fbpx
أخبار عربية
روايتها لم تبدّد الشكوك المثارة حول الجريمة

مطالبات غربية للسعودية بـأجوبة مقنعة لاغتيال خاشقجي

برلين – وكالات: قالت كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إن هناك حاجة وتوقعاً لمزيد من الجهود لكشف الحقيقة بطريقة شاملة وشفافة ومقنعة بخصوص مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي. وقالت الدول الثلاث في بيان مشترك، أمس إن فرضيات التحقيق السعودي بحاجة إلى حقائق تدعمها لتكون مقنعة. وأضافت: إن ثمة حاجة لتوضيح عاجل لما حدث بالضبط في مقتل خاشقجي، حيث إنه لا يوجد شيء يمكن أن يبرر قتل خاشقجي، وندين ذلك بأشد العبارات الممكنة. وكانت بريطانيا قد قالت في وقت سابق أمس إن التفسير السعودي “لا يمكن تصديقه”، وشددت على ضرورة محاسبة المتورطين في الأمر”.

وقال وزير بريكست، دومينيك راب، لهيئة “بي بي سي”: “لا أعتقد أنه يمكن تصديقه”، مضيفاً أن هناك “علامة استفهام جدية على الرواية التي أعطيت. نحن نؤيد التحقيقات التركية بهذا الشأن، والحكومة البريطانية تريد أن ترى أشخاصاً يحاسبون” على مقتل خاشقجي، وفق ما نقلت “رويترز”. ووُوجِه تفسير مقتل خاشقجي خلال وقوع “شجار” بتشكيك من قبل الدول الكبرى، التي طالبت الرياض بـ”إجابات مقنعة”، ولا سيما معرفة ما حلّ بجثته.

من جهته، قال وزير المالية الفرنسي، برونو لو مير، إن اعتراف السعودية بأن خاشقجي قتل داخل قنصليتها في إسطنبول “تقدّم محل ترحيب”، لكنه حث المملكة على أن “تواصل إجراء تحقيق مستفيض وشفاف حتى النهاية”. وأوضح لو مير للقناة الثالثة في التلفزيون الفرنسي، أمس “أرى أن السلطات السعودية غيّرت الموقف واعترفت بالحقائق وقبلت بعض المسؤولية.. وبالتالي نحن نحقق تقدماً”، وأضاف أنه “مع ذلك يجب الكشف عن كل الملابسات”، بحسب ما نقلت “فرانس برس”. وأضاف الوزير الفرنسي أن مسار العلاقات الثنائية “سيتوقف على الطريقة التي ستعلن بها الحقيقة، والتي سيجرى بها التحقيق والنتائج التي يتم التوصل إليها. إذا ما استمروا في هذا الاتجاه للتوصل إلى الحقيقة، من خلال تحقيق مستفيض، أعتقد أنه سيكون بوسعنا الحفاظ على علاقتنا الاستراتيجية القوية مع السعودية”. ومضى قائلاً: “وإذا لم يحدث هذا لن يفهم أحد ما حدث، لا فرنسا ولا الاتحاد الأوروبي ولا الولايات المتحدة. السعودية شريك استراتيجي، لكن لا يمكن أن تكون لدينا علاقة ثقة لا تستند إلى الحقيقة”. إلى ذلك، قال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، أمس، إنه “من السابق لأوانه التعليق على احتمال فرض عقوبات أمريكية على السعودية بسبب قضية موت خاشقجي، وذلك إلى حين استكمال التحقيق”.

وأضاف منوتشين، للصحفيين في القدس، إن المعلومات حتى الآن عن التحقيق “خطوة أولى جيدة، لكنها غير كافية”.

وشدد المسؤول الأمريكي على أنه “سيكون من السابق لأوانه التعليق على العقوبات، ومن السابق لأوانه التعليق على أي مسائل حقاً حتى نعرف المزيد عن التحقيق ونصل إلى حقيقة ما حدث”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X