معرض “قطر الدولي للفنون”، يوم 31 أكتوبر الجاري، وهو المعرض الذي تنظمه شركة “ميدل ايست آرت آند سلك بينترز” (MAPS)، بمشاركة 200 فنان من 70 دولة، ومن المزمع أن يستمر المعرض لمدة 6 أيام حتى يوم 5 نوفمبر المقبل. من جانبه أوضح الفنان عبد الرحمن الدوراني من لجنة تقييم المعرض المنتظر أن الفعالية المنتظرة ستضم مجموعة من الفنانين المتميزين من بلدان عدة حول العالم، وقال: إنه سعيد بالمشاركة في هذه التجربة الجديدة التي تضاف إلى رصيده، مؤكداً أن المعرض المنتظر سيضم نخبة من الفنانين المتميزين، وهو من تنظيم جمعية Maps الدولية التي تنظم المعارض في كل أنحاء العالم، والتي سبق وقدّمت في قطر العام الماضي معرض “ألوان من الصحراء” والذي حقق نجاحاً كبيراً باحتوائه على أعمال لفنانين متميزين.

أنماط متنوعة

وأشاد الدوراني بمستوى الأعمال الراغبة في المشاركة، حيث تلقت الجهة المنظمة للمعرض طلبات مشاركة من قبل كثير من الفنانين حول العالم، وقد تم اختيار عدد من تلك الأعمال بعد مرورها على لجنة تقييم قامت بفرزها واختيار الأنسب والأكثر اتفاقاً مع تقاليد المجتمع وأعرافه، وشدّد الدوراني على أهمية تلك النوعية من المعارض التي تسهم في تبادل الخبرات بين الفنانين، بما يمثله المشاركون من أنماطاً فنية ومدارس متنوعة، وأضاف أن مثل هذه الفعاليات والمعارض من شأنها أن تعزّز التقارب بين الفنانين وتبادل الخبرات وهو ما سينعكس إيجاباً على الساحة الفنية المحلية، مؤكداً أن ناتج العمل الذي سينجزه فنانون من دول مختلفة ضمن مشروع فني وثقافي واحد لابد أن يضيف الكثير للمشهد الفني المحلي.

معرض وسمبوزيوم

وأوضح أن المعرض سيتضمّن عدداً كبيراً من أشكال الفنون التشكيلية، من تصوير ونحت وطباعة وغيرها من أصناف الفنون البصرية المختلفة، ونوه على أن المعرض سيجاوره سمبوزيوم سيقام في ساحة مطافئ مقر الفنانين، وسيقوم من خلاله الفنانون المشاركون بالرسم الحي المباشر أمام الحضور، وفي هذا الإطار أعرب عن تقديره البالغ لمطافئ – مقر الفنانين، على دعمها المتواصل للفنون والمواهب وما تقدّمه من فعاليات فنية وثقافية، مؤكداً على أن مطافئ تعد داعماً قوياً ورئيسياً على الساحة التشكيلية المحلية، كما وجّه الدوراني دعوته لكل الفنانين القطريين للمشاركة في هذا الحدث الهام الذي سيمكّن المشاركين فيه من الاحتكاك الفني بين مدارس تشكيلية مختلفة من كافة أنحاء العالم.

استمرارية

وأكد الدوراني على أن مؤسسة “ميدل ايست آرت آند سلك بينترز” (MAPS) تنوي استمراريه هذا المهرجان كل عام إذا ما حقق النجاح المطلوب في نسخته الأولى التي ستقام نهاية الشهر الجاري، كما سيتم التوسع في النسخ المقبلة وتفادي أي أخطاء قد تصاحب فعاليات الدورة الأولى منه، وقال الدوراني: أعتقد أن القطاع الخاص بات يسهم بشكل أكبر وأكثر في قطاع الفن التشكيلي، بل وأصبح له دور فاعل بين الفنانين حيث يُسهم في نشر وتسويق أعمالهم، وأضاف: أتمنى أن يتضاعف هذا الدور، ونطمح في أكثر من هذا بحيث تزداد فعالية ومشاركة القطاع الخاص في النهوض بالحركة التشكيلية والفنون البصرية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X