أخبار عربية
تناول آخر طعام إفطار في حياته مع خطيبته

تفاصيل الأيام الأخيرة لخاشقجي

إسطنبول – وكالات: حصلت صحيفة صباح التركية أمس على صور إضافية، قالت إنها تظهر تفاصيل جديدة للأيام الأخيرة للصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قُتل في قنصلية بلاده بمدنية إسطنبول. وفي التقرير الذي نشرته الصحيفة، وترجمته “عربي21”، يظهر خاشقجي الساعة 4:07 يوم 28 سبتمبر أثناء تدقيق جواز سفره في مطار أتاتورك قادماً من لندن، قبل أن يتوجه ذلك الصباح مع خطيبته إلى رئاسة بلدية الفاتح في إسطنبول لاستكمال معاملات الزواج.وأفادت الصحيفة بأن خاشقجي جلس مع خطيبته الساعة 9:20 أمام الموظف الذي يفترض أن يحصل على المعلومات الكافية لإتمام عقد الزواج، وبعد حصولهما على ما يلزم خرجا من البلدية في الساعة 9:23. وأضافت الصحفية أنه “لاستكمال الأوراق المطلوبة (وثيقة عزوبية)، قرر خاشقجي الذهاب إلى القنصلية السعودية وتوجه إليها عبر سيارة أجرة ودخل إلى القنصلية بعد تسليم هاتفه إلى خطيبته كما فعل في 2 أكتوبر”.

وأشارت إلى أن خاشقجي “ذهب إلى القنصلية وتغمره السعادة كما تصف خطيبته، على أمل أن ينهي إجراءاته هناك في ذلك اليوم بشكل كامل، إلا أنه وبعد ساعة ونصف ساعة خرج من القنصلية، بعد تحديد موعد آخر له، وإبلاغه بأنه سيتم تجهيز الوثيقة في وقت لاحق بعد عودته من لندن لحضور مؤتمر هناك، حيث غادر إسطنبول في ذات اليوم”.ولفتت إلى أن خاشقجي عاد من لندن في ذات اليوم الذي قتل فيه، في حوالي الساعة 4:00 فجراً عبر مطار أتاتورك، وبعدها غادر إلى منزله.وأضافت الصحيفة، أنه “في الثاني من أكتوبر دخلت المجموعة التي نفذت الجريمة في الساعة 9:55 إلى القنصلية السعودية، في الوقت الذي كان فيه خاشقجي يتناول الفطور مع خطيبته، ومن ثم ذهبا إلى القنصلية في سيارة أجرة ليأخذ الوثيقة، حيث دخل القنصلية في الساعة 13:14 بعد تسليم هاتفه لخطيبته ولم يخرج منها”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X